أبوظبي (الاتحاد) شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، العرس الجماعي الرابع لأصحاب الهمم، الذي نظمته إدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل أصحاب الهمم في الإدارة العامة لحماية المجتمع والوقاية من الجريمة بوزارة الداخلية مساء أمس في قاعة الخبيصي للأعراس في مدينة العين. والتقى سموه بالعرسان البالغ عددهم 25 عريساً، مباركاً لهم فرحتهم، ومتمنياً لهم حياة سعيدة، ثم كرم الرعاة والداعمين للفعالية من بينهم رجل الأعمال عبد الرحيم الزرعوني، وصحيفة «الإمارات اليوم» ومجموعة «عزام للضيافة»، وتبادل سموه معهم الأفكار والمقترحات التي من شأنها تعزيز مثل هذه المبادرات الوطنية الطيبة، خاصة لفئة أصحاب الهمم التي تستحق من الجميع كل دعم وتقدير. وحضر العرس الشيخ سالم بن ركاض العامري، واللواء محمد بن العوضي المنهالي الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة بالإنابة، واللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي بوزارة الداخلية، والعقيد مبارك بن محيروم مدير عام الإدارة العامة لحماية المجتمع والوقاية من الجريمة بالوزارة، والعميد محمد حميد بن دلموج الظاهري الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالإنابة، والرائد الدكتور خالد خلفان العامري مدير إدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل أصحاب الهمم، وعدد من ضباط وزارة الداخلية، وعدد من الوجهاء والمسؤولين، وممثلي الجهات الراعية والمساهمة في العرس، وأولياء أمور العرسان . وقال الرائد الدكتور خالد خلفان العامري، إن وزارة الداخلية أصبحت نموذجاً يحتذي به في مجال رعاية أصحاب الهمم، مشيراً إلى حرص القيادة على النهوض بهذه الفئة الغالية علينا جميعاَ، من خلال توفير الفرص التدريبية والتأهيلية لهم، وتوظيفهم، وتمكينهم من بناء أسرهم، معرباً عن شكره وتقديره للشركات الراعية والجهات التي أسهمت في إنجاح هذا الحدث الإنساني الكبير. وأكد أن القيادة الرشيدة وفرت لأصحاب الهمم في الإمارات جميع الإمكانات والخدمات والحقوق التي تضمنتها التشريعات المحلية والمواثيق الدولية على أكمل وجه، ليحظوا بالرعاية والاهتمام والدعم وفق أفضل المعايير الدولية.