الاتحاد

ثقافة

متحف للموروث الثقافي اليمني في سقطرة

من مقتنيات المعرض

من مقتنيات المعرض

دشن في جزيرة سقطرى التي تقع في البحر العربي نهاية خليج عدن من الناحيه الشرقية وتشرف على القرن الأفريقي أول متحف من نوعه يختص في الموروث الثقافي ويهدف إلى إبراز ماتكتنزه الجزيرة وهي أكبر الجزر التابعه للجمهورية اليمنية من موروث وأنشطة تقليدية ماتزال قائمة في هذه الجزيرة حتى الآن ·
وجاء تأسيس متحف الموروث الثقافي في جزيرة سقطرة بدعم من أحد أبناء الجزيرة المقيمين في سلطنة عمان الذي تمكن من جمع مقتنيات للمتحف على مدى 15 عاما الماضية بمساعدة الباحثة البريطانية الدكتورة ميرندا موريس وهي متخصصة في التراث السقطري منذ عام 1989م وفي جمع مقتنياته · ويضم المتحف معروضات متنوعة لنحو500 معروض تتنوع بين مشغولات يدوية ومخطوطات قديمة وأدوات مستخدمة في الحرف الشعبية السقطرية إضافة الى مصنوعات يدوية وفضية ونحاسية وفخارية ومواد التطريز المختلفة ويعكس الوسائل التقليدية المستخدمة في التعليم القديم مثل نوع الكتابة والمحبرة التي يعود تاريخها الى مايقارب 500عام ·
وتعكس مقتنيات المتحف تراث وتاريخ سقطرى كما تعطي انطباعاً جيداً لدى المواطن اليمني بالدور الذي بات أبناء اليمن في المهجر يقومون به للحفاظ على التراث اليمني خصوصا في هذه الجزيرة التي عرف الإنسان السقطري فيها منذ القدم العديد من الأنشطه التقليدية المرتبطة بالموارد الموجوده في الجزيرة ·

اقرأ أيضا

جمعية المسرحيين تواصل عروض «الزمن الجميل»