الاتحاد

الرياضي

النومان: استبدال عبارة الألعاب الشهيدة بـ «البطل الأولمبي»

صقر بن محمد القاسمي خلال لقاء مجلس إدارة نادي خورفكان الجديد (من المصدر)

صقر بن محمد القاسمي خلال لقاء مجلس إدارة نادي خورفكان الجديد (من المصدر)

خورفكان (الاتحاد)

استقبل الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، ظهر أمس الأول بمكتبه، مجلس إدارة نادي خورفكان برئاسة عبدالعزيز النعيمي وأعضاء الإدارة الجديدة، في حضور عبدالعزيز النومان الأمين العام للمجلس، وتم عقد اجتماع مطول تبادلت فيه الآراء ووجهات النظر من خلال التفاكر حول آلية واستراتيجية العمل في النادي خلال المرحلة القادمة.
وأشاد الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي بدعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة اللامحدود للحركة الرياضية في الإمارة الباسمة، وشكر سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة على الدعم والمتابعة والاهتمام بجميع الأندية، وتوجه بالشكر إلى مجلس إدارة نادي خورفكان السابق برئاسة جاسم النقبي على الجهود التي بذلوها، وأعرب عن ترحيبه بالإدارة الجديدة.
وأشاد بوجود عنصر الشباب في التشكيل الجديد للمجلس، وقال: لمسنا الحماس والإصرار على ترك بصمة في العمل الإداري بنادي خورفكان من رئيس وأعضاء المجلس الجديد، واستمعنا إلى مجلس الإدارة وهدفنا الارتقاء بالأندية ويكون النادي بيئة جاذبة لأبناء المدينة وكل الرياضيين من خلال تنوع النشاط الرياضي وأيضاً الاهتمام بالتواصل الاجتماعي بين أبناء خورفكان من خلال الأهداف السامية والنبيلة للرياضة.
وناشد الشيخ صقر القاسمي مجلس الإدارة الجديد بالعمل على استقطاب جميع أبناء النادي من قدامى لاعبين والجمهور بمختلف فئاته، وأكد أن التقارير التي وصلت إلى مجلس الشارقة الرياضي تؤكد بان نادي خورفكان يمتلك مواهب صاعدة وواعدة بمستقبل باهر وكبير.
وقال عبدالعزيز النعيمي رئيس مجلس إدارة نادي خورفكان: أتمنى من أبناء المدينة أن يكونوا كالعهد به داعمين دائمين للنادي، وأن يسهموا في عجلة العمل لاجل الارتقاء بالدولة والامارة وخورفكان، رسالتي لجمهور نادي خورفكان وأبناء مدينة خورفكان ناديكم يناديكم، ونحن في الإدارة هدفنا وهاجسنا هو الارتقاء بكل جوانب العمل بتطوير المراحل السنية والفريق الأول وكل الألعاب الجماعية والفردية، وسنعمل على إكمال مسيرة الذين سبقونا في العمل بهذه المؤسسة الرياضية العريقة».
وتحدث الزميل الإعلامي فيصل النقبي عضو مجلس إدارة نادي خورفكان المتحدث الرسمي باسم النادي قائلاً: «نرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والطريق الجديد سيكون فاتحة خير لأبناء خورفكان، وستكون له اسهاماته الإيجابية في دعم مسيرة الحركة الرياضية، الاجتماع مع مجلس الشارقة الرياضي كان مثمراً، وتم وضع الخطة الاستراتيجية والخطوط العريضة لمسيرة النادي للفترة القادمة».
من ناحيته، كشف عبدالعزيز النومان أن هناك تنسيقاً شاملاً ومتكاملاً بين مجلس الشارقة الرياضي مع الدكتور طارق بن خادم رئيس نادي الثقة للمعاقين نائب رئيس اتحاد أصحاب الهمم والاتحاد الدولي لاستضافة الشارقة للألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر 2019، وأشاد بالملف المتميز الذي منح الشارقة حق الفوز بالاستضافة وقال: مجلس الشارقة الرياضي تعهد بتوفير كل متطلبات النجاح وكل أنواع الدعم، وعلى رأسها الدعم المالي الكافي وتوجه بالشكر إلى علي بن شاهين من دائرة الأشغال في الشارقة الذي قام بدوره بتوفير كل المتطلبات من غرف ملابس ومضامير وميادين لمختلف الألعاب والمنافسات وأرضيات ملاعب بمواصفات عالمية لمواكبة الحدث العالمي.
وقال: أعمال الصيانة والترتيبات بدأت فعلياً، وأتمنى أن تكون بحجم الحدث والعدد الكبير المشارك الذي يفوق 1500 مشارك، وستكون هناك لجان فرعية منبثقة من اللجنة العليا لاستضافة الحدث. وفيما يتعلق بمشروع البطل الأولمبي، قال النومان: المسألة في النهاية تبادل أدوار تبدأ من مجلس الشارقة الرياضي الذي يوفر الميزانيات الكافية للمشروع، كما يقوم المجلس بإشهار عدد من الألعاب الفردية في الأندية ووضع خطة عمل متكاملة وتوفير المعدات والبيئة السليمة والمثالية والبنية التحتية للبطل الأولمبي.
وتابع: مشروع البطل الأولمبي انطلق مع لاعبين تحت 16 سنة تمت رعايتهم إلى أن سجلوا في الأندية ويتم التعاقد مع ولي الأمر واللاعب، ويتم بموجب ذلك إلزام اللاعب بالحضور للتدريبات وفقا لبرنامج تدريبي يضعه الجهاز الفني، المجلس الرياضي يساهم في انتقاء الكفاءات الفنية التي تقود العمل الفني والتدريبي، ويتم اختيار وترفيع اللاعبين والتدرج بهم شيئاً فشيئا من خلال نتائجهم في المحافل المحية والإقليمية والدولية، وهو باختصار مشروع انتقاء موهبة وتطويرها من المحلية لبلوغ العالمية والمنافسة على الميداليات الأولمبية.
وكشف النومان أن مجلس الشارقة الرياضي خصص مبالغ مالية محددة لسبع العاب هي التايكوندو والكاراتيه والجودو والشيش للسيدات والتجديف والقوس والسهم والدراجات ورياضات أصحاب الهمم وتعهدنا أيضاً بتوفير كل الرعاية والدعم لتسجيل هؤلاء اللاعبين والمشاركة بهم في مختلف المحافل، ومن ثم يأتي دور الاتحادات بإشراكهم في المنتخبات الوطنية في مختلف البطولات الخارجية وبعد التميز الخارجي يأتي دور اللجنة الأولمبية في رعاية هؤلاء الأبطال بالمعسكرات والتفريغ والتوظيف والتعامل الاحترافي معهم عند اللمسة الأخيرة وبعد ذلك يصبح اللاعب قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الميداليات الأولمبية.
وقال: مجلس الشارقة الرياضي وضع يده على الجرح وأزال نغمة وعبارة الألعاب الشهيدة نهائيا وستكون عبارة البطل الأولمبي والبطل العالمي في مكانها وسيرفع أبطالنا علم الدولة في كل المحافل.
وختم تعليقه بالإشارة إلى أن مجلس الشارقة الرياضي ماضٍ في طريق دعم الألعاب الفردية واشهر 5 أندية للشطرنج وتم تضمين القوس والسهم في خمسة أندية جديدة قبل أيام ويعمل على إنشاء 5 ميادين للرماية بمواصفات عالمية وهناك عمل دؤوب ومشاريع طموحة للألعاب الفردية في نادي الشارقة في الخزانة ستظهر نتائجه قريبا جداً، وأكد أن العمل في الحفريات في تأسيس وبناء صالة الألعاب في نادي اتحاد كلباء بدا قبل ستة أيام وسيتواصل من دون توقف وان هذه الصالة تستوعب 500 رياضي للتدريبات، وستكون حديث الناس بعد نهاية العمل فيها لأنها صالة ألعاب بمواصفات أولمبية وعالمية.

اقرأ أيضا

المجري كيرالي يعلن اعتزال كرة القدم