الاتحاد

الإمارات

استبعاد 8 متسابقين من نهائيات "دبي الدولية للقرآن"

المتسابق الإندونيسي يؤدي الاختبارات (تصوير: إحسان ناجي)

المتسابق الإندونيسي يؤدي الاختبارات (تصوير: إحسان ناجي)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن، استبعاد 8 متسابقين من التصفيات النهائية لدورة الثالثة والعشرين لمسابقة دبي الدولية للقرآن، وذلك بسبب عدم إتقان حفظ القرآن الكريم كاملاً، بعد إجراء الاختبار المبدئي لهم عقب وصولهم إلى دبي للمشاركة في الدورة الحالية.
وأشارت اللجنة المنظمة للجائزة، أن قائمة مرشحي الدول المستبعدين تضم ممثلي روسيا الاتحادية، تتارستان، النرويج، جمهورية جنوب السودان، باربادوس، سلوفينيا، كوسوفا، وألبانيا، موضحة أن الدول التي حضر عدد من مرشحيها للدولة للمشاركة بلغ 88 دولة عربية وإسلامية وجالية مقيمة في الغرب. وأكدت اللجنة المنظمة للجائزة، أهمية الاختبار المبدئي لكونه يساعد في استبعاد المتسابقين الضعاف وإعداد الجدول اليومي للمتسابقين بشكل متميز من خلال تنويع مستوى المتسابقين المشاركين يومياً، بحيث يكون من بينهم الممتاز في الحفظ والمتوسط والجيد.
وأشار إلى أنه يراعى في جدول المتسابقين اليومي أيضاً التنوع الجغرافي للمشاركين، بحيث يحتوي على متسابقين من أفريقيا وآسيا، والجاليات الإسلامية في الدول الأوروبية.
وتنافس 7 متسابقين ضمن فعاليات مسابقة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم لدورتها «23» التي تقام بقاعة مسرح غرفة دبي، وهم: عمر فاروق بوكوروفيتش من البوسنة ونادر محمود كوجا من لبنان، ومحمد مصطفى من المالديف ويوسف راشد فيري من زامبيا، وفيصل إلهي فيض الله من إندونيسيا، وإسماعيل محمد يحيى منيار من الهند، وتشاري عبدالحليم من توجو.
وقال محمد الحمادي، مدير الشؤون الإدارية بالجائزة: «نحيط الدول ومراكز الجاليات بنتائج المتسابقين للتأكيد عليهم بترشيح أفضل حفظة القرآن لديهم لاحقاً، ونقوم بتشكيل لجنة لإعداد أسئلة المسابقة على برنامج التحكيم الإلكتروني، وهذا البرنامج الإلكتروني يعد الأول من نوعه الذي قامت الجائزة بإعداده عوضاً عن التحكيم العادي وما به من صعوبات». وأضاف: «جاءتنا طلبات من مؤسسات دولية معنية بالمسابقات القرآنية بأنحاء العالم، وتم تزويدهم به».
وفي لقاء مع المتسابقين، أفاد المتسابق نادر محمود كوجا 21 عاماً من لبنان بأنه بدأ الحفظ في عمر 14 وأتمه في عمر 17، وكان يحفظ في المسجد بمساعدة المشايخ القراء، ويدرس في معهد الإمام البخاري للعلوم الشرعية في طرابلس.
وتعد مشاركته في مسابقة دبي أول يشارك بها، وله 3 مشاركات محلية في لبنان، ويطمح لإكمال الدراسات العليا في العلوم الشرعية، وقد أثنى على المسابقة باعتبارها الأولى والأقوى دولياً. وأشار المتسابق محمد مصطفى 13 سنة من المالديف، الى أنه بدأ الحفظ في عمر 9 سنوات وأتمه في عمر 11، وكان يحفظ في مدرسة التحفيظ بواقع صفحتين يومياً وساعده والداه على الحفظ، وقد شارك في مسابقة مصر الدولية للقرآن الكريم.
في حين قال المتسابق يوسف راشد فيري 15 عاماً من زامبيا: «إنه بدأ الحفظ في عمر 11 عاماً وأتمه في عمر 14 ويدرس بالصف التاسع في معهد العلوم الشرعية، وله أخ وأختان يحفظون القرآن وقد شارك في مسابقة زامبيا الدولية وحقق المركز الأول عام 2017».
وقال المتسابق فيصل إلهي فيض الله 25 عاماً من إندونيسيا: «إنه بدأ الحفظ في عمر 10 سنوات وأتمه في عمر 14 ودرس في معهد نور القرآن، ومعهد جاوة لتحفيظ القرآن والعلوم الشرعية، وشارك في 3 مسابقات محلية في إندونيسيا.

اقرأ أيضا

تحيات رئيس الدولة لخادم الحرمين الشريفين ينقلها ولي عهد دبي