الاتحاد

الرياضي

إحالة قضية «الشارقة وأميري» إلى لجنة الانضباط

قررت لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اجتماعها أمس الأول برئاسة الدكتور سليم الشامسي إحالة الشكوى التي تقدم بها نادي الشارقة ضد محمد أميري وكيل اللاعبين بالدولة متهماً إياه بالتشهير بالنادي في وسيلة إعلامية محلية خلال برنامج تلفزيوني إلى لجنة الانضباط باعتبارها لجنة مخولة للنظر في مثل هذه القضايا التي تتعلق بالإساءة إلى الأندية أو اتحاد الكرة خاصة أنها لجنة مستقلة مشكلة من خارج أعضاء الاتحاد.
وتخول المادة السابعة من لائحة الانضباط للجنة الفصل في المنازعات المتعلقة بمخالفة أنظمة ولوائح الرابطة التي لا تدخل في اختصاص أي من هيئات الاتحاد الأخرى، والنظر في الشكاوى التي لا تدخل ضمن اختصاص الهيئات الأخرى بالاتحاد أو الرابطة أو اللجان التابعة وكذلك فرض عقوبات انضباطية على من يتعرض بالإساءة إلى هيئات الاتحاد وأعضائها والرابطة والأندية، كما يخول للجنة أيضاً الفضل في اختصاصات أخرى قد ترد في سياق اللائحة أو يتم تكليف اللجنة بها من المجلس.
واطلعت لجنة أوضاع اللاعبين على الشكوى المقدمة من نادي الشارقة حيث تم إرفاقها بشريط تلفزيوني بحجة أنها تتضمن تشهيراً بالنادي وتمس سمعته كما دون تقريراً مفصلاً عن ذلك في 15 صفحة.
ومن جهته رد محمد أميري بتقرير تضمن بدوره 15 صفحة برر فيه وجهة نظره من الموضوع.
وأوضح الشامسي أنه يحق لنادي الشارقة التقدم بشكوى في التشهير لاتحاد الكرة كما يحق له أيضاً الحصول على حكم من اللجنة ورفع قضية في المحكمة المدنية كذلك.
وأضاف أن الشكوى تم تحويلها إلى الانضباط حفاظاً على مبدأ الحيادية في العمل وذلك بسبب الخلاف الحاصل بين وكيل اللاعبين ولجنة أوضاع اللاعبين.
ومن المنتظر أن تجتمع الانضباط الأسبوع المقبل برئاسة المستشار محمد أحمد راشد النعيمي من أجل حسم القضية وإصدار القرار.
واطلعت لجنة أوضاع اللاعبين خلال اجتماعها أيضاً على العديد من الشكاوى المقدمة من لاعبين بخصوص مستحقاتهم المالية مثل لاعب بني ياس عدنان محمد الذي طالب بالحصول على مبالغ مالية بسبب قرار النادي تغيير عقده وتخفيض العديد من مستحقاته، واستمعت اللجنة إلى رد اللاعب ووكيل أعماله من أجل الإلمام بالموضوع إلى جانب تلقي رد نادي بني ياس في تقرير كتابي.
وقررت اللجنة بحث الموضوع خاصة أن بعض الجوانب في العقد لم يتم توضيحها بالشكل المناسب من الطرفين.
كما ناقشت اللجنة أيضاً الشكوى المقدمة من نادي اتحاد كلباء لانتقال أحد لاعبيه إلى الأهلي حيث أنكر اللاعب ارتباطه بعقد مع اتحاد كلباء وتضاربت الآراء بين الطرفين الأمر الذي دفع باللجنة إلى إمهال النادي واللاعب أسبوعاً من أجل الوصول إلى اتفاق ودي قبل مناقشة القضية في الاجتماع المقبل لحسم الخلاف.
وأشار الدكتور الشامسي إلى أن اللجنة اطلعت كذلك على العديد من القضايا المتعلقة ببدلات تدريب تخص 30 لاعباً انتقلوا إلى أندية جديدة ولم تحصل أنديتهم الأولى على مستحقاتها المالية من بدل الانتقال، وتم منح الأندية المعنية مهلة مدتها شهر من أجل دفع المستحقات بذمتها قبل تسليط عقوبات صارمة تصاعدية.
وأكد أن اللجنة حريصة على تسوية هذه الخلافات بسرعة خاصة أن الفترة الثانية للانتقالات الشتوية للموسم الجديد تنطلق 24 الجاري وبالتالي من المنتظر أن تشهد الساحة الكروية مزيداً من حالات الانتقال في صفوف أنديتنا

اقرأ أيضا

راكيتيتش يقرع باب الرحيل عن برشلونة في يناير