الاتحاد

عربي ودولي

استشهاد 7 فلسطينيين بينهم قائد ألوية الناصر وزوجته

سيارة رعد أبو فول بعد قصفها

سيارة رعد أبو فول بعد قصفها

واصلت القوات الاسرائيلية تصعيدها ضد قطاع غزة امس، حيث سقط 4 شهداء بينهم 3 مقاومين من ألوية الناصر صلاح الدين، أحدهم قائد في الألوية كانت مع زوجته، وتوفي أحد جرحى هجوم سابق·
وأكد أطباء وشهود عيان فلسطينيون أن ثلاثة فلسطينيين هم ناشطان وامرأة قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح الليلة الماضية، عندما أطلقت طائرة إسرائيلية صاروخ جو-أرض على سيارة مدنية كانت تسير قرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة·
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت امس، إن إسرائيل تشن ''حربا'' على قطاع غزة، وإن عمليات الجيش الإسرائيلي سترغم المقاومين على وقف الهجمات· وقال أولمرت في كلمة ألقاها امس: ''تدور حرب في الجنوب·· كل يوم وكل ليلة· أكثر جنودنا وأكثر أفراد الامن جرأة وشجاعة يشاركون فيها· هذه الحرب لن تتوقف· سيجيء وقت تحسم فيه هذه الحرب وسيجعل ذلك اطلاق (الصواريخ) في الجنوب يختلف عما هو عليه الآن''·
وأكد نائب رئيس الحكومة الاسرائيلية حاييم رامون القريب من اولمرت، ان ''الضغوط العسكرية والاقتصادية والعزلة الدولية لقطاع غزة ستثمر في نهاية المطاف''· واضاف ان هذا التكتيك الذي يستبعد حاليا عملية عسكرية برية واسعة النطاق، دفع ''حماس'' الى السعي ''لوقف لاطلاق النار''· وتابع ''لا حاجة إطلاقا للتفاوض مع ''حماس''· اذا توقف اطلاق الصواريخ سنكف عن شن العمليات في غزة''·
فقد اغتالت إسرائيل أحد قادة ألوية الناصر صلاح الدين وزوجته امس، بقصف سيارتهما أثناء مرورها بالقرب من مدينة الشيخ زايد شمال قطاع غزة، وأصيب شخص ثالث بجروح خطرة جدا·
وأكدت مصادر طبية وألوية الناصر صلاح الدين استشهاد رعد سليمان أبوفول (43 عاما) من قادة الوية الناصر وزوجته آمنة ابوفول (40 عاما) التي كانت برفقته في السيارة التي تعرضت لقصف بالصواريخ نفذته طائرات مروحية كانت تحلق في سماء شمال القطاع· وكان قد استشهد الليلة قبل الماضية اثنان من عناصر ألوية الناصر وأصيب فادي وشاح (23 عاما) بجروح في قصف نفذته طائرة استطلاع إسرائيلية·
وأفاد د معاوية حسنين مدير الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة أن الشهيدين هما محمد احمد الصفدي (28 عاما) ووائل عبدالكريم اهل (31 عاما) من وحدة التصنيع في ألوية الناصر صلاح الدين·
ونجت مجموعة من المقاومين من غارة إسرائيلية استهدفتهم بالقرب من مفترق الشهداء جنوب مدينة غزة· وأفاد شهود عيان بأن السيارة التي كانت تقل المقاومين قد دمرت بفعل القصف·
واعترف الجيش الإسرائيلي بأنه قتل عن طريق الخطأ ثلاثة فلسطينيين في مدينة غزة، وقال ان الصاروخ الذي أطلقته طائرة استطلاع كان يستهدف سيارة بداخلها خلية أطلقت صواريخ تجاه إسرائيل، ولكنه اصاب بالخطأ الصاروخ سيارة أخرى قتل فيها ثلاثة فلسطينيين· وكان قد استشهد في القصف ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة بينهم طفل لم يتجاوز عشرة أعوام·
وقالت ألوية الناصر صلاح الدين إن قصفا اسرائيليا استهدف امس إحدى مجموعاتها وأكد ''أبوعطايا'' الناطق باسم الألوية أن المجموعة نجت بعد عودتها من مهمة جهادية·
واعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بإصابة ستة من جنوده ومستوطنيه في مستوطنات وكيبوتسات واقعة على حدود قطاع غزة، جراء تواصل سقوط صواريخ ''القسام'' محلية الصنع عليهم·
ووفق مصادر الجيش، فقد أصيب جنديان بجروح مختلفة في قصف استهدف موقعا عسكريا شرق غزة، في حين أصيب أربعة مستوطنين في جروح مختلفة إلى جانب إصابات بالهلع في قصف استهدف مستوطنة ''سديروت'' جنوب اسرائيل·
وأعلنت ''كتائب القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماس'' مسؤوليتها عن قصف ''سديروت'' وعدد من كيبوتسات ومستوطنات محاذية للقطاع بعدد من رشقات من صواريخ ''القسام'' رداً على العدوان الإسرائيلي المتواصل في قطاع غزة·
وأدى القصف إلى جانب زرعه الرعب وإخلاء المستوطنات من قاطنيها، إلى إصابة العديد من البنايات والمؤسسات، وتدمير السيارات والطرقات وقطع الكهرباء لأوقات متفاوتة عن سديروت·
وأعلنت كل من ''سرايا القدس'' الجناح العسكري لحركة ''الجهاد الإسلامي'' و''كتائب عز الدين القسام'' مسؤوليتهما المشتركة عن استهداف دورية عسكرية إسرائيلية ومجموعة من المستوطنين جنوب الخليل·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 17 فلسطينياً من الضفة ويطلق النار في غزة