الاتحاد

ثقافة

المرض هو النظرة الدونية لامرأة مصابة بالسرطان

مشهد من مسرحية خريف (من المصدر)

مشهد من مسرحية خريف (من المصدر)

ساسي جبيل (وهران)

شهد خامس أيام مهرجان المسرح العربي، الذي تقام فعالياته في مدينة وهران الجزائرية، عرض مسرحية «خريف» من المغرب، وهي عمل مستوحى من قصص نساء يعانين من مرض السرطان، وتتناول علاقة المرأة بالرجل بعد اكتشاف هذا المرض، وما قد يطرأ على هذه العلاقة من تحولات، وحضور هذا الجسد المريض داخل المجتمع من خلال تفاعلات مختلفة.
وقالت أسماء هوري، مخرجة العمل، إن المرض الخبيث أتى على كثيرين، ولذلك فان الحديث عنه في عمل مسرحي يعتبر تناولًا لمسألة تهم المجتمع عموماً، خصوصاً وأن هذا المرض كثيراً ما يحاط بالسرية داخل العائلة المغربية.
وتساءلت هوري: هل من العيب أن يكون الإنسان مريضاً بالسرطان خصوصاً المرأة؟ فالمرأة عندما تصاب بهذا المرض فإن جسدها يتغير بشكل واضح، وهو ما يتعارض مع الصورة النمطية التي نحملها عن المرأة بوصفها أنثى جسدها مهم ونتغنى بجمالها، وكل امرأة تصاب بهذا ينظر لها نظرة دونية.
لذلك عمدت مخرجة العمل من خلال مسرحية «خريف» على الخوض في هذا الموضوع المسكوت عنه، وعن المرض الحقيقي المتمثل في نظرة الإنسان للمريض بهذا الداء.
الموضوع المتناول في مسرحية «خريف» المغربية على بساطته يطرح أسئلة عميقة حاولت المخرجة تجسيدها من خلال بوح امرأة تروي يومياتها المحمومة والهشة، وهي مع ذلك تسخر من الموت وتمجد الحياة وتصنع عالمها الخاص بها.
استعملت المخرجة التعبير الجسدي والموسيقي والإضاءة من خلال دلالات رمزية بشكل فني أعطى للمتلقي الحرية في التفاعل، وهو ما تحقق لمشاهدي هذا العرض المسرحي الذي تباينت الآراء حوله.

اقرأ أيضا

"البوكر" للروائية هدى بركات عن "بريد الليل"