الاتحاد

عربي ودولي

البرلمان الأوروبي يتبنى قراراً ينتقد سجل مصر في حقوق الإنسان

أقر البرلمان الأوروبي أمس قراراً ينتقد سجل مصر في حقوق الانسان، بالرغم من تهديدات القاهرة بقطع العلاقات معه واستدعاء سفراء دول الاتحاد الأوروبي الـ·27 وأقر النص في قاعة البرلمان الذي يتخذ من مدينة ستراسبورج مقراً له، بحضور حفنة من النواب (حضر 59 نائباً من أصل 784) بأكثرية 52 صوتاً بينما امتنع 7 عن التصويت· ورفعت الكتل الخمس الرئيسية في البرلمان الأوروبي مشروع القرار الذي يدعو خصوصاً الى ''إطلاق سراح أيمن نور فوراً''، المسجون منذ عامين بتهمة تزوير توكيلات مؤسسي حزبه بعدما خاض أول انتخابات رئاسية تعددية في مصر في العام نفسه منافساً للرئيس حسني مبارك· كما ''يطالب بوضع حد لكل أعمال التعذيب وسوء المعاملة'' ويعتبر أن ''الأقليات الدينية في مصر مثل الأقباط والبهائيين والشيعة لا يزالون يعانون بشكل مؤسف من الإبعاد لأسباب طائفية''· وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت صباح أمس استدعاء سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لدى مصر وإبلاغهم رفض القاهرة رسمياً لمشروع القرار· من جهته هدد رئيس مجلس الشعب المصري فتحي سرور أن مجلس الشعب ''سوف يدرس في حالة صدور القرار قطع علاقته مع البرلمان الأوروبي'' بعد أن اعتبره ''تدخلاً'' في الشؤون المصرية·
وكان المتحدث باسم الخارجية المصرية قد قال إنه تم إبلاغ الجانب الأوروبي أن مصر لا تقبل محاولة أي دولة أو أي جهة التعليق على أوضاع حقوق الإنسان في مصر، أو أن تسمح لنفسها بإعطاء الدروس لدول أخرى حول أوضاعها الداخلية مهما كانت ملاحظاتها على أداء هذه الدول خاصة في مجال حقوق الانسان· وأضاف أنه من الأحرى أن تلتفت تلك الدول الى ما يعانيه مواطنوها من انتهاكات منهجية لحقوق الانسان قبل أن تحكم على حالة دول أخرى·
وقرر رئيس البرلمان المصري فتحي سرور ورئيس مجلس الشورى صفوت الشريف عدم المشاركة في اجتماعات اللجنتين السياسية والاقتصادية للبرلمان الأورومتوسطي المقرر عقدها في بروكسل الاسبوع القادم احتجاجا على اتهام البرلمان الأوروبي لمصر بانتهاك حقوق الانسان· وقررا الغاء سفر الوفد المصري الى بروكسل للمشاركة في هذه الاجتماعات·
وقال سرور الذي يصوت عليه البرلمان الأوروبي يتضمن تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية لمصر· وأعلن باسم البرلمان المصري رفضه للغة الاستعلاء التي وردت في مشروع القرار لاستخدامه لغة غير معروفة في لغة البرلمانات· وهدد بقطع علاقات البرلمان المصري مع البرلمان الأوروبي ومجلس البرلمان الأورومتوسطي·

اقرأ أيضا

العراق يعتقل 21 داعشياً في مناطق مختلفة من الموصل