الاتحاد

دنيا

محسن محيي الدين يعود للساحة بـ «الخطاب الأخير»

محسن محيي الدين يعود للساحة بـ «الخطاب الأخير»

محسن محيي الدين يعود للساحة بـ «الخطاب الأخير»

القاهرة (الاتحاد) - أكد محسن محيي الدين، أن فيلمه «الخطاب الأخير» الذي كتبه قبل عام ونصف العام، يلقي الضوء على فكرة الحاكم المستبد بشكل عام. وقال إنه كتب السيناريو وقدمه للرقابة على المصنفات الفنية التي أجازته، وهو يحمل جرأة كبيرة في التناول. وأضاف أن الفيلم يحمل طابعاً إنسانياً أكثر منه سياسي،حيث يركز على الحكام المعزولين عن شعوبهم، في وقت يعاني فيه الشعب الفقر والبؤس. وأشار إلى أنه بدأ مرحلة الجرافيك في الفيلم التي تستغرق بضعة أشهر، خاصة أن الأحداث تتطلب الاهتمام العالي بالجرافيك نتيجة الحشود والصدامات بين المتظاهرين ورجال الشرطة. ولفت إلى أنه ينتظر هدوء الأوضاع بعض الشيء حتى يتمكن من البدء في تصوير الفيلم، لا سيما بعد أن استقر بشكل كبير على فريق العمل، مشيراً إلى أنه سيستعين بعدد كبير من الفنانين الشباب والكبار. ولفت محسن محيي الدين إلى أنه كان يعتزم إخراج الفيلم مع إسناد البطولة إلى ممثل آخر، لكنه وجد تحفظاً من جانب بعض الممثلين على القيام بدور البطولة، ما جعله يقرر القيام بها بنفسه.

اقرأ أيضا