الاتحاد

الرياضي

كارلسون يستعد للمنافسة على لقب بطولة أبوظبي للجولف

كارلسون المصنف ثانياً في بلده السويد وفي المركز الـ 28 عالمياً يشارك في بطولة أبوظبي الدولية للجولف

كارلسون المصنف ثانياً في بلده السويد وفي المركز الـ 28 عالمياً يشارك في بطولة أبوظبي الدولية للجولف

انضم روبرت كارلسون، المصنف ثانياً في بلده السويد وفي المركز الـ 28 عالمياً، إلى قائمة نجوم الجولف المتنافسين على لقب الدورة الخامسة لبطولة أبوظبي للجولف، التي يحتضنها نادي أبوظبي للجولف في الفترة من 24-21 يناير الجاري.
وبعد مواجهته لتحديات صعبة في الموسم الماضي فرضتها مشاكل صحية في عينه اليسرى، يأمل كارلسون التنافس بدون منغّصات في البطولة المدرجة ضمن جدول الجولة الأوروبية للاعبي الجولف المحترفين، وتقديم أداء جيد يمكّنه من إحراز أحد المراكز الـ 10 الأولى.
وأقر السويدي، 40 عاماً، بتأثير إصابته على النتائج التي حققها في الموسم الماضي، وقال: “كان العام الماضي صعباً ولم أستطع التواجد في جميع المنافسات التي رغبت المشاركة فيها. حققت نتائج جيدة في نهاية الموسم وآمل المحافظة على هذا المستوى خلال البطولة”.
وأصبح كارلسون، عضو الفريق الأوروبي الذي رفع كأس “رايدر كاب” الأوروبي عام 2006 في نادي “كاي” بإيرلندا، أكثر لاعبي الجولف السويديين حصداً لألقاب منافسات الجولة الأوروبية وفي رصيده 7 انتصارات منذ بدء مسيرته الاحترافية عام 1989.
وبالرغم من ملازمة الحظ العاثر له في موسم العام 2009، تمكن كارلسون من إحراز المركز الثاني في بطولة كأس “اوميجا ميشن هيلز” نوفمبر الماضي، الذي تقاسمه مع مواطنه هنريك ستينسون، المصنف ثامناً عالمياً.
ومع تنافس نخبة من أقطاب الجولف العالميين في البطولة التي يبلغ مجموع جوائزها 2,2 مليون دولار أميركي، يدرك نجم الجولف السويدي المهمة التي تنتظره على أرض الملعب الوطني.
وقال كارلسون، الذي أنهى مشاركته في البطولة قبل الماضية محرزاً المركز الـ 11: “يجمع الحدث أبرز الأسماء اللامعة في عالم الجولف وجميعهم يتطلع لتحقيق انطلاقة قوية في بداية الموسم. ستكون المنافسة شديدة من دون شك ولكني متشوق للمشاركة وعرض مقدراتي هناك، وآمل أن أخرج بنتيجة جيدة”.
يشار إلى أن بطولة أبوظبي للجولف 2010 تشهد منافسة 126 لاعب جولف محترفا، من بينهم الثنائي الانجليزي لي ويستوود المصنف رابعاً عالمياً، وباول كايسي حامل لقب البطولة مرتين والمصنف ثامناً عالمياً.
وتشمل قائمة المتنافسين كلاً من الاسترالي جيف اوجلفي المصنف في المركز التاسع، والإيرلندي روري ماكلروي المصنف في المركز العاشر، والإسباني سيرجيو جارسيا المصنف في المركز الـ 13، فضلاً عن الألماني مارتين كايمار صاحب لقب البطولة عام 2008 والمصنف في المركز الـ 14، ونجم الجولف الكولومبي كاميلو فيليجاس المصنف في المركز الـ 24، ونجم الجولف الأميركي الصاعد أنتوني كيم المصنف في المركز الـ 25. ولفتت هيئة أبوظبي للسياحة، الجهة المنظمة للحدث، إلى أن استقطاب البطولة لهذا التنوع الكبير من اللاعبين يعكس مكانة إمارة أبوظبي كإحدى أهم وجهات الجولف العالمية.
وقال فيصل الشيخ، رئيس قسم الفعاليات في “هيئة أبوظبي للسياحة”: “تشهد البطولة هذا العام المنافسة الأقوى في تاريخ الحدث، مع تأكيد أسماء لامعة في عالم الجولف مشاركتها في البطولة”. وأضاف: “سيلعب هذا الأمر دوراً مهماً في جذب عدد أكبر من الجماهير والحصول على تغطية إعلامية أوسع، وهذا ما نسعى لتحقيقه في هذا النوع من الفعاليات”.
وتحظي البطولة بتغطية تلفزيونية حيّـة تصل إلى أكثر من 400 مليون مشاهد حول العالم، تستمر على مدى 4 أيام وتنطلق رسمياً يوم الأربعاء 20 يناير ببطولة المسعود للمحترفين والهواة وحفل توزيع الجوائز الخاص بها، حيث تتاح للشركات الراعية والمدعوين فرصة اللعب والتعرف عن قرب إلى عدد من أشهر وأفضل محترفي الجولف في العالم. وتبلغ أسعار تذاكر البطولة 125 درهماً مقابل تذكرة الدخول ليوم واحد و400 درهم لتذكرة الدخول لأربعة أيام، وتقدم أسعاراً مخفضة لأعضاء اتحاد الإمارات للجولف بمبلغ 100 درهم لتذكرة اليوم الواحد و300 درهم لحضور جميع مباريات البطولة. ويسمح لمن هم دون سن الـ18 الدخول مجاناً بصحبة مرافقيهم من الكبار، وستتوفر مواقف السيارات مجاناً للجمهور.

هنريك متفائل بالمشاركة في «دبي ديزرت كلاسيك»

دبي (الاتحاد) - أعرب السويدي هينريك ستينسون أحد أبرز اللاعبين في “دبي ديزرت كلاسيك” للجولف التي تقام مطلع فبراير المقبل على ملاعب نادي دبي للجولف عن تفاؤله بالمشاركة في البطولة التي فاز بها عام 2007 بعد أن قهر الأسطورة تايجر ودز، مشيراً إلى أن أداءه في العام الماضي 2009 كان مرضياً، ويشعر هذا العام أن حظوظه كبيرة في استعادة اللقب كبطل لأوميجا دبي ديزرت كلاسيك للجولف التي تعد الجولة الختامية والأبرز على صعيد الجولات الأوروبية هذا العام، والتي سيكشف في نهايتها عن بطلها والمنتخب الذي سيمثل أوروبا في اللقاء المرتقب مع الفريق الأميركي.
وقال هنريك: “خبرتي بملعب المجلس بنادي الإمارات واللعب عليه لأكثر من مرة سوف تسعفني في المنافسة على اللقب الذي فقدته منذ عامين، وأتمنى أن أحققه هذا الموسم”. يذكر أن هنريك البالغ من العمر 33 سنة والذي احترف اللعبة عام 1998 الذي يأتي في المرتبة الثامنة في العالم سيواجه صعوبات ومنافسة قوية من منافسين أقوياء منهم حامل اللقب روري ماكلروي وتوم واطسون ولي ويستوود وغيرهم.
ووصف محمد جمعة بوعميم نائب رئيس مؤسسة الجولف في دبي الرئيس التنفيذي مشاركة هنريك بأنها مكسب كبير للبطولة، لأنه سجل حافل في دبي، وسيشكل مع أقرانه من النجوم قوة دفع هائلة للحدث الذي بات من أبرز أحداث الجولف في المنطقة والعالم

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف