الاتحاد

دنيا

كارول صقر تستعد لــ «ديو» عالمي وتحلم بقصة حياة «الليدي ديانا»

كارول صقر في أحد كليباتها المصورة

كارول صقر في أحد كليباتها المصورة

كارول صقر، مغنية لبنانية ترجع بدايتها إلى الثمانينيات. وقد بدأت الغناء باللغة الإنجليزية وفازت بعدة جوائز في عدة مهرجانات. أدت أغاني عدة مسلسلات مكسيكية مدبلجة إلى اللغة العربية. كما غنت مع عاصي الحلاني أغنية “قللي جايي” في شكل دويتو، وأطلقت أول ألبوم لها بالعربية “دقة قلبك” سنة 2005، متزوجة من الموزع والملحن هادي شرارة. حاورتها “الاتحاد”، في لقاء خاص وصريح..

قدمت الفنانة كارول صقر مؤخراً أغنية بعنوان “فليت بسرعة كثير” وتقول عنها: “فليت بسرعة كثير” ليست أغنية، لكنها تحية شكر بعد عام من رحيل المخرج الراحل الباقي يحيى سعاده وتتابع: إنني من الأشخاص الأوفياء ولا أنس من ساهم بنجاح عمل لكارول صقر، فسعادة كان له فضل عليَّ في كليب “جرح غيابك”، الذي كان يشبهني وكما أحب أن أظهر بغض النظر عن الانتقادات الكثيرة والسخيفة التي طالتنا، ومن انتقده بطريقة سلبية هم أشخاص صغار لا ترى الأعمال الكبيرة وإن رأتها تراها كبيرة جداً فتعمل على إطفائها لأنها لا تستطيع أن تصل إلا مستواها.
تخليد اسم سعادة
وتتابع صقر: رغم الإشاعات التي اتهمت يحيى سعادة بأنه سبب خروجي من شركة روتانا، رغم عدم صحتها، فأني أشكره على كل ما قدمه لي كما أشكره لأنه قبل وفاته طلب من شقيقته المخرجة إيمان سعاده بأن أكون أنا من يقدم عملاً يخلّد اسمه. وهذا فخر لي وأقول له: “اشتقتلك كثير”. وعن كليب “فليت بسرعة كثير” تقول كارول: استغرق ثلاثة أيام تصوير، اليوم الأول كان على شاطئ مدينة صور، واليوم الثاني كان داخل استديو جو أبي رعد، واليوم الثالث داخل مسبح مدرسة عنطورة. وأضافت: الكليب من كلمات كاترين معوض تلحين سليم عساف وتوزيع هادي شرارة وفكرة مي الياس، والعمل كان صادقاً وكان تحية كبرى للراحل الباقي يحيى سعاده.
كذب وغيرة
وتضيف كارول: الوسط الفني في لبنان مليء بالكذب والغيرة والتجارة، حتى تحول الفن إلى سلة مهملات. أما لو كان هذا الوضع هو سبب غياب كارول فتجيب: لا أحب الإطلالات الكثيرة التي لا فائدة منها، لذا أبتعد قليلاً ليشتاق إليّ الجمهور ولكي أحضر أعمالاً ذات قيمة تليق بمستمعي ومحبي كارول صقر.
وجميع أغاني كارول صقر تصل إلى قلوب الجمهور بشكل سريع إلا أن هذا النهج أو الخط الفني الذي تنشده يناسب صوتها وشخصيتها، وعن ذلك تقول: لو قدمت الدبكة، او العتابا والميجانا أو الأغنية الرومانسية أو حتى موسيقى الراب لو كان نابعاً من القلب سيصل إلى القلب مباشرةً، أما لو قدمت الأغنية لمجرد الغناء أي للتجارة كما يحصل اليوم طبعاً لن تكون أغنية صامدة وباقية في قلوب وعقول النّاس.
مع ملحم بركات
وتحضر كارول أغنيتين مع الموسيقار ملحم بركات وتشرح قائلةً: سأجدد أغنية “يا حبي لغاب” للموسيقار ملحم بركات، الذي لحن أغنيتي الجديدة “من أول يوم لشفتك فيه” وستصور قريباً. وتتابع: الموسيقار “حبيب قلبي”. أما لو توافق نهج الفنان ملحم بركات برفضه أن يغني الفنان اللبناني غير لهجته تقول كارول: إنني مع وجود أغنية خليجية أو مصرية في الألبوم لكن أوافقه الرأي حين يتحول الفنان اللّبناني إلى فنان مصري أو خليجي فتصبح معظم أغانيه غير لبنانية وهو لبناني عندها يكون قد نكر أصله “ومن نكر أصله لا أصل له” وهذا أمر بشع للغاية، وتؤكد: لو كان “الأول” خارج بلاده، لا يسمى ما قام به نجاحاً، لأن النجاح الحقيقي يعطى من شعبه وأرضه.
مسرحي هوليوودي
وتصرح كارول للمرة الأولى قائلةً: إن زوجي الموزع الموسيقي هادي شرارة ومتعهد الحفلات جان صليبا يعملان على جعل الحلم عملاً واقعياً، حيث سأنجز ديو مع مغني أجنبي، وسيكون الديو باللهجتين العربية - اللبنانية وباللهجة الأجنبية. ولكن التفاصيل ستوضح في وقتها.
وقد عُرض على كارول العديد من الأعمال المسرحية في الماضي إلا أنها رفضت معلّلة ذلك بقولها: المسرح متعب جداً وبحاجة إلى وقت طويل وتفرغ وتمارين متواصلة وهذا صعب على فنانة، وزوجة مثلي لديها الكثير من المسؤوليات. وتتابع: رغم ذلك أعشق المسرح وأحب إنجاز مسرح فني استعراضي شبيه بأعمال شيكاغو، أو البؤساء، وتصرح كارول: نعمل على عمل مسرحي عالمي هوليوودي، سنصرح عنه حين يصبح واقعاً.
الليدي ديانا
وعن التمثيل تقول كارول: التمثيل موجود في حياتنا اليومية لكن عند خروجي من عتبة المنزل اضطر لوضع قناع على وجهي، وهذا لأن الناس غير مضطرة لتعرف مشاكلي الخاصة والظروف المعاكسة وما شابه.. وتتابع: التمثيل في الحياة أصعب بكثير من التمثيل أمام الكاميرا، لذا أرى أن التمثيل ليس بشيء صعب. ولو قرّرت كارول أن تجسد سيرة حياة فنانة تختار سيرة حياة “الليدي ديانا” وتقول: أريد أن يعرف العالم بأثره أن الأمور الخارجية ليست بحقيقة وواقع، فالإنسانة التي كانت تضحك طوال الوقت وتضع تاجاً من الألماس على رأسها حملت في داخلها الكثير من الألم وأمضت معظم وقتها في غرفتها تبكي على وسادتها ولو استطاعت أن تحصل على ساعة من السعادة الحقيقية لكانت تنازلت عن التاج. وتضيف: أحب أن يعرف الناس أن الفنان له لحظات حزينة وأيام تعيسة كجميع الناس. وتؤكد: لا مشترك بيني وبين الليدي ديانا فأنا لا أملك مالها أو جاهها.
وعن زوجها الموزع الموسيقي هادي شرارة تقول كارول: هادي حياتي، ووجودي من وجوده، بدأنا معاً وسنكمل معاً، وتضيف: نتشاجر دائماً ونوضح أمورا عديدة بصوت مرتفع،... لكن ابنتنا “آية” جمعتنا إلى الأبد، كما جمعتنا عشرة خمسة وعشرين عاماً. وهادي دعم لحياة كارول الخاصة ولمسيرة كارول الفنية، لكن لا أنكر أن وجوده له مساوئ، وهي تلك التي نقرأها في الصحف حيث إن مشاكله مع معظم الفنانين تؤثر على زوجته.. وهذا صحيح.. ولكن ما يقوله هادي هو أيضاً صحيح وتلك الجروحات التي يفتحها هي موجودة وهي واقع ملموس، وتضيف: مشكلة هادي أنه لا يعرف تبطين الأمور، ومعروف بصراحته وهذا لا يعجب الكثيرين.
رقم صعب
وعن شركة روتانا تقول كارول: لن أنكر فضل شركة روتانا في بداياتي وتشرح عام 2006، دخلت إلى بيوت وقلوب الناس عبر شركة روتانا فكانت الدعم الأكبر لاسم كارول صقر. وتتابع: كنت رقماً صعباً وطلبت إما إطلاق أعمالي إما إطلاقي فأتت النتيجة بترك روتانا
وعن الإنتاج الخاص تقول: الإنتاج الحصري أمر بشع ومؤذ، موضحة أن أذكى رجل في الوجود هو جيجي لامارا، فهو الوحيد الذي يعمل بطريقة صحيحة ومميزة أطلق نانسي بشكل صحيح ونانسي عملت بشكل مبدع فشكلا ثنائياً ناجحاً. فجيجي عمل عملاً فردياً ورفض شركات الإنتاج الخاصة.


حقبة العظماء
تقول كارول صقر: الفن حقبات، وجدت حقبة العظماء كالسيدة فيروز والفنانة صباح والكبير وديع الصافي ونجاة الصغيرة و.. واليوم يمكن أن نطلق عليها حقبة السمسرة والسطحية والتجارة، إلا أن الخطأ لن يدوم أبداً، وستعود حقبة المجد والعباقرة والأمر ليس ببعيد، فأرى أن البداية تمت.

اقرأ أيضا