إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة) بدأت إدارة مستشفيات «الظفرة»، التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، تنفيذ مخطط لتلبية احتياجات المراجعين العلاجية والطبية في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفا وليوا، طبقاً لما أسفرت عنه جولات مبادرة «مسؤول» التي شملت جميع مستشفيات الغربية في مدن الظفرة كافة. وتتضمن أهم بنود المخطط توفير التخصصات العلاجية الشاغرة في عدد من المستشفيات، من خلال العمل بنظام الطبيب المتنقل، وتحديد مواعيد أسبوعية لهذه التخصصات بالمستشفيات التي تعاني من النقص، لحين تسكين هذه الوظائف، وتوفير طبيب مقيم في تلك المدن، وكذلك العمل على توفير الأجهزة الطبية التي تحتاج إليها بعض المستشفيات. وأوضح سالم عيسى المزروعي، المدير التنفيذي لإدارة مستشفيات الغربية، أن شركة «صحة»، حريصة على توفير الخدمات الطبية والعلاجية كافة التي يحتاج إليها السكان في المدن كافة وفق أعلى المعايير العالمية المتبعة في ذلك المجال، موضحاً أن إدارة مستشفيات الغربية، انطلاقاً من استراتيجية شركة «صحة»، قامت باستطلاع الاحتياجات والمتطلبات كافة لمراجعي المستشفيات في مدن الظفرة كافة التابعة لها، وتم حصر تلك الاحتياجات، ووضع مخطط تنفيذي لها يتم البدء فيه فوراً، وفق اللوائح والنظم والقوانين المنظمة للعمل في «صحة». وقال المزروعي: «تعتبر مبادرة «مسؤول»، إحدى مبادرات شركة أبوظبي للخدمات الصحية، «صحة»، رسالة وجسر تواصل للتعرف إلى الملاحظات البناءة التي يقدمها المرضى والجمهور حول مستوى الخدمات الطبية بمستشفيات الغربية، للاستفادة منها في وضع الخطط التطويرية المستقبلية، وتحديد الاحتياجات الفعلية للمراجعين في جميع مدن منطقة الظفرة». وتضمنت المبادرة جولات داخلية للمسئولين في كل مستشفى على حدة، شملت مدير المستشفى، المدير الطبي، مدير التمريض ومسؤولي شؤون المرضى، حيث تفقد الفريق جمهور المراجعين في العيادات والطوارئ والمرضى المنومين في عنابرهم، وتم خلالها الاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم ومتطلباتهم، بهدف الوقوف على مدى جودة الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة لهم عبر المستشفيات التابعة لشركة «صحة» في المدن كافة، مشيراً إلى أن بعض التعيينات جاءت بناء على مقترحات قدمها الجمهور في المبادرة. وتضمنت مقترحات المراجعين في عدد من المستشفيات على توفير بعض الاختصاصيين في الجلدية، العظام وتقويم الأسنان في مستشفى دلما والسلع، و فتح عيادة الأسنان مساءً في غياثي، وزيادة موظفي إدخال المرضى في غياثي و السلع.