الاتحاد

الرياضي

«الفهود» تروض «الأسود غير المروضة»!!

إيتو (يمين) فشل في التخلص من رقابة موندونجا مدافع الجابون

إيتو (يمين) فشل في التخلص من رقابة موندونجا مدافع الجابون

فجر المنتخب الجابوني لكرة القدم واحدة من كبرى المفاجآت على الساحة الأفريقية واقتنص فوزاً تاريخياً بهدف على نظيره الكاميروني أمس الأول في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا في أنجولا، وأصبحت المفاجأة المدوية حديث العالم وأفريقيا.

وثأر المنتخب الجابوني بهذا الفوز لهزيمتيه أمام المنتخب الكاميروني بهدفين نظيفين و2/1 في التصفيات المؤهلة للبطولة، كما وجه الفريق لطمة قوية لأسود الكاميرون الفائزة بلقب البطولة الأفريقية أربع مرات سابقة والتي وصلت لنهائي البطولة الماضية عام 2008 بغانا.
والفوز هو الثاني فقط للمنتخب الجابوني في تاريخ مشاركاته ببطولات كأس أفريقيا، والتي يشارك فيها للمرة الرابعة فقط، وسجل هدف المباراة الوحيد المهاجم الخطير دانيال كوزين في الدقيقة 17 وفشل المنتخب الكاميروني بقيادة نجومه الكبار في تحقيق التعادل على مدار ما تبقى من المباراة. وكان حارس المرمى الجابوني ديدييه أوفونو هو النجم الأول للمباراة، حيث تصدى حارس لومان الفرنسي للعديد من التسديدات الرائعة من المنتخب الكاميروني.
وتفوق المدرب الفرنسي آلان جريس المدير الفني للمنتخب الجابوني خططياً على مواطنه بول لوجان المدير الفني للمنتخب الكاميروني “الأسود التي لا تقهر”، ونجح جريس في قيادة الفريق الجابوني إلى تحقيق فوز رائع والحفاظ عليه أمام المنتخب الكاميروني العريق الذي سيكون أحد ممثلي القارة السمراء في كأس العالم 2010 بأنجولا.
وقطع المنتخب الجابوني بذلك شوطا كبيرا على طريق المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة إلى الدور الثاني “دور الثمانية” حيث يتصدر المجموعة حالياً، قدم الفريقان عرضا قويا في الشوط الأول، ولكن الهجوم المكثف لأسود الكاميرون عجز عن هز شباك المنتخب الجابوني الذي اعتمد بشكل كبير على سرعة مهاجمه دانيال كوزين لتشكيل خطورة فائقة على عرين الأسود من الهجمات المرتدة السريعة.
وافتقد المنتخب الكاميروني في هذه المباراة جهود مهاجمه صمويل إيتو الذي لم يظهر بمستواه المعهود فلم تظهر للفريق خطورة كبيرة داخل منطقة الجزاء رغم المحاولات العديدة لاختراق المرمى الجابوني.
وعقب نهاية المباراة أكد الفرنسي بول لوجوين مدرب الكاميرون أن هدف المنتخب الجابوني أحبط معنويات لاعبيه، مشيراً إلى أن بعض اللاعبين الكاميرونيين لم يظهروا بمستواهم المعهود، وقال لوجوين في المؤتمر الصحفي “هدف المنتخب الجابوني أحبطنا، لم نلعب بشكل جيد ولم ننجح في فرض إيقاع لعبنا من أجل السيطرة على مجريات المباراة، في مباراتينا أمام الجابون في سبتمبر الماضي “تصفيات كأس العالم” نجحنا في زعزعتها “الفوز 3-1 و2-1”، لكننا فشلنا في هز شباكها على الرغم من الفرص الكثيرة التي سنحت أمام مهاجمينا”.
وأضاف “لا يجب فقدان الأمل فتبقى أمامنا مباراتان سيخولنا الفوز فيهما التأهل إلى الدور المقبل”، مشيراً إلى أن “بعض اللاعبين الكاميرونيين لم يظهروا بمستواهم المعهود الذي ظهروا به سابقاً سواء مع المنتخب أو مع أنديتهم، لم يكن أداؤهم سيئاً لكن أقل من الأداء الذي يقدمونه دائما”

اقرأ أيضا

"أبطال آسيا".. "العنابي" يقترب من دور الـ16 بـ"ريمونتادا" مثيرة