الاتحاد

الإمارات

محامو الدفاع عن الـ 17 هندياً المحكومين بالإعدام يلتقون القنصل العام لبلادهم

عقد محامو الدفاع عن الـ 17 هندياً المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مقتل شخص باكستاني بالشارقة، اجتماعاً مع سنجي وارما القنصل العام الهندي في دبي للتشاور في عرض أسرة القتيل التسوية من خلال تعويضهم مادياً ودفع الدية. وأفاد المحامي محمد سلمان، المتحدث الرسمي عن المحامين الموكلين بالدفاع عن المتهمين، أن القنصل العام الهندي شاورهم في العرض الذي تقدم به أولياء الدم برغبتهم في التسوية وإنهاء القضية.
وأضاف أن المحامين أكدوا للقنصل الهندي بأن التسوية في صالح الطرفين وأنها تجوز في جميع مراحل القضية التي تمر بها أمام المحاكم وأنه في حال التسوية سيتم دفع مبلغ تعويضي لأسرة القتيل الباكستاني وإذا وافق عليه، سيتم التراضي بين الطرفين وفقاً للقانون.
وأشار سلمان إلى أن القنصل العام الهندي أبلغهم أنه سيناقش الأمر مع وزارة الخارجية في بلاده وأنهم بدورهم سيبلغون أهالي المتهمين الـ 17 بعرض أسرة القتيل وذلك خلال الأيام القليلة المقبلة على أن يصل ردّهم قبل الجلسة المقررة للقضية يوم 17 من الشهر المقبل ومن ثم يقومون بإبلاغ المحكمة بطلباتهم.
وقال “إنه في حال قبول أهالي المتهمين لعرض ولي الدم في الموافقة على التعويض ودفع مبلغ مالي لإرضاء أهل القتيل، سيطبق القانون العقوبة الأدنى على المتهمين في مثل تلك الحالة ويوقع عقوبة مخففة والتي تصل إلى السجن ثلاث سنوات فقط بدلاً من الإعدام”.
وكان ولي الدم قد تقدم في جلسة محكمة استئناف الشارقة الماضية بطلب من خلال توكيله بصورة رسمية من قبل أهل القتيل، برغبة موكليه في التسوية مقابل تعويضهم مادياً ودفع الدية وإما القصاص حال الرفض، وطلب المحامون بدورهم مهله للتشاور في الأمر مع موكليهم ومن ينوب عنهم من قبل القنصلية الهندية.
وكانت المحكمة أصدرت حكماً بالإعدام في 28 مارس الماضي على 17 هندياً تتراوح أعمارهم بين 22 سنة و 32 سنة، وذلك في واقعة قتل شخص من الجنسية الباكستانية (مسري . خ . ن . )، وإصابة ثلاثة آخرين، إثر مشاجرة نشبت بينهم بسبب تجارة الخمور في منطقة الصجعة بالشارقة مطلع العام الماضي.
وصدر الحكم الابتدائي على المتهمين بالقتل قصاصاً بعد أن ثبت أنهم شاركوا جميعاً في الاعتداء عليه باستخدام آلات حادة أحدثت إصابات جسيمة ومتعددة في أماكن متفرقة بالجسم وكسور متعددة بعظام الجمجمة وتهتك ونزيف شديد بجوهر المخ وصدمة أدت إلى توقف القلب والتنفس.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي