الجمعة 20 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الشارقة يحتفظ بكأس ناشئي اليد
الشارقة يحتفظ بكأس ناشئي اليد
19 مايو 2017 20:58
رضا سليم (دبي) احتفظ الشارقة بكأس الإمارات لكرة اليد للناشئين للموسم الثالث على التوالي، بعد فوزه على الشعب 27-21 في المباراة التي أقيمت أمس الأول في الملعب الخارجي بنادي النصر، وانتهى الشوط الأول بفارق هدف 12-11 لمصلحة الشارقة، ليجمع الفريق بين الدوري والكأس، وهي البطولة الـ 12 التي يسجلها الفريق في تاريخه. ورفع الشارقة رصيده من الألقاب هذا الموسم إلى 5 بطولات، هي سوبر الشباب ودوري، وكأس الناشئين، وكأس الإمارات للرجال ودوري الرجال، ولا زال أمام فرق النادي فرص للفوز ببطولات أخرى. وتوج محمد شريف نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد وناصر الحمادي عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الحكام الشارقة بالميداليات الذهبية، وكأس البطولة فيما حصل الشعب على الميداليات الفضية، وحضر مراسم التتويج، محمد عبيد الحصان عضو مجلس إدارة نادي الشارقة، والمشرف على اللعبة، وسعيد مطر عضو مجلس إدارة الشعب والمشرف على اللعبة، ومحمد الحمادي عضو مجلس إدارة الشعب وعدد من المدربين والإداريين في الناديين. وجرت المواجهة في أجواء رياضية رائعة قادها الحكمان الدوليان عمر الزبير ومحمد النعيمي إلى بر الأمان، ومعهما علي العجمي على الطاولة وياسر سليم مراقب فني، ومحمد شريف مراقب إداري. ولم يخرج الديربي بعيداً، وظل التعادل عنوان الشوط الأول بتسجيل فريق لهدف وتعادل الآخر، وبدأ سيف علي المباراة بتسجيل أول أهداف الملك، ورد محمد عبيد من الشعب بتسجيل هدفين متتاليين، واستمر التعادل إلى أن وصلت النتيجة إلى 10-10 في الدقيقة 28، وحسمها الشارقة بالتقدم بهدف 12-11. وفي الشوط الثاني تغير شكل أداء الشارقة، وضغط بقوة لتوسيع الفارق، وعدم منح فرصة للكوماندوز للعودة، وبرز من الشارقة سيف علي وحمد عبدالله وحسن علي وأحمد عبداللطيف، وسجل الشارقة 15 هدفاً مقابل 10 أهداف للكوماندوز، لينتهي اللقاء 27-21. وهنأت الإدارة والجهاز الفني للشعب فريق الشارقة بجانب تبادل التهاني بين الفريقين، ورسم كلاهما لوحة رائعة من الروح الرياضية. وأكد محمد عبيد الحصان أن فوز الفريق بالبطولة الثانية هذا الموسم هو نتاج لاستراتيجية يسير عليها النادي في كل القطاعات، وليس الناشئين فقط، وهناك عمل وأهداف مرسومة في كل مرحلة، ولدينا 4 لاعبين من فريق الناشئين يلعبون في مرحلة الشباب وخطة التصعيد من المرحلة الأدنى للأعلى موجودة، من أجل زيادة خبرة واحتكاك اللاعبين، وهو ما يصنع الفارق لكل فرق الشارقة. ووجه الحصان الشكر إلى الجهازين الفني والإداري وجميع اللاعبين الذين كانوا عند حسن الظن، وحققوا الهدف من البطولة، وقال: استراتيجية النادي لن تتغير حتى بعد الدمج لأن النادي لديه قاعدة كبيرة من اللاعبين، ونأمل أن نزيد عدد البطولات قبل نهاية الموسم، وأمامنا فرصتان على مستوى الرجال والناشئين. من جانب آخر، يسدل الستار في الخامسة مساء اليوم على دوري السيدات، حيث يلتقي الجزيرة مع الفريق الدولي «دي أي اتش سي» بصالة الشباب في جولة الختام، حيث سيقوم الاتحاد بتتويج الجزيرة بدرع الدوري للعام الثاني على التوالي، بعدما حسم فخر أبوظبي اللقب مبكرا. وتستضيف صالة الشباب اليوم نهائي كأس الأشبال، وهي المواجهة التي تجمع الشعب والشارقة في ديربي جديد بين أبناء الإمارة الباسمة آخر بطولات المراحل السنية.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©