الإثنين 24 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
ثقافة
المر يفتتح المعرض الخامس لـ«نادي صقور الإمارات للتصوير» الضوئي
المر يفتتح المعرض الخامس لـ«نادي صقور الإمارات للتصوير» الضوئي
السبت 20 مايو 2017 22:51

رانيا حسن (دبي) أكد معالي محمد المر، رئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، في تصريح خاص لـ«الاتحاد»، أن ما اطلع عليه في السنوات الخمس الأخيرة من مواهب إماراتية شابة في التصوير الضوئي، أمر أشعره بالسرور والابتهاج، واعتبر أن أصحاب تلك المواهب يسيرون في الاتجاه الصحيح، حيث يقومون بتصوير الطبيعة والناس ومعالم الوطن، فضلاً عن التراث. وحول سؤال عن دعم ودور المؤسسات في تشجيع تلك المواهب، قال محمد المر: «بالطبع هذا نتاج دعم المؤسسات الحكومية والدوائر الثقافية وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي»، معتبراً أن أهم شيء هو أن شبابنا أصبح لديه طموح سيمكنه من صنع مدرسة خاصة بهم في التصوير الضوئي، لتكون من أفضل المدارس الفنية في التصوير في العالم. وأكد أن الدليل على ذلك هو أن الشباب اليوم لديه رغبة في تنمية موهبته والبحث عن أفكار وموضوعات جديدة، وأصبحوا يسافرون من أجل هذه الهواية، ويذهبون لبلدان مختلفة، ويصورون عادات وتقاليد وفولكلور الشعوب، فضلاً عن تصوير الأماكن الخاصة بوطنهم أيضاً، كما يسافرون إلى أماكن مختلفة في الجزيرة العربية، وكذلك أماكن عربية متعددة، وكل هذا سيمكنهم من إنتاج أعمال أفضل في المستقبل. جاء ذلك خلال افتتاح معاليه المعرض الخامس الذي ينظمه نادي صقور الإمارات للتصوير الضوئي، مساء أمس الأول الجمعة، بحي دبي للتصميم، وبمشاركة نحو 52 مصوراً و86 عملاً فنياً لأعضاء ومصوري النادي، وبحضور مجموعة كبيرة من المصورين والمهتمين بالشأن الثقافي. وقال سعيد جمعون، رئيس جمعية الإمارات للتصوير الضوئي، إن هذا المعرض يشكل نقلة نوعية في التعامل مع الأندية، ونحن كجمعية نحرص على استقطاب هذه الفرق والمجموعات لنبرز جانب التصوير الفوتوغرافي، كما نعمل على دعم الهواة الجدد، وتعزيز دور الجمعية وإبراز دورها وتعاونها لأنها مؤسسة متخصصة في التصوير الضوئي. واستطرد: «هذا العدد الكبير من الأعمال والمشتركين يدل على انتشار ثقافة التصوير، واعتبارها لسان حال الفنون البصرية». ومن جانب آخر، قال يوسف بن شكر الزعابي، رئيس نادي صقور الإمارات للتصوير، عضو مجلس إدارة اتحاد المصورين العرب: «يعد هذا المعرض هو الخامس على التوالي، ويضم مشاركة أعضاء النادي، ومن عام لآخر أصبح يشهد زيادة في أعداد المشاركين، ومشاركتي جاءت لحدث استثنائي، وهو سقوط الثلوج على جبل جيس». وذكر خليل المنصوري، نائب رئيس نادي صقور الإمارات «إن المعرض يضم ثلاث تيمات مختلفة، يحتوي المحور الأول على قسم حياة الناس، والمحور الثاني الطبيعة، ثم المحور الثالث وهو متنوع»، وأضاف «مشاركتي جاءت من خلال صورة التقطتها في رحلتي إلى الهند بعنوان (بساطة الحياة)». أما سماح الخفش، فتقول: «على الرغم من أنها المشاركة الأولى لي، لكنني وجدت المعرض منصة فعالة لعرض الأعمال». وتقول لمياء العوامي: «هو نقلة جميلة لعرض أعمالنا، ونرى التأثير المباشر في الجمهور، وأشارك بلوحتين، إحداهما عن الخيل».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©