الاتحاد

الاقتصادي

إتش بي تسابق آبل لإنتاج أنحف كمبيوتر محمول

الكمبيوتر المحمول

الكمبيوتر المحمول

بدأت شركة هيوليت باكارد تستهدف أحد أكثر الجوانب تنافسية في الأعمال التجارية لأجهزة كمبيوتر المستهلك بمنتجات تتضمن جهاز كمبيوتر محمولاً (لاب توب) مفرطاً في النحافة يعمل بواسطة نظام ''ماك بوك اير'' المتميز من إنتاج مؤسسة آبل·
وأطلقت هيوليت باكارد الشركة الأولى في العالم فيما يختص بمبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصي جهازها اللاب تـــــوب الجديد من نوع Voodo Envy 331 الذي يزيد سمكه بقليل عن 1,27 سم ويزن أقل من 1,6 كيلوجرام·
وتخطط شركة هيوليت باكارد التي أعلنت عن المنتج الجديد في برلين مؤخراً الى إنتاج موديل يعمل باللمس ويستهدف سوق أجهزة سطح المكتب الذي أصبح يعرف باسم ''الكل في جهاز واحد''، أي تلك الكمبيوترات التي تحتوي على جميع الأجزاء والقطع مجمعة في داخل شاشة العرض·
ويعتبر هذا العرض الذي تتقدم به شركة هيوليت باكارد بمثابة المؤشر الأخير على الأهمية المتزايدة التي أصبح مصنعو أجهزة الكمبيوتر يضعونها في التصاميم، كما يشير ريتشارد شيم محلل صناعة الكمبيوتر الشخصي في مؤسسة آي دي سي لبحوث السوق - وهو الأمر الذي طالما اعتادت عليه مؤسسة آبل لسنوات طويلة مضت·
وذكر شيم أنه على الرغم من أن منتج شركة هيوليت باكارد الجديد لن يحقق مبيعات هائلة في المرحلة الأولى، إلا أنه يمكن أن يخدم كنموذج للكيفية التي سيصبح عليها السوق المستقبلية للكمبيوتر المحمول·
ويشار الى أن سوق الموديلات البالغة النحافة بدأت تشهد السخونة منذ بداية هذا العام عندما أطلقت شركة آبل جهازها من طراز ماك بوك اير الأكثر سمكاً بقليل عن جهاز مفكرة هيوليت باكارد الجديد·
وتبعتها شركة لينوفو جروب بجهاز كمبيوتر شخصي بالغ النحافة يستهدف بشكل أكبر المستخدمين من رجال الأعمال والتنفيذيين· إلا أن كلا الجهازين استقبلا بمشاعر متباينة بسبب أسعارهما المرتفعة والتي تقترب من 3 آلاف دولار للجهاز، بينما وجهت انتقادات لجهاز ماك بوك لافتقاده الى البطارية التي يمكن إزاحتها أو قابس داخلي بحيث يمكن توصيل الجهاز الى شبكات الايثرنت·
أما موديل شركة هيوليت باكارد الجديد من نوع ''فودو اينفي'' فلديه بطارية قابلة للاستبعاد كما يمكن تشغيله مرة أخرى في غضون فترة تقل عن خمس ثوانٍ عبر استخدام برنامج للمعلومات طورته شركة هيوليت باكارد بحيث يوفر بوابة للايثرنت تعمل كجزء من الهوائي الخاص بالطاقة في الجهاز·
والى ذلك فإن جهاز الكمبيوتر المحمول البالغ النحافة يعتبر أحد المنتجات الجديدة الأولى التي تطورها شركة هيوليت باكارد تحت العلامة التجارية (فودو) والتي كانت قد استحوذت عليها في عام 2006 عندما تمكنت من شراء شركة فودو بي سي المنتجة لألعاب الكمبيوتر·
وذكر راهول سود الذي كان يدير الشركة ويرأس الآن علامة فودو التابعة لهيوليت باكارد أن المهندسين قد بدأوا العمل في تطوير جهاز جديد قبل حوالي 18 شهراً من الآن في إطار خطة تستهدف إعادة وضع فودو كعلامة تجارية فخمة من مجرد علامة تختص فقط بألعاب الكمبيوتر· وكذلك فإن إنتاج كمبيوتر شخصي بالغ النحافة ومعه بطارية يمكن إزاحتها كان أمراً تكتنفه الكثير من التحديات الصعبة، كما يشير سود· وذكر جيه· بي جاوندر المحلل في مؤسسة فوريستر للبحوث من جانبه أن سعر 2000 دولار للجهاز لا يزال يعتبر باهظاً بالنسبة للعديد من المستهلكين·
ومضى يقول ''إن أي شيء يزيد سعره على 1500 دولار أصبح يعتبر مغالياً فيه في هذه السوق، ولكنه استطرد قائلاً: ''في الوقت الذي انخفضت فيه أسعار أجهزة الكمبيوتر الشخصي من كل نوع فإن المنتجات الفخمة باتت تمثل فرصة سانحة لشركات الكمبيوتر من أجل زيادة هوامش أرباحها المتآكلة''·

نقلاً عن ''وول ستريت جورنال''

اقرأ أيضا

التجارة الخارجية بين الإمارات ومصر تنمو 14% إلى 20 مليار درهم