الاتحاد

عربي ودولي

حراك سياسي لتشكيل حكومة تكنوقراط

أفاد نائب عراقي أمس بأن 5 كتل سياسية سنية قطعت شوطا في الاتفاق على تشكيل كتلة برلمانية جديدة لدعم رئيس الحكومة نوري المالكي في توجهه لتشكيل حكومة ''تكنوقراط'' وحل مسألة الميليشيات والاصلاحات الاقتصادية وتوفير الخدمات للعراقيين في أعلنت جبهة ''التوافق'' السنية عن تشكيل لجنة تضم عددا من نوابها لإجراء حوار مع الحكومة والكتل البرلمانية حول النقاط المختلف عليها تمهيدا لعودة وزرائها لصفوف الحكومة· وأبلغ وسام البياتي عضو ''الجبهة العراقية للحوار الوطني'' صحيفة ''الصباح'' الحكومية أمس ''إن المباحثات بين خمسة أطراف سياسية قطعت شوطا كبيرا من الاتفاق على تشكيل كتلة برلمانية جديدة تخرج من الاصطفافات التي ميزت العملية السياسية''· وأضاف البياتي أن ''المباحثات التي ضمت جبهة الحوار الوطني ومجلس الحوار الوطني والكتلة العربية المستقلة والمستقلون في التوافق إضافة الى بعض الشخصيات في مؤتمر أهل العراق، تتجه الى التوافق بشأن البرنامج الداخلي للكتلة بالاضافة الى انتظار ان يحسم مجلس الحوار بزعامة الشيخ خلف العليان موقفه بشكل نهائي من اجل اعلان الكتلة خلال الأيام المقبلة''· وقال إن التكتل الجديد سيدعم حكومة المالكي في الاتجاه نحو الاعتماد على الوزراء التكنوقراط وحل مسألة الميليشيات وتحقيق الاصلاحات الاقتصادية· من جهته، وأكد رئيس التوافق عدنان الدليمي إن جبهته شكلت لجنة من عدد من أعضائها في البرلمان بغرض إجراء حوار مع الحكومة والكتل البرلمانية الأخرى حول النقاط المختلف عليها مع الحكومة· وأضاف أن الجبهة خولت هذه اللجنة كافة الصلاحيات للتباحث حول مطالبها التي سبق وأعلنتها·
وذكر رئيس الجبهة أن تشكيل اللجنة التفاوضية جاء بعد أن ظهر استعداد الحكومة للاستجابة لهذه المطالب وقال إن الحكومة بدأت منذ فترة بالعمل على تنفيذ بعض مطالب الجبهة والتي تمثل أبرزها في إطلاق سراح بعض المعتقلين وإجراء موازنات في الوزارات فضلا عن مشاركة الجبهة في القرار السياسي، مشددا على أن النقطة الأخيرة تعد من أهم النقاط التي سيتم التباحث حولها· وعن الفترة التي سيستغرقها الحوار مع الحكومة، قال الدليمي إن الجبهة ستطرح كافة مطالبها خلال الحوار الذي من المؤمل أن ينتهي الأسبوع المقبل· وكان رئيس كتلة التوافق في مجلس النواب العراقي إياد السامرائي قد أكد ان اللجنة التحضيرية في المجلس التنفيذي المعروف ب''3 +''1 بحثت في اجتماع أمس الأول، إعداد القوانين والقرارات ودرست جميع القضايا المطروحة ومن بينها عودة وزراء التوافق للحكومة· وبدوره أشار النائب الكردي عبدالله صالح الى ان الحراك السياسي الحالي نابع من وجود تحركات لتشكيل حكومة تكنوقراط جديدة برئاسة المالكي يتم فيها التخلص من الوزراء ''غير الأكفاء'' على أن تقوم على رؤية وطنية جديدة ومشاركة فعالة من قبل الجميع··

اقرأ أيضا

مقتل متظاهر خلال احتجاجات في جنوب العراق