أكد البرازيلي أبل براجا مدرب فريق الجزيرة أن هدفه في لقاء اليوم أمام عجمان في نهائي كأس رابطة المحترفين، هو حسم اللقب، وذبح سوء الحظ نهائياً؛ كونه وقف حائلاً أمام فريقه على مدى موسمين فشل خلالها في الفوز بأي لقب حتى الآن. وقال براجا “سنلعب اليوم على الفوز، ونحترم الفريق المنافس الذي قدم مستوى طيبا بهذه البطولة، حتى بلغ النهائي على حساب فريق مثل العين، ما يعني أنه خصم لا يستهان به، كما أن نهائيات الكؤوس دائماً لا تعترف بأي شيء، إلا لصاحب الجهد الأكبر في الملعب، وأعتقد أن من سيلعب بتركيز وجدية سيكون له الغلبة، وأستطرد براجا قائلا ً”أعترف أن الفوز بكأس الرابطة لن يزيل مرارة افتقاد لقب الدوري، وضياع حلم التتويج منا، ولكن كلي أمل في أن ينجح اللاعبون في ترجمة تفوقهم إلى بطولة تكون مجرد بداية لسلسة قادمة من البطولات في المستقبل”. كما شدد براجا على أن المفاجآت دائماً ما تأتي من أهل القاع، وهو ما ينطبق على ظروف لقاء اليوم الذي سيجمع بين وصيف الدوري، وبين فريق هبط رسمياً للدوري المظاليم، وقال براجا “سنحترم عجمان كثيراً، لأن الاستهانة بمواجهته والنظر لموقفه كفريق هابط ليس في صالحنا، بل علينا اللعب بقوة وندية دون النظر إلى ما حدث من افتقاد المنافسة على لقب الدوري، لأن هذه البطولة هي آخر بطولات الموسم الجاري والفوز بها سيكون مهماً من الناحية الأدبية والمعنوية والنفسية للموسم المقبل، الذي سيكون هدف الجزيرة خلاله هو الفوز بجميع الألقاب”. وكشف براجا عن الأسباب التي أدت إلى ضياع آمال فريقه في المنافسة على لقب الدوري، قائلاً “ كل المؤشرات بداية الموسم كانت تؤكد أن الجزيرة سيكون هو البطل المتوج لكافة البطولات أو لبطولة الدوري على أقل تقدير، فقد كان المعسكر الخارجي أكثر من رائع، كما وصل اللاعبون، حتى نهاية الدور الأول إلى مرحلة عالية من الأداء والتفاهم والتجانس، غير أن لعنة الإصابات التي غيبت عناصر مؤثرة وقفت حجر عثرة في طريق العنكبوت لبلوغ منصة التتويج، ولولا سوء الحظ لتمكن الفريق من حصد البطولات ليس هذا الموسم ولكن أيضاً الموسم الماضي”. ورفض براجا الإسهاب في الحديث عن أسباب عدم تمكن الفريق من حسم لقب الدوري، وقال “أعتقد أن وجود الجزيرة في صلب المنافسة الدائمة على البطولات في آخر ثلاث مواسم، هو أمر يحسب لهذا الفريق ولاعبيه ومجلس إدارته، ولا يحسب ضدهم، وهناك أمثلة كثيرة على ذلك في دوريات عالمية كثيرة، بحيث ينافس أحد الفرق حتى الأمتار الأخيرة، ولا يحقق اللقب، وقد يتكرر الأمر مرتين أو ثلاثة، ولكن هذا الموقف لن يطول، وثقتي كبيرة في اللاعبين، وقد طالبتهم بأن يقاتلوا بقوة على هذا اللقب ليكون البداية الحقيقية، وأتوقع أن ينجح الفريق الموسم المقبل من تحقيق الإنجازات التي ترضي جماهيره ومجلس إدارته”. وعلى الجانب الآخر وفيما يتعلق بالغيابات التي يعاني منها الفريق أكد براجا أن محمد سرور سيكون خارج حسابات الجهاز الفني لتعرضه للإصابة، بينما سيلعب توني كمهاجم أساسي للفريق في لقاء اليوم، كما رفض براجا تصوير المباراة في صورة ثأرية، خاصة أن عجمان أحد الفرق التي أضاعت نقاطاً من الجزيرة في سباقة المحموم على اللقب، وقال “لن نتعامل مع المباراة على أنها ثأر بيننا وبين عجمان، فلكل بطولة ظروفها الخاصة، ونحن نعي ذلك تماماً، خاصة أن كل الحظوظ متساوية في لقاء اليوم”.