الاتحاد

الاقتصادي

صادرات الإمارات إلى أميركا تنمو 22? خلال 10 أشهر

حاويات في ميناء خليفة بأبوظبي (أرشيفية)

حاويات في ميناء خليفة بأبوظبي (أرشيفية)

مصطفى عبدالعظيم (دبي)-نمت الصادرات الإماراتية إلى الولايات المتحدة الأميركية، خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2014 بنسبة 22,2% بعد أن بلغت 8,86 مليار درهم (2,41 مليار دولار) مقارنة مع 7,2 مليار درهم (1,96 مليار دولار) للفترة ذاتها من العام 2013، بحسب بيانات مركز الإحصاء الأميركي، التي أظهرت نموا بأكثر من 97,3% في صادرات الدولة لأميركا خلال شهر أكتوبر الماضي.
ووفقاً لبيانات المركز، التابع لوزارة التجارة الأميركية، بلغت قيمة المبادلات التجارية السلعية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2014 نحو 74,8 مليار درهم (20,4 مليار دولار).
وأظهرت البيانات استحواذ الإمارات على أكثر من 20,4% من تجارة الولايات المتحدة مع دول مجلس التعاون الخليجي في الفترة من يناير وحتى نهاية أكتوبر 2014، والتي بلغت نحو 367 مليار درهم (100 مليار دولار)، بعد أن حافظت على ترتيبها كأكبر سوق للصادرات الأميركية لدول المنطقة بقيمة واردات بلغت 65,94 مليار درهم (17,97 مليار دولار)، تلتها السعودية بواردات بلغت 14,9 مليار دولار.
وبلغ إجمالي الواردات الإماراتية من الولايات المتحدة الأميركية خلال الأشهر الأولى العشرة من العام الماضي نحو 65,94 مليار درهم (17,69 مليار دولار) مقارنة مع 76,7 مليار درهم (20,98 مليار دولار)، بانخفاض قدره 13,6%.
ووفقاً لبيانات المركز، تراجع التبادل التجاري بين البلدين خلال العشرة أشهر الأولى من العام 2014، بنسبة بلغت 10% عن الفترة ذاتها من العام الماضي، التي بلغ خلالها نحو 83,3 مليار درهم (22,7 مليار دولار)، لكنه استقر عند ذات المستوى المسجل في الفترة المماثلة في العام 2012 وزاد عن قيمة المبادلات المسجلة خلال العام 2011 بأكمله والمقدرة بنحو 67,3 مليار درهم (18,43 مليار دولار).
وحافظت الدولة على موقعها كأكبر سوق للصادرات الأميركية في دول مجلس التعاون الخليجي المقدرة بنهاية أكتوبر الماضي، بعد أن استحوذت على 42% من اجمالي صادرات الولايات المتحدة إلى المنطقة خلال هذه الفترة والمقدرة بنحو 42,76 مليار دولار (156,9 مليار درهم)، من خلال استقطابها واردات بقيمة 17,96 مليار دولار، تلتها المملكة العربية السعودية بنحو 15,4 مليار دولار، ثم قطر بواردات بلغت 4,2 مليار دولار، والكويت بنحو 2,1 مليار، وسلطنة عمان بواردات بقيمة 1,28 مليار دولار.
ووفقا لبيانات المركز، تراجع العجز في الميزان التجاري بين البلدين، خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي ليصل إلى 57 مليار درهم (15,55 مليار دولار) مقارنة مع عجز للفترة المماثلة قدره 69,7 مليار درهم (19 مليار دولار).
وأظهرت البيانات ارتفاعاً طفيفاً في المبادلات التجارية بين الجانبين خلال شهر أكتوبر الماضي قدره 2,4%، بعد أن ارتفعت إلى 8,43 مليار درهم مقارنة مع 8,2 مليار درهم للشهر ذاته من العام 2013.
وسجلت الصادرات الإماراتية إلى الولايات المتحدة خلال شهر أكتوبر 2014 قفزة قوية بعد أن ارتفعت بنسبة 97,3% لتزيد عن المليار درهم (278 مليون دولار) مقارنة مع 517 مليون درهماً (140,9 مليون دولار) للشهر ذاته من العام الماضي، فيما بلغت واردات الدولة من أميركا خلال هذا الشهر نحو 7,4 مليار درهم (2,02 مليار دولار) مقارنة مع نحو 8,2 مليار درهم (2,23 مليار دولار) للشهر ذاته من العام 2013، ليصل بذلك الفائض في الميزان التجاري خلال أكتوبر إلى 6,2 مليار درهم (1,74 مليار دولار) لصالح الولايات المتحدة.
وسجلت الصادرات الإماراتية إلى الولايات المتحدة خلال شهر مايو الماضي نموا قدره 3% ليصل إلى 761 مليون درهم (207,4 مليون دولار) مقارنة مع 740 مليون درهم (201.7 مليون دولار) للشهر ذاته من العام 2013، وكذلك زادت بنسبة 21% مقارنة بصادرات شهر أبريل الماضي المقدرة بنحو 627,5 مليون درهم (171,5 مليون دولار).
وفي المقابل، سجلت واردات الدولة من الولايات المتحدة خلال مايو الماضي تراجعاً قدره 10,5% لتصل إلى 6,2 مليار درهم (1,7 مليار دولار) مقارنة مع 6,97 مليار درهم (1,9 مليار درهم للشهر ذاته من العام الماضي، ليبلغ بذلك إجمالي التبادل التجاري بين البلدين خلال مايو نحو 7 مليارات درهم (1,9 مليار دولار).
وبحسب بيانات المركز بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال شهر أبريل الماضي نحو 6,38 مليار درهم (1,74 مليار دولار) وذلك من خلال صادرات للدولة بقيمة 630 مليون درهم (171,5 مليون دولار) وواردات بقيمة 5,7 مليار درهم (1,57 مليار دولار).
وأظهرت البيانات الشهرية كذلك ارتفاعاً ملحوظاً في التبادل التجاري بين البلدين خلال شهر مارس الماضي حيث بلغ إجمالي المبادلات السلعية 7,3 مليار درهم (2,01 دولار) مقارنة مع 6,6 مليار درهم(1,8 مليار دولار) في شهر فبراير الماضي.
وأفادت البيانات انخفاضا في العجز في الميزان التجاري بين الإمارات وأميركا خلال شهر مارس الماضي ليبلغ 1,56 مليار دولار مقارنة مع 2,56 مليار دولار للشهر ذاته من العام الماضي.
ووفقا للبيانات، فقد سجلت صادرات الإمارات إلى الولايات المتحدة الأميركية نمواً قوياً خلال شهر يناير 2014 قدره (39,6%)، بعد أن ارتفعت إلى 956,4 مليون درهم (260,6 مليون دولار) مقارنة مع 665,2 مليون درهم (184,8 مليون دولار للشهر ذاته من العام 2013، بحسب بيانات بيانات مركز الإحصاء الأميركي.
وبلغت قيمة المبادلات التجارية غير النفطية بين البلدين خلال شهر يناير الماضي نحو 7,8 مليار درهم (2,1 مليار دولار)، وذلك مقارنة مع 9,3 مليار درهم (2,53 مليار دولار) للشهر ذاته من العام 2013، ليبلغ بذلك العجز في الميزان التجاري مع الولايات المتحدة خلال هذا الشهر نحو 5,8 مليار درهم (1,6 مليار دولار).
وخلال شهر فبراير الماضي، بلغ التبادل التجاري بين البلدين إلى 7,3 مليار درهم(مليارا دولار) مقارنة مع 9 مليارات درهم (2,4 مليار دولار) للشهر ذاته من العام الماضي، حيث بلغت صادرات الدولة خلال هذا الشهر نحو 796 مليون درهم (217,1 مليون دولار) مقارنة مع 867 مليون درهم (236 مليون دولار)، في حين بلغت واردات الإمارات من الولايات المتحدة نحو 6,55 مليار درهم (1,78 مليار دولار) مقارنة مع 8,14 مليار درهم (2,2 مليار دولار) للشهر ذاته من العام الماضي.
يشار إلى أن التجارة بين الإمارات والولايات المتحدة خلال العام 2013 سجلت نمواً بنحو 8.5% بعد أن وصلت إلى 26,9 مليار دولار (98.72 مليار درهم).
ونمت قيمة صادرات الدولة إلى الولايات المتحدة في عام 2013 بنسبة 1,7% إلى 8.41 مليار درهم، مقابل 8,27 مليار درهم في العام 2012، فيما نمت قيمة واردات الدولة من الولايات المتحدة بنحو 9,1% إلى 90,32 مليار درهم، ليبلغ العجز في ميزان الدولة التجاري إلى 81,91 مليار درهم مقابل 74,46 مليار درهم في 2012.

أظهرت بيانات مركز الإحصاء الأميركي، تفاوتاً في منحى الصادرات الإماراتية إلى أميركا خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي، حيث سجلت في سبتمبر الماضي ارتفاعاً قدره 8,7% بعد أن زادت إلى 8,7 مليار درهم (2,36 مليار دولار)، مقارنة مع 8 مليارات درهم (2,06 مليار دولار) للشهر ذاته من العام قبل الماضي.
وبلغت واردات الدولة من الولايات المتحدة في سبتمبر نحو 8 مليارات درهم، فيما بلغت صادراتها إلى أميركا نحو 1,12 مليار درهم (307,5 مليون دولار) بنمو قدره 154,5% عن الشهر ذاته من العام قبل الماضي.
وجاءت القفزة في صادرات الدولة إلى الولايات المتحدة خلال شهر سبتمبر امتداد للنمو القوي في صادرات الدولة في شهر أغسطس الماضي، والتي ارتفعت بنسبة 73% بعد أن قفزت إلى 273,3 مليون دولار، مقارنة مع 157,8 مليون دولار في أغسطس 2013، فيما استقرت ورادات الإمارات من الولايات المتحدة خلال ذلك الشهر عند 1,6 مليار دولار، وهو نفس المبلغ المسجل في الشهر ذاته من العام قبل الماضي.
وتشهد التجارة بين البلدين ارتفاعاً متواصلاً خلال السنوات الثلاث الماضية، خاصة في أعقاب النمو الملحوظ في حركة الطيران بين البلدين، لاسيما مع ارتفاع عدد الرحلات التي تربط دولة الإمارات بالعديد من الولايات الأميركية، من قبل طيران الإمارات والاتحاد للطيران.

نمو التبادل التجاري خلال يوليو
أبوظبي (الاتحاد)
سجلت المبادلات التجارية بين الإمارات وأميركا، قفزة كبيرة خلال شهر يوليو الماضي بعد أن بلغت 2,1 مليار دولار (7,7 مليار درهم) من خلال صادرات للدولة بلغت 1,05 مليار درهم (288,5 مليون دولار) والذي يعد أعلى مستوى شهري لصادرات الدولة إلى أميركا خلال العام الماضي، وواردات قدرها 6,67 مليار درهم (1,82 مليار دولار).
وسجلت الصادرات الأميركية إلى الدولة خلال يونيو الماضي نحو 6,65 مليار درهم (1,8 مليار دولار)، مقابل واردات من الإمارات قيمتها 957 مليون درهم (261 مليون دولار)، ليصل بذلك الفائض في الميزان التجاري خلال يونيو إلى 5,68 مليار درهم (1,55 مليار دولار) لصالح الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي