الأربعاء 19 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
الوحدة يستحق اللقب والنصر ينهار!
الوحدة يستحق اللقب والنصر ينهار!
السبت 20 مايو 2017 13:58

علي معالي (دبي) «ما ظهر عليه الوحدة من حماس وعطاء على مدار 90 دقيقة، يدفعني إلى القول إن لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة ذهب إلى من يستحقه، وإلى من بذل الجهد الأكبر على مدار شوطي المباراة، إنه لقب رائع لفريق استحقه عن جدارة واستحقاق»، بهذه الكلمات بدأ الأسطورة مارادونا تحليله لمباراة النهائي بين الوحدة والنصر، والذي توج فيه «العنابي» باللقب، في مباراة متقلبة الأطوار على حد رأيه. أبدى مارادونا سعادته الكبيرة بما شاهده في مدرجات الملعب، وقال «عُرس كروي كبير شاهدته في المدرجات، وهو ما يؤكد رغبة جماهير الفريقين في تحقيق لقب غالٍ على الجميع، وتأكدت أن هناك جماهير عريضة توجد في ملاعب الإمارات، وأنها تأتي في الوقت الذي ترغب فيه». وقال «كنت أتمنى أن تقام المباراة متأخرة بعض الشيء، خاصة أن التوقيت زاد من الأجواء الصعبة التي انطلقت فيها المباراة من حيث الرطوبة العالية، وهو أمر سهل وبسيط، ويجب وضعه في الحسبان، حتى يستمتع الجميع بالمباراة، سواء في أرض الملعب أو المدرجات». وأشار مارادونا إلى أن الأهداف الثلاثة التي سجلها الوحدة في الشوط الثاني، دليل على أن الوحدة هدفه الفوز، وعندما أتيحت له الفرصة لم يهدر أياً منها، والشوط الثاني أفضل بكثير من الأول الذي جاء فقيراً من الناحية الهجومية، ومشحوناً داخل الملعب، ومن خارج الخطوط من خلال توتر بيتريسكو مدرب النصر، والشوط من وجهة نظري غير جيد هجومياً، وأقصد عدم تقديم الفريقين الأداء المنتظر منهما، بدليل عدم التهديف في أول 45 دقيقة. وأضاف «أسلوب أجيري مدرب الوحدة أفضل بكثير من بيتريسكو، واعتمدت خطة «العنابي» على الانتشار في الملعب، ومحاولة السيطرة على الكرة، والدليل على أن الوحدة كان الأفضل هو الظهور المتعدد لحارس النصر شمبيه وتصديه لعدد من الهجمات «العنابية». وقال مارادونا «اعتمد أجيري على الجهة اليسرى، وأظهر التفوق من الناحية الخططية، من خلال ظهور شخصية إيجابية وفعالة للوحدة، فضلاً عن أن المواجهات الفردية للاعبيه أفضل من النصر». وأشار إلى أن النصر احتاج إلى وقت طويل للهجوم، بدليل أن بداية دخوله الأجواء كانت في الدقيقة 26، من خلال برادة وفاندرلي، ولفت إلى عدم ظهور أكثر من لاعب من أجانب «العميد» بالمستوى المطلوب، ومنهم إيكوكو الذي بدأ ضعيفاً للغاية، وكذلك لم يكن هناك دور هجومي فعال من جانب برادة، وابتعد فاندرلي عن منطقة الجزاء. وقال «من العوامل التي أسهمت في تفوق الوحدة، الضغط في وسط الملعب، خصوصاً أن النصر عابه التمركز الخاطئ، وترك مساحات للاعبي الوحدة، وغابت رقابة النصر، لذلك تعرض حارسه لمحاولات هجومية متعددة». وقال مارادونا «جوجاك لعب جيداً خلال الشوط الأول، وأجاد إسماعيل مطر مع تيجالي في رأس الحربة، وجاء الأداء مثالياً من جانب الوحدة، بفضل الانتشار والدقة في التمرير، ولم يمنح منافسه فرصة للتحرك، بعكس النصر الذي سمح للاعبي «العنابي» بالتحرك والسيطرة، ونوعية لاعبي الوسط في الوحدة متميزون في التحرك والهجوم الخاطف إلى الأمام». وأضاف «غاب أجانب النصر، كما أن انفعالات بيتريسكو غير مبررة، ولست أدري لماذا ظهر بهذه العصبية التي لها تأثيرها السلبي على لاعبيه، وأجاد الوحدة في التنقل بالكرة، ما جعل الثقة كبيرة في صفوف الفريق، ونسبة الاستحواذ إيجابية للغاية في الوحدة، ومن المفترض أن يكون هناك دور هجومي فعال لبرادة، حيث غاب، كما لم يقدم فاندرلي دوراً هجومياً كما يجب». وأضاف : في الشوط الثاني انهار «العميد» تماماً، وجاءت الدقيقة 66 لتكون نقطة تحول مهمة، حيث مرر إسماعيل مطر كرة جميلة، أسفرت عن ركلة جزاء، جاء منها الهدف الأول الذي فتح الطريق أمام الانتصار، وأثبت مطر أنه يعزف بالكرة قبل أن يمررها إلى زميل له، ونجح الوحدة في تسجيل 3 أهداف، بجانب العديد من الفرص الضائعة، خاصة من تيجالي الذي انفرد أكثر من مرة، ولكنه أضاعها بسهولة وغرابة شديدة، ليكون صاحب أكبر عدد منها.  

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©