عقيل الحلالي (صنعاء، عدن) قتل وأصيب عشرات العناصر من ميليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية في غارات جوية مكثفة شنتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع لهم في صعدة وتعز وحجة، فيما نهبت الميليشيات مساعدات إغاثية مخصصة للأسر الفقيرة في مديرية «بلاد الطعام» في محافظة ريمة، وشهد معسكر «محور العند» في لحج تخريج دفعة جديدة من قوات الجيش الوطني، بينما تمكنت أجهزة الأمن في لحج من ضبط عدد من العناصر المشتبه بانتمائهم لتنظيم «القاعدة» إثر مداهمة إحدى الشقق السكنية في مديرية تبن. واستهدفت أكثر من 20 غارة جوية أمس مواقع وتجمعات للميليشيات الانقلابية في محافظة صعدة، وحسب مصادر محلية وعسكرية فإن 7 غارات أصابت مواقع في منطقتي «محديدة وآل ذرية» في بلدة سحار وسط صعدة، فيما أصابت غارة موقعاً في بلدة «حيدان» المجاورة. وطاول القصف مواقع في بلدة «كتاف» شمال شرق صعدة، فيما دمرت غارات موقعين للميليشيا في بلدة «مجز» شمال صعدة، وموقعين في بلدة «رازح» الحدودية، وأهدافاً للميليشيات في بلدة «الظاهر» جنوب غرب المحافظة. كما شنت مقاتلات التحالف العربي 6 غارات على مواقع الانقلابيين في مدينتي «حرض وميدي» الحدوديتين في شمال محافظة حجة، إضافة إلى أكثر من 11 غارة على مواقع للميليشيات في بلدات «مقبنة وموزع والوازعية» غرب محافظة تعز. وقالت قيادة محور تعز العسكري في بيان إن مقاتلات التحالف شنت سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وتعزيزات مليشيات الحوثي في مناطق متفرقة غرب تعز، مضيفة أن الميليشيات تكبدت جراء الغارات خسائر كبيرة في العتاد والآليات العسكرية والأرواح. وأشار البيان إلى مصرع وإصابة عدد من المسلحين وتدمير 3 مركبات عسكرية في قصف جوي استهدف تعزيزات للميليشيات في منطقة الكمب وجوار منزل الجهمي ببلدة مقبنة، لافتاً إلى مقتل العديد من عناصر الميليشيات وتدمير مركبتين وشاحنة محملة بأسلحة في غارات على تجمع للحوثيين جوار محطة للتزود بالوقود في منطقة البرح. كما دمرت مقاتلات التحالف عربة مدرعة ومركبة عسكرية مثبت عليها رشاش مضاد للطيران كانتا مرابطتين في «جسر درخان» بمنطقة الكدحة في بلدة المعافر، في حين استهدفت 4 غارات مواقع للانقلابيين في بلدة الوازعية. وفي سياق أخر، نهبت الميليشيات الانقلابية مساعدات إغاثية مخصصة لعدد من الأسر الفقيرة في مديرية «بلاد الطعام» في محافظة ريمه غرب البلاد. وأفاد مصدر محلي أن الميليشيات المسيطرة على المديرية قامت باحتجاز ونهب كميات من السلل الغذائية المقدمة من عدد المغتربين للأسر الفقيرة، مضيفا أن الميليشيات قامت بحجز تلك المساعدات وتوزيعها على أتباعهم والموالين لهم. وفي سياق أخر، شهد معسكر «محور العند» في محافظة لحج، تخرج دفعة جديدة من قوات الجيش الوطني، وذلك ضمن الخطوات التي تبذلها الشرعية لإعادة بناء الجيش والمشاركة في التصدي للميليشيات الانقلابية. ويبلغ قوام الدفعة 400 جندي سيدمجون في اللواء 201 ميكا محور العند. وأكد محافظ لحج ناصر الخبجي أن الخطوات مستمرة لبناء جيش وطني يحمي البلد ويتصدى للميليشيات الانقلابية ويفشل مخططاتها الإجرامية في المنطقة. من جانبه نوه قائد اللواء 201 ميكا العميد فضل طهشة أن الجيش لن يكون إلا صمام أمان للوطن في وجه الأطماع الإيرانية وأياديها الحوثية والعفاشية التي تحاول تنفيذ سياستها في المنطقة. إلى ذلك، تمكنت أجهزة الأمن في لحج، من ضبط عدد من العناصر المشتبه في انتمائهم لـ «القاعدة» إثر مداهمة إحدى الشقق في مديرية تبن جنوب المحافظة. وأفاد حسين السعيدي قائد فرقة مكافحة الإرهاب في لحج أن القوات تلقت معلومات بتمركز عدد من العناصر الإرهابية في إحدى الشقق في منطقة صبر حيث تم العثور على كميات من الأسلحة والمعدات العسكرية، مشيراً إلى أن القوات اعتقلت عدداً من العناصر وأحلتهم إلى الجهات الأمنية للتحقيق. الانقلابيون يرتكبون 249 انتهاكاً في الضالع خلال 24 يوماً عدن (الاتحاد) وثق تقرير حقوقي في محافظة الضالع، ارتكاب ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية 249 انتهاكاً بحق المدنيين في مديرية جبن خلال 24 يوماً. وأوضح رئيس المركز أحمد الضحياني، أن الميليشيات المسيطرة على مديرية جبن شرق الضالع شنت جملة من الانتهاكات منذ 22 أبريل الماضي وحتى 16 مايو الجاري، وشملت اختطاف المدنيين واقتحام وتفجير عدد من المنازل ونهب مؤسسات أهلية وتعليمية وجمعيات خيرية وتحويل بعضها لثكنات عسكرية. وأشار إلى أن الميليشيات تمارس حملة اختطافات واسعة في صفوف الأهالي وأن أكثر من 55 مدنياً تم اقتيادهم إلى سجون خاصة تابعة للعناصر الانقلابية، إلى جانب اقتحام ونهب 80 منزلاً وتهجير 100 أسرة من ثلاث قرى «في عزلة الربيعتين» التابعة لمديرية جبن.