الاتحاد

الإمارات

«تنمية» تكثف برامج الإرشاد المهني لطلبة المدارس خلال العام الجاري

مشاركون في ورشة العمل التي عقدت في مدرسة الراية للتعليم الثانوي بدبي

مشاركون في ورشة العمل التي عقدت في مدرسة الراية للتعليم الثانوي بدبي

تكثف هيئة وتوظيف الموارد البشرية الوطنية “ تنمية” برامج الإرشاد المهني الموجهة لطلبة المدارس وفق خطة زمنية تتضمن عقد العديد من الندوات و الورش التعريفية باحتياجات سوق العمل وتحديد المسار التعليمي الجامعي خلال العام الجاري بما ينسجم مع متطلبات السوق، الأمر الذي يسهم في تعزيز فرصهم الوظيفية عقب تخرجهم ، استنادا إلى نورة البدور مركز التوظيف وتنمية المهارات.
وبدأت الهيئة نهاية الأسبوع الماضي تنفيذ “ خطة الإرشاد” من خلال عقد ورشة عمل تحت عنوان “فهم الصناعة والمهن” بالتعاون مع إحدى مؤسسات القطاع الخاص بحضور 100 طالبة من مدرسة الراية للتعليم الثانوي في دبي.
وأكدت مدير مركز التوظيف وتنمية المهارات “حرص الهيئة على توعية الطلبة وخصوصا في المرحلة الثانوية بأهمية الانخراط في مؤسسات القطاع الخاص والامتيازات التي يحصلون عليها لا سيما من خلال التدرج الوظيفي والمثابرة في العمل خصوصا في حال التحقوا بوظائف تنسجم مع ميولهم المهنية”.
وأشارت البدور إلى أن برامج الإرشاد المهني تتضمن العديد من المحاور التي تساعد الطلبة على اختيار تخصصهم الجامعي المتوافق مع رغباتهم و حاجة القطاع الخاص من الوظائف الى جانب وضعهم في صورة النجاحات التي يحققها المواطنين العاملين في القطاع الخاص لتكون دافعا وتحفيزا لهم وهو الامر الذي كان من بين محاور ورشة العمل التي عقدت في مدرسة الراية بدبي.
واطلعت الطالبات المشاركات في الورشة على نماذج لأخلاقيات العمل والمسار الوظيفي الذي اتبعته معصومة المازم وسعاد عبد الله من “شركة هيبورث” وكيفية حصولهما على الترقية وتدرجهما الوظيفي جراء مثابرتهما والقيام بمهام عملهما بالشكل المطلوب موضحتين أهمية التدريب ودوره في صقل المهارات وتنمية القدرات”.
وأكدت مديرة مركز التوظيف وتنمية المهارات “ تفاعل الطالبات مع محاور الورشة حيث تجلى ذلك بطرحهن العديد من الأسئلة الاستفهامية التي تدلل على مدى اهتمامهن ورغبتهن في الإحاطة بكل ما يلزم الموظف المواطن لاداء مهام وظيفته ومنافسة أقرانه في العمل، معتبرة أن ذلك يؤكد أهمية برامج الإرشاد المهني ودورها في توعية الطلبة المواطنين وإعدادهم للانخراط في سوق العمل.
وذكرت البدور “أن الهيئة تعمل باستمرار على تطوير مضامين برامج الإرشاد المهني الموجهة للطلبة سعيا وراء زيادة فاعليتها معتبرة ان الهيئة حققت خلال العام الماضي نجاحات ملموسة في التطوير والتوجيه المهني”.
وكانت الهيئة عقدت خلال العام الماضي نحو 48 حلقة توجيهية فيما شملت الأنشطة الارشادية التي استهدفت الطلبة قبل فترة عشرة مدارس في أبوظبي والعين حيث تم اطلاع الطلبة على واقع سوق العمل.
ومن المقرر ان تنظم الهيئة العديد من ورش الإرشاد لتوعية الطلبة خلال العام الجاري وذلك بالتوازي مع تنظيم الندوات واللقاءات مع أولياء لتزويدهم بالمعارف التي تمكنهم من مساعدة أبنائهم على في تحديد مساراتهم التعليمية والوظيفية بما يعزز من فرص توظيفهم مستقبلا ، بحسب البدور.
يشار الى ان الهيئة كانت نظمت خلال الأشهر القليلة الماضية لقاءات مع العديد من الأمهات في الإمارات الشمالية للغرض المشار إليه.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين