الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يتفقد أجنحة المعرض المصاحب لقمة الطاقة

قام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس بزيارة المعرض المصاحب لفعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل التي اختتمت أعمالها أمس تحت رعاية سموه في مركز أبوظبي الدولي للمعارض والتي استقطبت أكثر من 15 ألف زائر ومشارك من رؤساء وزراء وشخصيات قيادية وخبراء ومختصين في الطاقة ودعاة حماية البيئة من أكثر من 20 بلداً·
وتفقد سموه خلال الزيارة عدداً من الأجنحة الوطنية والعالمية المشاركة في المعرض، حيث التقى سموه بالعديد من ممثلي ومسؤولي الشركات، واطمأن منهم على سير أعمال المعرض وتعرف على طبيعة مشاركتهم ونوعية البرامج والمشاريع المبتكرة والتي تعرضها أجنحتهم·
واطلع سموه على أحدث ابتكارات وتقنيات مراكز البحوث العلمية العالمية وصولاً لحلول مبتكرة ودائمة لمواجهة التغيرات البيئية والحد من الانبعاثات الكربونية وتحويل النفايات إلى طاقة نظيفة وطاقتي الشمس والرياح إلى وقود·
وتبادل سموه الأحاديث مع مسؤولي وممثلي الشركات العارضة حول الأهمية المتزايدة عالمياً المتعلقة بسياسات واستراتيجيات الطاقة النظيفة والمتجددة، خاصة خلال العقدين القادمين، وضرورة تضافر الجهود الحكومية والخاصة لبناء شراكات استراتيجية فاعلة تؤدي الى توظيف موارد الطاقة الطبيعية لتلعب دوراً حيوياً في تنويع مصادر توليد الطاقة النظيفة لتلبية الطلب المتنامي، ومواجهة التحديات والتطورات التنموية والمناخية والاقتصادية الحادثة على المستوى العالمي· وأكد الجميع أهمية انعقاد القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي ومثل هذه الفعاليات العالمية المشابهة التي تستقطب كبرى الشركات المختصة ونخبة من العلماء والباحثين والخبراء المختصين بشؤون الطاقة لتسليط الضوء على أبرز التطورات والحلول المبتكرة والتحديات الراهنة والمستقبلية التي تواجه بلدان العالم في حقل الطاقة واستخداماتها· وشملت جولة سموه، التي رافقه خلالها الدكتور سلطان الجابر الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل وعدد من المسؤولين، أجنحة هيئة البيئة- أبوظبي وشركة مصدر، وشركات شل وبي بي واكسون موبيل وجي إي إنرجي ''التابعة لجنرال الكتريك'' والجناح السويسري·
الى ذلك، بحث الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة مع السيدة كونتين بريس الحاكم العام لأستراليا عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها آليات تفعيل وتعميق العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والاستثمارية ·
ورحب سموه بضيفة البلاد والوفد المرافق الذي يزور البلاد حاليا ، مشيداً بما تشهده العلاقات الاماراتية الاسترالية من تطور ونماء ، وأعرب سموه عن أمله في أن تسهم جهود البلدين في تعزيز هذه العلاقات وتنميتها في ظل رغبة البلدين للدفع بها الى آفاق أرحب ·
وجرى خلال اللقاء بمكتب سموه في مركز ابوظبي الدولي للمعارض مساء أمس استعراض وسبل تنمية التعاون التجاري والصناعي بين البلدين في ظل تأثير التطورات المالية والاقتصادية التي تشهدها الساحة العالمية حاليا وسعي دول العالم الى تجاوزها·
وأعرب سموه عن ارتياحه لمستوى العلاقات وتطورها بين البلدين ، مشيراً سموه الى ان دولة الامارات واستراليا قطعتا شوطا كبيرا فى تنمية وتعزيز علاقات التعاون والصداقة فى مختلف المجالات وخاصة العلمية والثقافية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية بما يحقق الخير والمنفعة لشعبى البلدين ·
من جانبها أكدت كونتين بريس الحاكم العام لأستراليا حرص بلادها على تنمية علاقات التعاون والصداقة بين البلدين ، مؤكدة ان المشاريع المشتركة بين بلادها ودولة الامارات ستكون دفعة قوية نحو مزيد من التطور الاقتصادى بينهما· ونوهت بما حققته الامارات من نهضة تنموية شاملة بوأتها مكانة متميزة على الخارطة العالمية ، متمنية لدولة الامارات كل تقدم وتطور ونماء ·
حضر اللقاء محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان سمو ولي العهد والدكتور سلطان الجابر الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل وجيرمي برور سفير استراليا لدى الدولة ·
وعلى صعيد متصل، استعرض الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة و معالي كيم يونغ او رئيس المجلس الوطني الكوري والوفد المرافق الذي يزور البلاد حاليا العلاقات الثنائية التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا الصديقة وما تشهده العلاقات بين البلدين من تطور وازدهار في مختلف المجالات ·
وجرى خلال اللقاء بمكتب سموه في مركز أبوظبي الدولي للمعارض مساء أمس والذي حضره سعادة عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي الحديث حول اهتمام البلدين بتطوير قطاع الطاقة النظيفة من خلال دعم جهود برامج تطوير استخدامات الطاقة البديلة والمتجددة وتأهيل القوى البشرية ورفع كفاءتها واستقطاب أفضل الكفاءات المؤهلة لهذا القطاع الحيوي ·
وأشاد سموه خلال اللقاء بما يبذله المسؤولون في البلدين من جهود طيبة لدعم وتعزيز هذه العلاقات والارتقاء بها لمزيد من التعاون التجاري والاستثماري ، مؤكداً سموه أهمية الاستفادة من العلاقات المتطورة بين البلدين في دفع وتشجيع التعاون المشترك وخاصة في المجالات التقنية والصناعية والعلمية وفي ظل ما تتمتع به كوريا من خبرات وصناعة تكنولوجية متقدمة ·
وأكد سموه خلال اللقاء أهمية تبادل الزيارات بين المسؤولين ترجمة لحرص قيادتي البلدين على تطوير وترسيخ العلاقات الودية وتوثيقها في جميع المجالات لما فيه خدمة المصالح المشتركة ·
حضر اللقاء محمد سالم المزروعي امين عام المجلس الوطني الاتحادي ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان سمو ولي العهد وعدد من أعضاء المجلس وشينغ يونغ شيل سفير الجمهورية الكورية الجنوبية لدى الدولة

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى