الاتحاد

كرة قدم

توتنهام وليفربول يكملان عقد دور الـ 32 بكأس إنجلترا

لندن (د ب أ)

أكمل توتنهام وليفربول عقد المتأهلين لدور الـ 32 من مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي، بفوز الأول على مضيفه ليستر سيتي 2 /‏ صفر، والثاني على ضيفه إكستر سيتي 3 /‏ صفر، في المباراتين المعادتين بعد انتهاء المباراتين الأصليتين بالتعادل بنتيجة واحدة 2 /‏ 2 على ملعبي توتنهام وإكستر سيتي.

وسجل الكوري الجنوبي هيونج مين سون هدفاً وصنع آخر، ليقود توتنهام إلى الثأر لهزيمته على ملعبه أمام نفس الفريق صفر /‏ 1 يوم الأربعاء الماضي في الدوري الإنجليزي.

وتأهل توتنهام لدور الـ 32 الذي يلتقي فيه فريق كولشيستر يونايتد على ملعب الأخير.

وأنهى توتنهام الشوط الأول لصالحه بهدف رائع سجله سون في الدقيقة 39 ثم مرر سون كرة بينية رائعة في الشوط الثاني سجل منها ناصر الشاذلي هدف الاطمئنان لتوتنهام في الدقيقة 66.

وشهدت الدقائق التالية محاولات هجومية من الفريقين مع تفوق نسبي لفريق توتنهام ولكن دفاع الفريقين نجح في التصدي لكل هذه المحاولات التي لم تشكل أي خطورة حقيقية على المرميين.

وحصل ليستر سيتي على ضربة حرة في الدقيقة 27 على حدود منطقة الجزاء وسددها جوكان إنلر قوية ولكن الحارس أمسكها بثبات.

وبعدها عاد توتنهام لتكثيف ضغطه الهجومي، ولكن دفاع ليستر سيتي نجح في التصدي لكل محاولات الاختراق.

وكسر الكوري الجنوبي هيونج مين سون حاجز الصمت في المباراة بتسجيل هدف التقدم لتوتنهام في الدقيقة 39، اثر هجمة سريعة للفريق وصلت منها الكرة إلى سون الذي تلاعب بدفاع ليستر على حدود المنطقة ثم سدد الكرة قوية في الزاويا الصعبة الضيقة، على يسار حارس المرمى الدنماركي كاسبر شمايكل الذي لم يستطع التصدي للكرة ليكون هدف التقدم لتوتنهام.

واستيقظ ليستر من غفوته وحاول الرد وتسجيل هدف التعادل في الدقائق المتبقية من الشوط ولكن محاولاته باءت بالفشل لينتهي الشوط بتقدم توتنهام بهدف نظيف.

وتحسن أداء ليستر سيتي كثيرا في الشوط الثاني وأصبح الفريق الأفضل والأكثر هجوماً بحثاً عن هدف التعادل ولكن دفاع توتنهام ظل صامداً أمام المحاولات المكثفة من أصحاب الأرض.

ومع نزول هاري كين في وسط الشوط الثاني تحسن أداء توتنهام واستعاد الفريق خطورته الهجومية.

وأسفرت محاولات توتنهام عن هدف الاطمئنان في الدقيقة 66 اثر هجمة منظمة سريعة مرر منها سون الكرة بينية إلى ناصر الشاذلي الذي سددها في المرمى ليكون الهدف الثاني لتوتنهام.

وأثار الهدف حفيظة ليستر الذي اندفع في الهجوم لكن محاولاته اصطدمت بالدفاع المكثف والمنظم من توتنهام.

وأجرى ليستر تغييراً هجومياً متأخراً بنزول مهاجمه الخطير جيمي فاردي في الدقيقة 74 بدلاً من ناثان داير أملاً في تعديل النتيجة.

ولكن محاولات ليستر لتعديل النتيجة باءت بالفشل وانتهت المباراة بالفوز الثمين لتوتنهام.

وتغلب ليفربول على إكستر سيتي بثلاثة أهداف سجلها جو ألان واللاعب الشاب أولواسي أوجو وجواو كارلوس تيكسييرا في الدقائق 10 و74 و82 ليتأهل ليفربول إلى الدور نفسه الذي يلتقي فيه فريق ويستهام.

اقرأ أيضا