الاتحاد

الرياضي

كالديرون يطلب مليوني دولار في الموسم لتدريب الأهلي

الفوز على الشباب أنعش آمال الاهلي في العودة من جديد

الفوز على الشباب أنعش آمال الاهلي في العودة من جديد

يواصل النادي الأهلي تدريباته الجادة على ملعبه بالقلعة الحمراء استعداداً لمباراة الظفرة التي يعتبرها الجهاز الفني واللاعبون عنق الزجاجة بالنسبة للفريق الذي بدأ صحوته الحقيقية خلال الفترة الأخيرة بعدما نجح في تحقيق الفوز على الشباب ورفع رصيده إلى 14 نقطة، ويسعى الأهلي جاهداً إلى استغلال سقوط الظفرة الأسبوع الماضي أمام النصر بستة أهداف مقابل 4، ومن المقرر أن يؤدي الفرسان تدريباتهم اليوم وغداً على ملعبهم قبل السفر إلى المنطقة الغربية لمواجهة الظفرة على ملعبه.

ويعلم الأهلي أن الظفرة لن يكون خصماً هيناً في ظل رغبة فرسان الغربية في التعديل أمام الأهلي بعد خسارتهم الكبيرة أمام النصر مما سيجعلهم أشبه بالأسد الجريح على أرضهم ووسط جمهورهم.
على الجانب الآخر، وجدت خطوة إدارة النادي الأهلي بتوفير تذاكر طيران مخفضة أمام الجماهير للسفر خلف الفريق إلى إيران لمؤازرته في مستهل مشواره الآسيوي بدوري الأبطال أمام كرمان الإيراني يوم 24 فبراير الجاري، صدى طيباً لدى قطاع عريض من الجماهير التي بدأت بالفعل في تشكيل مجموعات لتأكيد الرغبة في السفر، وطالبت الجماهير بمواصلة الاهتمام بهذا النهج الجديد ليس فقط إلى إيران ولكن أيضاً خلال مباراتي الفريق بقطر أمام السد وفي الرياض أمام الهلال السعودي.
ويؤدي الفريق تدريباته الأساسية مساء اليوم تحت إشراف التونسي نور الدين العبيدي الذي بدأت ملامح بصماته الفنية تتضح وتنعكس على الفريق خاصة في التفاهم الواضح بين لاعبي الوسط والهجوم، فضلاً عن تألق خط الدفاع الذي تمكن من تقديم مستوى طيب أمام الشباب في الجولة العاشرة، ويأمل الأهلي أن ينهي مشوار الدور الأول بشكل إيجابي ليرفع رصيده إلى 17 نقطة قبل مواجهة الوحدة مع بداية الدور الثاني.
ويعود لتشكيلة الأهلي المدافع يوسف جابر بعدما غيبته الإصابة عن مباراة الشباب الأخيرة حيث استعاد اللاعب عافيته وأصبح جاهزاً من الآن للمشاركة أمام الظفرة، فيما يغيب محمد سرور لحصوله على 3 إنذارات، غير أن غياب سرور لن يؤثر في ظل وجود أحمد خليل إلى جوار باري خاصة بعد التفاهم والانسجام اللذين وضحا كثيراً بينهما وكان من نتائجهما صنع خليل الصغير للفرصة التي سجل منها باري.
من ناحية أخرى، وفيما يتعلق بملف المفاوضات المتعلقة باللاعبين أو المدرب الجديد، غالى الأرجنتيني كالديرون في شروطه المادية حيث طلب مليوني دولار في الموسم لتدريب الأهلي، وطلب الوكيل الذي يتولى المفاوضات تقليص المبلغ إلى مليون و200 ألف فقط، وفي حالة تمسك المدرب الأرجنتيني بالمبلغ فمن المرجح ألا يتم التوصل لاتفاق معه.
على الجانب الآخر التزمت إدارة الأهلي الصمت فيما يتعلق بالتفاوض مع الإيراني علي كريمي الذي ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية خلال الأسابيع الأخيرة أنه دخل دائرة اهتمام إدارة الأهلي، وحتى هذه اللحظة لم يتم الحديث بصفة رسمية من قبل الإدارة تجاه اللاعب أو ناديه

اقرأ أيضا

16 دولة تشارك في «انفيوجن» للكيك بوكسينج