الاتحاد

الإمارات

22% نسبة انخفاض الوفيات والإصابات البليغة بالعين العام الماضي

حادث وقع نتيجة السرعة الزائدة وأدى الى وفاة شاب مواطن في ديسمبر الماضي

حادث وقع نتيجة السرعة الزائدة وأدى الى وفاة شاب مواطن في ديسمبر الماضي

انخفضت الوفيات والإصابات البليغة الناتجة عن الحوادث المروية بالعين بنسبة 22% العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه، ضمن الخطة الاستراتيجية التي ينفذها قسم المرور بالمدينة تحقيقاً لتوجهات القيادة العامة لشرطة أبوظبي بتخفيض الوفيات البليغة بنسبة 4% لكل 100 ألف نسمة.
وقال العقيد حمد ناصر البلوشي رئيس قسم مرور العين في مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي إن مجهودات دوريات المرور بمراقبة الطرق الداخلية والخارجية على مدار الساعة وتواجدهم في المناطق التي تشهد ازدحاما وتزداد فيها نسبة الحوادث، ساهمت في هذا الانخفاض.
وبلغ عدد الوفيات والإصابات البليغة في العام قبل الماضي 106 حالات فيما بلغت في العام الذي يليه 96 حالة، بينما بلغت نسبة انخفاض الإصابات البليغة 38% حيث كانت 87 حالة في عام 2009 وبلغت 54 حالة العام الماضي. وبلغ مجموع الوفيات والإصابات البليغة 150 حالة في عام 2010 حيث انخفضت 43 حالة عن العام الذي يسبقه.
وشدد العقيد البلوشي على أن الدوريات المرورية لن تتهاون مع المتهورين في الطريق خاصة الذين يقودون بسرعات عالية حيث تنتج عن تلك السرعات حوادث بليغة تؤدي لوفيات، كما يعرض السائقون المتهورون جميع مستخدمي الطريق من مشاه وأصحاب المركبات الأخرى للخطر.
ولفت إلى أن تحديد السرعات الجديدة جاء بناء على دراسات من خبراء عالميين وفق معايير السلامة المرورية من خلال لجنة معتمدة من قبل بلدية أبوظبي والعين وبناء على مقاييس السلامة داخل المناطق السكنية وتقييم الطرق الأخرى حسب كثافة عبور المشاة والازدحام المروري. ولفت إلى أن بعض الطرق تستوعب السرعات العالية لذلك تمت زيادة سرعة البعض منها وتخفيض السرعات في طرق أخرى مؤكداً أن جميع المخالفات الجديدة وضبط الرادار بناء على السرعات الجديدة كما أن ضبط القناص والرادار المتحرك بنفس معايير الرادار الثابت وبنفس سرعة الضبط.
وأشار إلى أن أعلى سرعة داخل مدينة تبلغ 100 كيلومتر في الساعة واقلها تبلغ 60 كيلومترا في الساعة حيث تم تخفيض السرعة المرورية على 5 طرق داخلية نسبة للازدحام المروري أو كثافة عبور المشاة أو لزيادة الحوادث المرورية في الطريق المعني.
كما تمت زيادة السرعة المرورية في 4 طرق داخلية وذلك لاستيعابها السرعات العالية، لافتا إلى أن قسم المرور أنهى وضع الشواخظ التي تحدد السرعات الجديدة في جميع الطرق الداخلية والخارجية، كما تم ضبط جميع الرادارات المتحركة والثابتة والقناص على تلك السرعات.
وأوضح العقيد البلوشي أن ضبط مخالفي قوانين المرور والمتهورين يأتي من اجل حماية أرواحهم وأرواح الآخرين وتحقيق المصلحة العامة لتقليل الحوادث المرورية ونسبة الإصابات البليغة والوفيات.
ولفت إلى أن دوريات المرور تمت إعادة انتشارها بشكل يحقق اكبر قدر من الإنجاز ويساعد على مراقبة كل الطرق خاصة التي تشهد حوادث مرورية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته