الاتحاد

الرياضي

موريينو يشيد بـ«بدلاءالشياطين» بعد ثنائية بورنموث

 اليونايتد استعاد الثقة قبل مباراة توتنهام (رويترز)

اليونايتد استعاد الثقة قبل مباراة توتنهام (رويترز)

لندن (رويترز)

شدد مانشستر يونايتد قبضته على المركز الثاني في الدوري الإنجليزي، بعدما هز الشباك في كل شوط عبر المدافع كريس سمولينج، والبديل روميلو لوكاكو ليحقق الفوز 2-صفر على مضيفه بورنموث.
وبهذه النتيجة رفع يونايتد، الذي تجرع هزيمة مفاجئة 1-صفر على أرضه أمام وست بروميتش البيون، إلى 74 نقطة من 34 مباراة متأخراً بفارق 13 نقطة عن مانشستر سيتي البطل، ومتفوقا بأربع نقاط على ليفربول صاحب المركز الثالث.
وتنتظر يونايتد مواجهة في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي غدا أمام توتنهام على ملعب ويمبلي، ولذلك أجرى المدرب جوزيه مورينيو سبعة تغييرات على التشكيلة التي خسرت أمام وست بروميتش، لكن فريقه قدم عرضاً قوياً على ملعب فيتاليتي.
وقال مورينيو، «كل لاعب شارك في المباراة، أدى بشكل جيد، ووضع نفسه في صورة جيدة للعب غداً».
وتابع «تحلى اللاعبون بالمسؤولية والاحترافية، وقدموا مجهوداً وفيراً. كانت هناك رغبة في التسجيل، وأداء الواجبات الدفاعية أمام منافس سريع. «لست من الشخصيات التي تجيد اختيار رجل المباراة ولا أحب هذا الأمر، لكن بول بوجبا لعب بشكل جيد جداً. أمام مانشستر سيتي كان استثنائياً، لكنه كان جيداً جداً في تلك المباراة».
ومع تركيزه على مواجهة توتنهام المقبلة، قرر مورينيو وضع العديد من اللاعبين الاساسيين على مقاعد البدلاء، مثل لوكاكو واليكسيس سانشيز ونيمانيا ماتيتش.
ومع ذلك بدا الفريق المعدل متماسكاً، ووضع سمولينج يونايتد في المقدمة بإنهاء رائع لهجمة من مسافة قريبة في الدقيقة 28، بعد تحرك رائع من اندير هيريرا وجيسي لينجارد. وتصدى ديفيد دي خيا حارس الفريق الزائر للعديد من الهجمات الخطيرة، منها محاولة لجوردون إيبي، قبل أن يضاعف لوكاكو الغلة بتسديدة رائعة في الدقيقة 70 ، بعدما وضع الكرة من فوق الحارس اسمير بيجوفيتش الذي كان متقدما عن مرماه بعد عمل رائع من زميله بول بوجبا.
وقال لوكاكو: بين الشوطين طلب المدرب من بول مواصلة الانطلاق بهذه الطريقة، وهو ما قام به، حيث لعب تمريرة عرضية متقنة للوكاكو نجح الأخير بوضعها في الشباك.

اقرأ أيضا

بوروسيا دورتموند يضم ثورجان هازارد من مونشنجلادباخ