الاتحاد

الإمارات

«الصحة»: مشروع قانون لإجراء مسح سمعي مبكر للمواليد الجدد

خلال الجلسة الختامية للمؤتمر (تصوير: متوكل مبارك)

خلال الجلسة الختامية للمؤتمر (تصوير: متوكل مبارك)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

كشف الدكتور حسين الرند، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن سن مشروع قانون جديد في الدولة سيكون إلزامياً على جميع المنشآت الصحية الخاصة والعامة لإجراء عمليات المسح السمعي المبكر لجميع المواليد الجدد، وأكد أن الرعاية الصحية مكفولة لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة مواطنين ومقيمين دون مقابل، وأن الوزارة قامت منذ مطلع عام الخير 2017 إلى عامنا الحالي «عام زايد» بإطلاق مبادرة «ساعدني أسمع»، ويتم من خلالها توفير الغرسات الإلكترونية (جهاز القوقعة السمعي) من دون مقابل أيضاً للمواطنين والمقيمين من ذوي الإعاقة.
جاء ذلك، خلال ترؤسه أمس جلسة علمية بعنوان «الرعاية الصحية للأشخاص الصم وضعاف السمع» في ختام فعاليات المؤتمر الدولي والعلمي السنوي لضعاف السمع والصم تحت شعار «5% ضمن نطاق التردد»، والذي نظمته مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية برعاية كريمة من صاحب السمو حاكم الشارقة.
وقال رجائي النجار رئيس جمعية الصم في رام الله الفلسطينية: إن مؤتمر «5% ضمن نطاق التردد» جاء على قدر التوقعات، وبمقارنة بسيطة مع غيره من المؤتمرات على مستوى العالم يمكن القول إن أهم ما يميزه المشاركة الفعالة للأشخاص الصم ليس فقط في تقديم وعرض تجاربهم الشخصية بل مساهمتهم في تنظيمه وإدارته.
وتحدث الدكتور مهند العزة عن حقوق الأشخاص الصم وضعاف السمع وفق القانون الدولي والمحلي.
وترأست الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية جلسة تحت عنوان «خارج الصورة النمطية للعمل» تحدثت فيها الدكتورة إسراء البابلي وهي أول طبيبة أسنان صماء على مستوى العالم عن تجربتها، والتحديات التي واجهتها، حيث تغلب الصور النمطية عادة على عمل الأشخاص ذوي الإعاقة، وتحصرهم في أطر مهنية تحد من طموحاتهم، ما يقلل من فرص عملهم وتمكينهم من هذا الحق واختيار الوظائف التي يحلمون بها، والوصول إلى المراتب الوظيفية التي يستحقونها، والدكتورة إسراء من النماذج التي خرجت عن الصور النمطية التي يعمل بها الأشخاص الصم وضعاف السمع.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي