الاتحاد

الرياضي

“السيدة العجوز” يتنفس الصعداء بثلاثية نابولي

يوفينتوس يصالح جماهيره بالفوز على نابولي

يوفينتوس يصالح جماهيره بالفوز على نابولي

تأهل ميلان إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ايطاليا لكرة القدم اثر فوزه الصعب على ضيفه نوفارا من الدرجة الثالثة 2-1 أمس الأول على ملعب “سان سيرو”، فيما حسم يوفنتوس مواجهته القوية مع ضيفه نابولي بالفوز عليه 3-صفر ليحفف الضغط على مدربه تشيرو فيرارا.
في المباراة الأولى، افتتح ميلان الذي أراح مدربه البرازيلي ليوناردو لاعبين مثل مواطنيه رونالدينيو والكسندر باتو والحارس نيلسون ديدا واندريا بيرلو واليساندرو نستا، في الدقيقة 12 عبر مهاجمه المخضرم فيليبو اينزاجي الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى بعد تمريرة من الجورجي كاخا كالادزه فسيطر عليها ثم تلاعب بالمدافع قبل يسددها للتحول من الأخير إلى الزاوية اليمنى العليا لمرمى فريقه. لكن الفريق اللومبادري فشل في ايجاد طريقه الى الشباك لما تبقى من الشوط الأول، ثم فاجأه ضيفه المتواضع الذي يعود ظهوره الأخير في الدرجة الأولى إلى موسم 1955-1956، بادراكه التعادل بعد ثوان معدودة على انطلاق الشوط الثاني عبر الأرجنتيني بابلو اندريس جونزاليز بعد تمريرة من مواطنه ايمانويل ليديزما (46).
وانتظر ميلان حتى الدقائق التسع الأخيرة ليستعيد تقدمه ويحسم تأهله إلى ربع النهائي بفضل الفرنسي ماتيو فلاميني الذي أهداه هدف الفوز بكرة أطلقها من خارج من المنطقة (81).
يذكر أن ميلان توج بلقب هذه المسابقة في خمس مناسبات سابقة آخرها 2003 على حساب روما الذي يحمل الرقم القياسي بعدد الألقاب (9) مشاركة مع يوفنتوس، لكنه الأكثر خوضا للمباريات النهائية (15).
وكان روما تأهل الثلاثاء الماضي إلى ربع النهائي بفوزه على ترييستينا من الدرجة الثانية 3-1، ليلحق بانتر ميلان الذي كان أول المتأهلين بعد تغلبه على ضيفه ليفورنو 1-صفر منتصف الشهر الماضي.
وفي الثانية على الملعب الأولمبي في تورينو، تنفس يوفنتوس الصعداء قليلاً بفضل اليساندرو دل بييرو الذي قاده لحسم تأهله على حساب ضيفه نابولي بالفوز عليه 3-صفر، ملحقا بالفريق الجنوبي هزيمته الأولى بقيادة مدربه وولتر ماتزاري الذي لم يذق معه طعم الهزيمة في 14 مباراة على التوالي منذ استلم الاشراف عليه في أوائل أكتوبر الماضي بدلاً من روبرتو دونادوني.
وافتتح فريق “السيدة العجوز” الذي لم يذق طعم الفوز سوى في مناسبة واحدة خلال مبارياته الست السابقة في جميع المسابقات ومرتين في مبارياته التسع السابقة، في الدقيقة 24 عبر البرازيلي دييجو، قبل أن يضيف دل بييرو الذي لعب منذ البداية، الهدف الثاني في الدقيقة 77 ثم الثالث في الدقيقة 82 من ركلة جزاء تسبب بها ماتيو كونتيني الذي طرد لحصوله على الانذار الثاني بسبب الخطأ الذي ارتكبه على دييجو داخل المنطقة. وسيخفف هذا الفوز الضغط قليلا على مدربه فيرارا خصوصا بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها فريق “السيدة العجوز” الأحد الماضي في الدوري المحلي على يد ضيفه وغريمه التقليدي ميلان (صفر - 3).
وعاد كاتانيا ببطاقة ربع النهائي من أرض مضيفه جنوى بعدما فاز عليه بهدفين لجانفيتو بلزماتي (5 و8)، مقابل هدف لماركو روسي (57) الذي طرد بعد دقيقتين مع زميله اليوناني سقراطيس باباستاثوبولوس

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف