الاتحاد

عربي ودولي

22 قتيلاً وجريحاً بتفجير انتحاري استهدف موكباً في بعقوبة

جانب من طقوس يؤديها زوار كربلاء

جانب من طقوس يؤديها زوار كربلاء

أكدت الشرطة العراقية أمس مقتل 8 أشخاص على الأقل وإصابة 14 آخرين بهجوم انتحاري استهدف موكبا قرب مسجد شيعي لإحياء ذكرى عاشوراء وسط بعقوبة، في حين أودت اعتداءات أخرى بحياة 11 عراقيا وأصيب 15 آخرون، بينما قتل 8 مسلحين وتم اعتقال 31 إرهابيا ومطلوبا في عمليات أمنية متفرقة في البلاد المضطربة· وذكرت شرطة بعقوبة أن ''انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه أمام موكب عزاء كان يخرج من حسينية شفتة وسط بعقوبة لإجراء المراسم في الشوارع، ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص على الأقل وإصابة 14 آخرين، فيما أكد ضابط الشرطة أن ''الحصيلة أولية'' يمكن ان ترتفع· وكانت حسينية شفتة تعرضت لتفجير انتحاري قبل 3 أشهر استهدف زعماء من الشيعة والسنة بحضور عدد كبير من المسؤولين العسكريين والاداريين، كانوا يعقدون جلسة للمصالحة ما أدى الى مقتل وإصابة العشرات·
من جهة أخرى، توفي أمس العقيد عبد الباسط الدوري الضابط في الجيش العراقي متأثرا بجروح أصيب بها أمس الأول بانفجار عبوة استهدف سيارته في تكريت وأدى أيضاً الى إصابة اثنين من مرافقيه· كما أكد مصدر أمني مقتل شرطيين عراقيين وإصابة اثنين آخرين باشتباك مساء أمس الأول مع مجموعة مسلحة في قرية العيثة غربي مدينة الشرقاط أسفر كذلك عن مقتل اثنين من المسلحين أمكن التعرف على جثتيهما وهما من كبار قادة المجموعات المنتمية لـ''القاعدة''·
وفي تطور متصل، تمكنت قوات عراقية وأميركية مشتركة من السيطرة الأمنية الكاملة على قرية المرادية في مدينة بعقوبة واعتقال 17 مسلحا من ''القاعدة'' خلال الـ48 ساعة الماضية· وذكر مصدر أمني أن قوات الجيش العراقي وشرطة ديالى وبإسناد من القوات المتعددة الجنسيات تمكنت أمس من تحرير المرادية على الطريق الرئيسي بين بعقوبة وبغداد وذلك بعد تنفيذ عملية عسكرية باسم ''الفتح الكبير'' انطلقت في 15 الجاري ومازالت مستمرة مسفرة عن تدمير أكثر من 50 عبوة و3 سيارات مفخخة·
من ناحيتها، أعلنت وزارة الدفاع العراقية أمس عن تطهير الطريق القديم الرابط بين بغداد وبعقوبة القديم وأصبح الآن آمنا وسالكا للمرور وذلك في إطار عملية ''حصاد الأقوياء'' الواسعة التي تنفذها قوات مشتركة في محافظة ديالى· وأضافت الوزارة أن القوات المشتركة ألقت القبض على 4 إرهابيين وعثرت على 9 عبوات و3 عجلات مفخخة·
وفي سياق متصل، أفادت الشرطة أمس أن قوات عراقية وأميركية مشتركة قتلت 6 من عناصر ''القاعدة'' وأصابت 13 آخرين، كما اعتقلت العشرات من المشتبه بهم في هجوم كبير على المناطق الشرقية من بلدة الضلوعية شمال بغداد· وقال العقيد محمد محمود الجبوري من شرطة الضلوعية إن قوات من الجيش والشرطة وقوات الصحوة مدعومة بقوات أميركية تسندها المروحيات شنت هجوما كبيرا بدأ في منطقة بيشكان التي تعد من أهم أوكار مسلحي ''القاعدة'' بالمنطقة''، مسفرا عن 6 قتلى من المسلحين وإصابة 13 آخرين واعتقال العشرات من المشتبه بهم·
الى ذلك، أفاد بيان عسكري عراقي أمس أن القوات الأمنية العراقية اعتقلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، 10 أشخاص مطلوبين بضواحي بغداد في إطار خطة ''فرض القانون''·

مليونا زائر يحيون ذكرى عاشوراء


كربلاء (ا ف ب) - أعلن محافظ كربلاء عقيل الخزعلي وصول أكثر من 3400 زائر من دول عربية وأجنبية عدا القادمين من إيران، الى كربلاء حتى أمس لإحياء ذكرى عاشوراء وسط إجراءات أمنية مشددة· وقال الخزعلي خلال مؤتمر صحافي عقد في كربلاء إن ''أكثر من 3400 زائر من دول عربية وأجنبية، وصلوا حتى الآن الى كربلاء'' مبينا أن ''هؤلاء الزوار قادمين من دول عربية مثل السعودية والكويت والبحرين ولبنان، ودول أخرى مثل الهند والباكستان وتنزانيا''· وهذه المرة الأولى التي تشهد فيها المدن المقدسة في العراق توافد الزوار من البلدان العربية المجاورة منذ حوالى 4 سنوات بسبب الظروف الأمنية في البلاد· وتوقع الخزعلي خلال المؤتمر الذي عقد بحضور وزير الأمن الوطني العراقي شيروان الوائلي وصول عدد الزوار في يوم العاشر من محرم الى أكثر من ميلوني زائر· وانهت مدينة كربلاء التي تحتضن مرقد الأمام الحسين وأخاه العباس، استعداداتها لاستقبال الزوار الذين يتوجهون إليها لإحياء ذكرى مقتل الامام الحسين والتي تبلغ ذروتها غدا السبت الذي يصادف العاشر من محرم· وعن الاجراءات الأمنية قال العميد رائد شاكر قائد شرطة كربلاء ''اغلقت جميع الطرق في المدينة منذ الثلاثاء الماضي أمام السيارات، ومنع دخول اي سيارة قادمة من خارجها''· وأشار قائد الشرطة الى مشاركة حوالى 500 امرأة في تولي مهام أمنية من خلال تفتيش ومراقبة النساء خلال الزيارة، في مناطق متفرقة·

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية