صحيفة الاتحاد

دنيا

علي الغندور.. أستاذ تمثيل

القاهرة (الاتحاد)

علي الغندور، ممثل مصري قدير أجاد تجسيد كل الأدوار التي قدمها عبر مشواره وبرع فيها، ومنها زعيم العصابة ورجل الأعمال الانتهازي والعمدة القاسي الفاسد والموظف المطحون والفلاح المغلوب على أمره وعبيط القرية، وإلى جانب موهبته الفنية الكبيرة، كان محبوباً إنسانياً لدماثة خلقه ورهافة إحساسه.
ولد في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية في 21 مايو 1924، والتحق بمعهد التمثيل وتخرج منه عام 1952، وعمل مديراً لمسرح محمد فريد «الحكيم» سابقاً، ثم مدير المكتب الفني لوزير الثقافة عبدالمنعم الصاوي، ثم مديراً عاماً للثقافة الجماهيرية للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية، وكان من أوائل من شاركوا في إنشاء مسرح التلفزيون، وعمل أستاذاً لمادة التمثيل العملي بمعهد الفنون المسرحية الذي كرمه لاحقاً بإطلاق اسمه على قاعة التدريب بالمعهد، وكان في مناصبه التي تقلدها مثالاً للالتزام، وأثرت سياسته الإدارية الناجحة بالإيجاب في كل من خلفه.
وعشق المسرح في بدايته، وشارك في بطولة مسرحيات ناجحة منها «الناس اللي تحت»، و«بين القصرين» و«حبل الغسيل» و«سكان السطوح» و«ميرامار» و«لوليتا»، و«الزيارة انتهت»، وشارك في بطولة عشرات المسلسلات الاجتماعية والتاريخية والدينية منذ بداية التلفزيون عام 1960.
ومن أبرز مسلسلاته ثلاثية عبدالمنعم الصاوي «الضحية» و«الرحيل» و«الساقية» من إخراج نور الدمرداش، و«عادات وتقاليد» و«القاهرة والناس» و«عودة الروح» و«رايات النصر» و«الجنة العذراء» و«الطاحونة» و«الكهف والوهم والحب»، و«هو وهي»، و«عصفور النار»، و«سنبل بعد المليون» و«عالم عم أمين»، و«الدوامة»، و«أيوب البحر» و«النديم» و«محمد رسول الله» و«أديب» و«صح النوم»، و«أحزان نوح» و«الرحاية». كما شارك في أفلام منها «موعد مع إبليس» و«خان الخليلي»، و«التوت والنبوت» و«الكرنك» و«باب النصر» و«شعبان تحت الصفر» و«الصعاليك» و«سواق الأتوبيس» و«العميل رقم 13» و«زوجة رجل مهم». وإلى جانب التمثيل أخرج عدداً من المسرحيات صنفت كنوزاً مسرحية، ومنها «لعبة الحب» و«الشبعانين» و«الناس اللي تحت» و«إجازة مع حماتي»، ومسرحيات أخرى للمسرح الحر.
وحصل خلال مشواره الفني على جوائز وشهادات تقدير منها، جائزة أحسن ممثل في التلفزيون عام 1962 عن تمثيلية «تنوعت الأسباب»، وأحسن ممثل دور ثاني عن فيلم «سواق الأتوبيس» لنور الشريف وإخراج عاطف الطيب، وكرم من التلفزيون المصري 1984، وتم تكريمه في عيد الفن من الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وتوفي عن 65 عاماً في 29 مايو 1989.