الاتحاد

الإمارات

«التعليم والمعرفة» تسمح باستمرار تدريس الطلاب العرب في المدارس الآسيوية

إحدى المدارس الآسيوية في منطقة الظفرة (الاتحاد)

إحدى المدارس الآسيوية في منطقة الظفرة (الاتحاد)

إيهاب الرفاعي (الظفرة)

أصدرت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي قراراً يسمح باستمرار قبول الطلاب العرب في المدارس الآسيوية، وذلك بناءً على القرار الوزاري رقم 310 لسنة 2018، وهو ما يقضي باستمرار الطلاب العرب المقيدين في المدارس الآسيوية على مقاعد الدراسة.
وخاطبت دائرة التعليم والمعرفة، المدارس الخاصة بعدم الممانعة في استمرار قبول الطلاب العرب حاملي جوزات السفر العربية بالمدارس الخاصة الآسيوية شريطة التزام تلك المدارس بتدريسهم اللغة العربية والتربية الإسلامية والدرسات الاجتماعية والتربية الأخلاقية، بحسب منهاج الوزارة والمتطلبات القانونية المتعلقة بعدد الحصص الدراسية لكل مادة من هذه المواد.
ويستفيد من القرار الوزاري أكثر من 729 طالباً وطالبة من الجنسيات العربية الدارسين في المدارس الآسيوية بمنطقة الظفرة التي تضم 4 مدارس خاصة آسيوية، اثنتان منها في مدينة زايد، وتضم 350 طالباً وطالبة، ومدرسة في مدينة المرفأ تضم 29 طالباً وطالبة ومدرسة في مدينة الرويس تضم 350 طالباً وطالبة.
ومن جانبها، سارعت المدارس الآسيوية الخاصة العاملة في منطقة الظفرة بإعادة قيد وتسجيل الطلاب العرب الذين تم إلغاء قيدهم في تلك المدارس والسماح لهم باستئناف الدارسة داخل المدارس مرة أخرى، وتواصلت مع اولياء الامور فور صدور القرار، وتوزيعه على المدارس الخاصة.
ويؤكد سوجا سليم، رئيس مجلس إدارة مدرسة آسيوية خاصة أنه فور تلقي القرار سارعت المدرسة بالتواصل مع أولياء الأمور عبر مختلف الوسائل المتعارف عليها للحضور مع أوراق أبنائهم يوم الأحد المقبل لسرعة اتمام إجراءات التسجيل واستئناف الدراسة، بدءاً من الأسبوع المقبل كما حرصت إدارة المدرسة على بحث الاحتياجات المستقبلية للطلاب بعد قرار عودتهم مرة أخرى للدراسة في المدارس الآسيوية، حيث تم حصر كافة الشواغر والبدء في تجهيز الكوادر التعليمية من المدرسين، تنفيذاً للقرار، كما باشرت المدرسة بعمل طلبات سريعة للكتب الدراسية لتكون جاهزة خلال أسبوع حتى لا يضيع الوقت على الطلاب.ولقى القرار صدى واسعاً وكبيراً لدى أولياء الأمور الذين اعتبرو القرار بمثابة طوق نجاة للعديد من الأسر، وتشير «ولية أمر» إلى أنها سعيده بالقرار مثلها مثل المئات من الأسر الذين ثمنوا عودة أبنائهم للدراسة مرة أخرى، خاصة وأن القرار يعني استكمال الطلاب للدراسة، وتوفير فرص تعليمية لهم خاصة من المدن التي لا تتوافر فيها مدارس خاصة، مثل غياثي. ‏?



اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين