الاتحاد

دنيا

أمسية توظف الفن والعلم في خدمة قضايا البيئة

 «بيئة المستقبل» يعتمد على إقامة ورش العمل الإبداعية والفنية لتوعية الأطفال بالبيئة

«بيئة المستقبل» يعتمد على إقامة ورش العمل الإبداعية والفنية لتوعية الأطفال بالبيئة

يستضيف “بيئة المستقبل”، المعرض البيئي الذي يُقام في «منارة السعديات» في جزيرة السعديات، أمسية تمزج الفن بالعلم للتوعية بالقضايا البيئية وحماية الموارد الطبيعية بعنوان “إيكوسكيب: إيقاعات متجددة - تجربة فنية وعلمية”.
وتشتمل الأمسية، التي ستقام في الـ16 من يناير الجاري، مجموعة من ورش العمل الإبداعية والفنية والحِرَفيَّة، وتعلُّم صناعة الأدوات الموسيقية من مواد مُعادة التدوير، إضافة إلى عروض تفاعلية وفقرات موسيقية حية. ويشرف على الورشات الأمسية موسيقيُّون وتربويُّون متخصصون، ويمكن للصِّغار الالتحاق بالورشة الإبداعية ليتعرفوا على كيفية تحويل مواد معادة التدوير كالقوارير البلاستيكية والعُلب المعدنية وعلاَّقات المعاطف وغيرها إلى آلات موسيقية مثل الطبل والجرس.
وسيكون بإمكان الأطفال ممن يمتلكون مواهب مسرحية تقديم فقرات حيّة باستخدام الآلات الموسيقية المصنَّعة من مواد معادة التدوير. ثم سيعزف الأطفال معزوفة جماعية برفقة الموسيقار والتربوي هنري بينيت، والمؤلف الموسيقي المتخصص بالموسيقى العربية جيسون كارتر، والموسيقار والشاعر والتربوي روبرت ميلنر، وعازف الطبل والإيقاع والتربوي والعضو السابق في فرقة «ستومب» البريطانية أولي تانمر. وسيتمكَّن المشاركون خلال أمسية “إيكوسكيب: إيقاعات متجددة - تجربة فنية وعلمية” من زيارة معرض «بيئة المستقبل» مجاناً.

اقرأ أيضا