الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
أكاديمية فاطمة بنت مبارك تكرم «فريق مغامرات فبما»
أكاديمية فاطمة بنت مبارك تكرم «فريق مغامرات فبما»
السبت 20 مايو 2017 21:40

أبوظبي (وام) كرمت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بمقرها الرئيس في أبوظبي، المغامرات اللواتي تسلقن قمة جبل توبقال التي ترتفع بمقدار أربعة آلاف و167 متراً، وتبعد مسافة 63 كيلومتراً جنوب مدينة مراكش في المملكة المغربية. وبتسلق هذه القمة، يكون الفريق قد أنهى أحد أكبر مغامراته للموسم الحالي 2017 من برنامج «مغامرات فبما» الذي تنظمه وترعاه الأكاديمية، وتعد المغامرة هذه الكبرى للفريق في موسمه الحالي، ضمن برنامج «مغامرات فبما» الذي تنظمه وترعاه الأكاديمية. وأهدى الفريق إنجازه إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، بصفتها راعية مسيرة تقدم المرأة الإماراتية في جميع المجالات، لاسيما مجال الرياضة. ويعد برنامج «مغامرات فبما» أحد البرامج المبتكرة التي تقدمها أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ويهدف بشكل عام إلى تشجيع المرأة الإماراتية على روح المغامرة الرياضية، وتعزيز روح الانتماء الوطني لدى المشاركات من خلال جعل رفع علم الإمارات على مختلف قمم الجبال المرتفعة حول العالم، هدفاً، وجعل الإمارات على الخارطة العالمية للرياضة النسائية، وإثبات قدرة المرأة الإماراتية على تحقيق الإنجازات على الرغم من الصعاب والعقبات التي قد تواجهها. وتكون الفريق الذي تسلق قمة جبل توبقال من 12 فتاة إماراتية هن: أحلام حسن الحمادي وأمل أبو فراس بن لوتاه وأسماء أحمد المحرزي وعايدة علي وعائشة الحارثي وفاطمة الحارثي وهنادي علي الراشدي ومزنة محمد القرني ونوال التميمي وعائشة إسماعيل الجنيبي، تصحبهن كل من فاطمة العلي وفاطمة العامري القائمتين على إدارة برنامج مغامرات أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية. وقالت أحلام حسن الحمادي الموظفة في شركة «أدكو» ولاعبة كرة قدم -في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام»- إن تسلق الجبال كان تجربة مميزة وجميلة رغم التعب الشديد، مشيرة إلى أنها تمرنت على تسلق الجبال في منطقة الوثبة وحتا ووادي نقب في رأس الخيمة، ثم تسلق جبل جيس في الفجيرة الذي يعد أصعب جبل بسبب ارتفاع درجات الحرارة. وأضافت أنها استطاعت وزميلاتها التغلب على أصعب الظروف والمخاوف من خلال روح الفريق الواحد الذي جمعهن، خاصة أن جبل توبقال يتميز بوعورته الشديدة مع تساقط الثلوج والبرد الشديد، إضافة إلى الرياح الشديدة. وذكرت أنه بمجرد وصولهن لقمة جبل توبقال -أعلى قمم سلسلة جبال الأطلس وثاني أعلى قمة في أفريقيا- رفعن علم دولة الإمارات فخورات بإنجازاتهن. وأعربت الحمادي عن أملها في الوصول إلى قمة جبل كلمنجارو التي ترتفع قمته بمقدار خمسة آلاف و859 متراً، ويعد واحداً من أبرز جبال العالم، ويقع في قارة أفريقيا شمال شرقي تنزانيا، ويأتي إليه هواة تسلق الجبال من جميع أرجاء العالم. وأشارت عايدة علي الجعفري -مهندسة نظم معلومات جغرافية في شركة أدكو- إلى أن السبب الأول والرئيس الذي جعلها تتقدم للمسابقة، هو رفع علم دولة الإمارات على أعالي القمم، وأضافت أنها خضعت لسلسلة من التمارين الرياضية والتحديات حتى وصلت إلى المرحلة النهائية، مؤكدة أن الإصرار والعزيمة على تحقيق النجاحات في تسلق الجبال، العامل الأساسي في هذه الرياضة الممتعة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©