الاتحاد

الرياضي

دي بروينه: «بيب» من عالم آخر والدرع جاء عن جدارة

جوارديولا يحتفل بأحد أهداف الفريق (أ ف ب)

جوارديولا يحتفل بأحد أهداف الفريق (أ ف ب)

أبوظبي (الاتحاد)

حسم مانشستر سيتي، الأحد الماضي بصفة رسمية لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لصالحه للمرة الخامسة في تاريخه، وذلك بعد موسم طويل ورائع أدى فيه القمر السماوي بشكل أكثر من ممتاز، وبعد شهور شهدت العديد من الأحداث وعجت بالكثير من الروايات خلف الكواليس، نجوم الفريق رأوا أن الوقت أصبح مواتياً للحديث عن تلك الكواليس، وحكاية هذه الروايات بعد الرحلة التي كتبت النهاية السعيدة بحصد اللقب الخامس.
في البداية قال كيفن دي بروينه:«لا أعتقد أننا توقعنا إحراز اللقب بهذه الطريقة، ولكن ذلك غير مهم بالنسبة لنا.وبالنسبة لبعض من اللاعبين حيث هذا هو اللقب الأول الذي يحرزونه، وهذا أمر أهم بكثير من كيفية إحراز اللقب».
الموسم الكروي بالتأكيد لا يقتصر على هذا الأسبوع فقط، وقد كان أداؤنا على مدار العام مميزًا، لذلك فقد انتهى الأمر من دون أن نلعب، لذلك فنحن لا نمانع وكانت أمامنا فرصة إنهاء الموسم بحضور المشجعين للاحتفال معًا.
وتحدث عن القاعدة الشابة التي يمتلكها النادي وقال:«بالطبع، لقد خطط النادي لهذا الأمر من خلال استقطاب اللاعبين الشباب كما أننا نريد أن يتواصل هذا النجاح، حيث إنه لم يكن من قبيل المصادفة أن تأتي هذه النوعية من اللاعبين على مدار عام واثنين، وأن يكونوا جميعًا في أعمار متقاربة، وسنعمل على تطوير أدائهم معًا ضمن مجموعة.
وأكد أن جوارديولا واحد من أفضل المدربين في العالم، مشيراً إلى أن ما حققه من إنجازات مع الأندية التي دربها تؤكد أنه فريد من نوعه، بل إنه من كوكب آخر، معرباً عن سعادته بكونه ضمن المجموعة التي يدربها بيب.
وأضاف: جاء المدرب المخضرم إلى هنا قبل عامين وعمل على تغيير أسلوب لعبنا، وبلا شك يتطلب الأمر فترة من الزمن للاعتياد على هذا الأسلوب، ولكننا تطورنا معاً.
وتطرق للحديث عن طموحات السيتي القارية وقال:« بالطبع هذه هي الخطوة التالية بالنسبة لنا.أعتقد أننا لعبنا بعض المباريات بشكل رائع في بطولة دوري أبطال أوروبا، ولم نكن بعيدين عن مواصلة المسيرة.
ربما لم نتمكن من التقدم إلى ما كنا نطمح إليه، ولكن كانت هناك مباريات مميزة، وأظهرنا أننا قادرون على تحقيق شيء خاص في المستقبل.
من الرائع أن تلعب مع المستوى الأعلى، والنجاح ليس أمراً سهلاً عندما تلعب في مواجهة الفرق التي سبق لها المشاركة في المنافسات لسنين طويلة، ولكننا رغم ذلك حققنا تقدمًا بالمقارنة بالموسم الماضي، ونتطلع إلى المزيد العام القادم.

«جوندوجان»
أما إيلكاي جوندوجان فقد تحدث عن لحظة سماع خبر الحسم وقال:«لم أكن أتابع مباراة مانشستر يونايتد. كان المدرب قد منحنا بضعة أيام من الراحة، لذلك سافرت إلى ألمانيا لمتابعة مباراة شالكه ودورتموند.
كنت في المدرجات مع ابن عمي وعمي نتناول وجبة العشاء بعد المباراة عندما انتشر الخبر.
طبعًا تعتبر مباراة شالكه ودورتموند هامة للغاية في ألمانيا، وهي أهم مباراة ديربي ضمن بطولة الدوري الألماني، لذلك من الرائع أن تشاهدها.
وقد بدأت بالتخطيط لهذه الفكرة عندما عرفت أن الأمر لا يتعارض مع مبارياتنا، ولكن في الحقيقة لم أتوقع أن أسمع خبر خسارة مانشستر يونايتد».
وعن الاحتفال في تلك الأمسية قال:«أمضيت أوقاتاً ممتعة مع العائلة والأصدقاء في ألمانيا.كانت لحظة رائعة بالنسبة لي.إنه أول لقب لي وبالتأكيد أنا سعيد للغاية.
لقد بذلنا قصارى جهدنا لتحقيق اللقب، وهذا الأمر يعني الكثير لنا جميعاً بعد الأداء المميز الذي قدمناه، لم تكن هناك احتفالات صاخبة بالنسبة لي رغم ذلك والجميع كان يقدم التهاني للبقية في الفريق ضمن المجموعة على«واتس آب».
وأعرب عن سعادته باللعب تحت قيادة جوارديولا قائلاً«أعتقد أنه واحد من أفضل المدربين في العالم، وأنا ممتن لحصولي على فرصة للعب معه، خاصة أن المنافسة في الدوري الإنجليزي أكثر صعوبة من الدوري الألماني.
فهنا لدينا خمسة أو ستة فرق قادرة على إحراز اللقب، وهذا ما يجعل المهمة غاية في الصعوبة».
ولكننا نمتلك الطموح ونسعى لتحقيق الفوز في كل مباراة نلعبها.
أما سيرجيو أجويرو، فقد وصف لحظات حصوله على الدرع الثالث بالرائعة وقال:«إنه اللقب الثالث«الهاتريك» الذي أحرزه مع السيتي، وأعتقد أنه أمر مريح ألا نحتاج للانتظار حتى اليوم الأخير هذه المرة!»، وأضاف: «لقد كان موسماً رائعاً، كما كان مستوى كرة القدم التي لعبناها الأفضل بالنسبة لي في النادي منذ فترة.
وأنا سعيد للعب مع هذا الفريق ولكوني جزءاً من كل ما تمكنا من تحقيقه هذا الموسم»، وأكد أنه ورفاقه في الفريق سوف يحرصون على الاستمتاع بهذه اللحظة مع المشجعين على ملعب الاتحاد في المباراة المقبلة.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»