صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

السعودية تؤكد أهمية تطبيق اتفاق خفض إنتاج النفط

عامل في حقل نفطي (أرشيفية)

عامل في حقل نفطي (أرشيفية)

عواصم (رويترز)

أكدت المملكة العربية السعودية أمس، أهمية التعاون بين منتجي النفط من أجل الالتزام بقرار خفض الإنتاج الذي تم التوصل إليه في نوفمبر الماضي.
ووافقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في نوفمبر على أول خفض في إنتاج النفط منذ 2008 بعدما وافقت المملكة العربية السعودية على تحمل العبء الأكبر في ذلك الخفض.
وقال مجلس الوزراء السعودي، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، إنه تطرق إلى «نتائج اجتماع وزراء بترول الدول الأعضاء بمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) في دورته 97 بالقاهرة، وما بحثه من أوضاع السوق النفطية الدولية والقضايا التنظيمية وتقييم للنشاطات التي تدعمها المنظمة، وتأكيد أهمية الاستقرار والتنسيق وزيادة التعاون والالتزام بين الدول الأعضاء بتطبيق الاتفاق على إقرار تخفيض الإنتاج الذي تم التوصل إليه في نوفمبر الماضي».
وأظهرت بيانات وزارة الطاقة الروسية أمس، أن إنتاج روسيا من النفط استقر عند 11.21 مليون برميل يوميا في ديسمبر، دون تغيير عن مستواه في نوفمبر، وهو الأعلى في نحو 30 عاماً. وتستعد روسيا لتقليص الإنتاج بواقع 300 ألف برميل يومياً في النصف الأول من 2017 في إطار اتفاق عالمي مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يهدف إلى إعادة التوازن إلى السوق.
وبلغت أسعار الخام 56.82 دولار للبرميل العام الماضي، وهو مستوى يزيد على مثلي المستويات المتدنية التي سجلتها في بدايات 2016. وعند احتسابه بالطن، بلغ الإنتاج 47.402 مليون طن في ديسمبر، مقارنة مع 45.884 مليون طن في الشهر السابق. وفي 2016، بلغ متوسط الإنتاج 10.96 مليون برميل يوميا ارتفاعا من 10.72 مليون في 2015.
وبحسب البيانات الأولية التي تستثني بعض وحدات الإنتاج في بعض الشركات، انخفض إنتاج روسنفت قليلاً على أساس شهري، ويشمل ذلك إنتاج باشنفت وجازبروم نفت.
وأظهرت اتفاقات تقاسم الإنتاج ولوك أويل وتاتنفت زيادة. وقالت وزارة الطاقة الروسية، إن الخفض المزمع في إنتاجها سيكون تدريجياً، إذ لا يمكن تقليص الإنتاج فجأة بسبب ظروف الطقس والظروف التكنولوجية.
وقال توريل بوسوني، من وكالة الطاقة الدولية لرويترز، «المنتجون الروس زادوا نشاط الحفر بشكل كبير خلال 2016 في مسعى لتعويض تراجع (إنتاج) الحقول. بينما نُشر القليل من المعلومات حول مدة تقليص الإنتاج نفترض مبدئياً أن الإنتاج سيرتفع تدريجيا من جديد في النصف الثاني من 2017».
وبالنسبة لعام 2017 ككل، تتوقع وزارة الطاقة الروسية أن يتراوح إنتاج النفط بين 548 و551 مليون طن، أو ما يعادل بين 11.01 و11.07 مليون برميل يومياً.
وارتفع إنتاج روسيا من الغاز إلى 66.38 مليار متر مكعب في ديسمبر، أو ما يوازي 2.14 مليار متر مكعب يومياً، مقارنة مع 62.59 مليار متر مكعب في نوفمبر.
وارتفعت أسعار غاز البترول المسال «البروبان» لمؤسسة البترول الكويتية خلال شهر يناير الجاري، إلى 435 دولاراً أميركياً للطن المتري الواحد بارتفاع 55 دولارا مقارنة بشهر ديسمبر الماضي الذي سجل 380 دولارا، فيما يباع غاز «البيوتان» بـ 495 دولارا للطن المتري الواحد بارتفاع 75 دولاراً، مقارنة بشهر ديسمبر الماضي الذي وصل 420 دولاراً.
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» عن المؤسسة في بيانها أمس، أنها حققت أسعاراً جديدة لغازي البترول المسال «البروبان والبيوتان» لشهر يناير الجاري.
ويستخدم غازا البترول المسال «البروبان والبيوتان» في صناعة البتروكيماويات إضافة إلى استخدامهما وقودا للطبخ وفي مجالات التدفئة وغيرها.
وتتأثر أسعار الغازين «البروبان والبيوتان» بأسعار النفط في الأسواق العالمية ارتفاعا أو انخفاضاً، إضافة إلى تأثرها بارتفاع وانخفاض قيمة الدولار الأميركي.