الشارقة (الاتحاد) تبدأ مؤسسة نفط الشارقة الوطنية، بالتعاون مع يونيبر، عمليات استيراد وتوريد الغاز الطبيعي المسال إلى محطات توليد الطاقة الكهربائية التابعة لهيئة كهرباء ومياه الشارقة اعتباراً من 2020، وفق اتفاقية متكاملة لمبيعات الغاز وقعها الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، نائب رئيس مجلس الشارقة للنفط رئيس مؤسسة نفط الشارقة الوطنية، والدكتور المهندس راشد الليم، رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة. ويتوقع أن تصل أولى شحنات الغاز الطبيعي المسال من الجهة الموردة (مؤسسة نفط الشارقة الوطنية بالتعاون مع يونيبر) إلى الجهة المستلمة في مطلع العام 2020، لأن الخطة تقتضي بأن يتدفق جزء من الغاز المورد من محطة الاستلام في ميناء الحمرية مباشرة إلى محطة الحمرية لتوليد الطاقة الكهربائية، في حين يتم تزويد بقية الغاز المورد، إلى مجمع الغاز في حقل الصجعة التابع لمؤسسة نفط الشارقة الوطنية، وتوزيعه من هناك إلى بقية محطات توليد الطاقة الكهربائية لهيئة كهرباء ومياه الشارقة. وينفذ المشروع بأحدث التقنيات العالمية من خلال محطة عائمة لتخزين الغاز الطبيعي وإعادة تحويله من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية، وتكون هذه المحطة محكمة الإرساء في ميناء الحمرية بشكل دائم، وستقوم بضخ الغاز الطبيعي في شبكة الأنابيب لتكون قادرة على دعم تلبية متطلبات المستهلكين في كل أرجاء الدولة. وبموجب الاتفاقية، التي تم توقيعها بحضور الشيخ محمد بن أحمد القاسمي مدير مكتب رئيس مجلس نفط الشارقة والمهندس حاتم محمد دياب الموسى مدير التنفيذي لمؤسسة نفط الشارقة الوطنية، ستقوم مؤسسة نفط الشارقة الوطنية، ضمن مشروع مشترك مع شريكتها «يونيبر»، بتنظيم استيراد الغاز الطبيعي المسال إلى ميناء الحمرية وتزويد الغاز الطبيعي محطات الطاقة الثلاث التي تديرها هيئة كهرباء ومياه الشارقة.