الخميس 27 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
الجولة الأخيرة في «البريميرليج».. «نهائي بلا ألقاب»!
الجولة الأخيرة في «البريميرليج».. «نهائي بلا ألقاب»!
الأحد 21 مايو 2017 12:32

محمد حامد (دبي) يحتفظ الدوري الإنجليزي بإثارته حتى الجولة الأخيرة، وخاصة فيما يتعلق بصراع التأهل إلى دوري الأبطال، وهي بطولة في حد ذاتها لا تقل أهمية وإثارة عن معركة التتويج باللقب التي انتهت لمصلحة تشيلسي، وتقام 10 مباريات في توقيت واحد الساعة 18.00 بتوقيت الإمارات، ويبرز من بينها 3 مواجهات مهمة تحسم صراع التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. بعد أن حسم تشيلسي اللقب لمصلحته، ونجح توتنهام في حجز الوصافة، وبعد معرفة الثلاثي الذي ودع البريميرليج، والذي يتكون من هال سيتي، وميدلسبره، وسندرلاند، فلا صوت يعلو فوق صوت مباريات مان سيتي مع واتفورد على أرض الأخير، وليفربول في معقله في مواجهة ميدلزبره، وأرسنال الذي يستضيف إيفرتون في مواجهة صعبة، والمباريات الثلاث تجعل جولة الختام «نهائي بلا ألقاب»، وإن ظل التأهل إلى البطولة القارية بطولة في حد ذاته. مان سيتي هو الأقرب لحسم بطاقة التأهل المباشر، حيث يملك في رصيده 75 نقطة، وفارق أهداف هو الأفضل مقارنة مع ليفربول وأرسنال، مما يعني أن فوز مان سيتي على واتفورد في معقل الأخير يمنحه بطاقة التأهل المباشر للبطولة القارية، حيث يرفع رصيده في هذه الحالة إلى 78 نقطة، وفي حال فاز ليفربول على ميدلزبره فسيتوقف رصيده عند 76 نقطة. وأكد بيب جوارديولا أن طموحه مع مان سيتي أكبر من مجرد التأهل إلى دوري الأبطال، إلا أن بطاقة التأهل هي أفضل ما يمكن أن يحققه الفريق في الظرف الراهن، مشيراً إلى أن سيتي يحتل المركز الثالث، ومن ثم لا يوجد ما يمنعه من إنهاء الموسم في المركز الثالث، في إشارة إلى أن مصيره في يديه حتى صافرة النهاية، وشدد على أن مباراة اليوم بمثابة نهائي، حيث لا بديل عن الفوز. ويعاني واتفورد من تراجع الدوافع، فقد ضمن الفريق البقاء في الدوري، كما أنه يعاني من إصابة 6 لاعبين جميعهم من أصحاب المهام الدفاعية، مما يسهل مهمة مان سيتي للفوز وحسم التأهل مباشرة لدوري الأبطال دون الدخول في مغامرة خوض ملحق تأهيلي للبطولة القارية، كما أن سيتي يتفوق تاريخياً على واتفورد، حيث لم يسبق للبلو مون الخسارة أمام ضيفه أبداً، إذ حقق الفوز في 3 مباريات وتعادل في مواجهتين. مان سيتي يبدو في حالة جيدة خلال المباريات الأخيرة، فقد خسر مباراة واحدة فقط في آخر 16 مواجهة خاضها في البطولة، كما أنه لم يخسر في آخر 7 مباريات، وسجل هجومه 18 هدفاً، فضلاً عن أن جوارديولا لديه دوافع كبيرة لإنهاء الموسم بصورة جيدة والتأهل إلى البطولة القارية، على أمل أن يبدأ في حركة تغييرات كبيرة وموسعة الصيف الجاري ليعود إلى المنافسة الحقيقية على البطولات. ومن المتوقع أن يدفع جوارديولا بتشكيلته الأساسية، والتي تتكون من كاباييرو حارساً، وأمامه فرناندينيو، وكومباني، وأوتاميندي، وكليشي، ثم توريه كلاعب وسط مدافع، وأمامه الرباعي الهجومي خيسوس، وسيلفا، ودي بروين، وساني، وأمامهم أجويرو مهاجماً صريحاً. مباراة ليفربول صاحب المركز الرابع برصيد 73 نقطة فإنه يواجه الهابط ميدلزبره، وهي مباراة تجذب الأنظار أيضاً على الرغم من أن مهمة «الريدز» تبدو سهلة، حيث يلعب الفريق بين جماهيره بالأنفيلد، كما أن فريق ميدلسبره هبط رسمياً وودع البريميرليج، وفضلاً عن ذلك فهو لم يحقق أي فوز على ليفربول في الأنفيلد منذ العام 1976، وفي حال حقق ليفربول الفوز فإنه يضمن التأهل لملحق تصفيات دوري الأبطال على الأقل، وأكد يورجن كلوب أن التأهل لدوري الأبطال يحقق مكاسب معنوية ومالية كبيرة، مما يجعله حريصاً على إنجاز هذه المهمة. أما أرسنال خامس الترتيب برصيد 71 نقطة، فإنه الحلقة الأضعف في جولة الحسم، والمهمة تبدو معقدة، حيث يلتقي مع إيفرتون المستقر سابعاً بـ61 نقطة، وعلى الرغم من صعوبة مهمته فإن أرسنال بلا أمل تقريباً في التأهل المباشر إلى دوري الأبطال، حيث يحتاج إلى خسارة مان سيتي، وسقوط ليفربول، على أن يحقق هو الفوز على إيفرتون بفارق كبير من الأهداف. أما خيط الأمل الآخر الذي يمسك به المدفعجية، فإنه يتمثل في تحقيق الفوز على إيفرتون اليوم، على أن يتعرض ليفربول للخسارة أو التعادل على الأقل في مواجهته أمام ميدلسبره، وهو أمر يبدو صعباً نظرياً على الأقل، ويعاني أرسين فينجر بشدة من شبح عدم التأهل إلى دوري الأبطال، فالفريق اللندني كان ضيفاً دائماً على البطولة القارية، وأحد أضلاع المربع الذهبي للبريميرليج. وبعيداً عن حسابات التأهل المعقدة إلى دوري الأبطال، فإن عشاق البريميرليج على موعد اليوم مع مباراة تشيلسي، وهو الفريق الأفضل في المسابقة على المستويات كافة، وسندرلاند وهو الفريق الأسوأ في الدوري، حيث يحتل المركز الأخير، والفارق بين «البلوز» و«القطط السوداء» 66 نقطة، كما أن الفريق البطل لديه 80 هدفاً، فيما اكتفى سندرلاند بتسجيل 28 هدفاً فقط.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©