الاتحاد

الرياضي

الشباب يسعى إلى مداواة جراحه وعجمان يرفع شعار التمرد على القاع

الشباب يتطلع إلى إيقاف طموحات عجمان

الشباب يتطلع إلى إيقاف طموحات عجمان

تنطلق اليوم منافسات الجولة الحادية عشرة من مسابقة دوري اتصالات للمحترفين وهي الجولة الختامية للدور الأول من المسابقة، وستكون ضربة البداية للجولة الختامية في ستاد مكتوم بن راشد عندما يستضيف الشباب فريق عجمان في مباراة مهمة للفريقين من أجل الخروج من النفق المظلم والتخلص من الموقف الصعب حيث يقبع الفريقان في الربع الأخير من جدول المسابقة وستكون النقاط الثلاث غالية لكلا الفريقين من أجل الخروج من الدوامة.

يسعى الشباب في مباراة اليوم لطي صفحة الخسارة التي تعرض لها أمام الأهلي في الجولة الماضية بهدف نظيف وهي التي لم تكن مستحقة تماماً حيث قدم الشباب عرضاً أفضل من منافسه ولكن عابه عدم الوصول إلى مرمى الأهلي بشكل يسمح بتهديد مرمى المنافس وذلك لغياب صانع الألعاب التشيلي فيلانويفا بسبب الإصابة، ويدخل الشباب المباراة بطموح استئناف الانتصارات والتي حققها الفريق مع قدوم المدرب البرازيلي بوناميجو ويحتل الجوارح المركز العاشر في المسابقة برصيد لا يتجاوز النقاط العشر جمعها من ثلاثة انتصارات وتعادل واحد وست هزائم، ولا يقدم الشباب مستويات جيدة هذا الموسم ويطمح في الخروج من دوامة النتائج السلبية من أجل استعادة الثقة ومن ثم البحث عن مركز متقدم في جدول الترتيب.
أما عجمان فقد عثر على نفسه أخيراً عندما حقق مفاجأة الدور الثاني فبعد تسع مباريات لم يحقق فيها الفريق أي نقطة تمكن من تحقيق المستحيل عندما وقف نداً أمام الجزيرة المتصدر وانتزع منه نقطة ثمينة كانت الأولى التي تدخل في رصيد البرتقالي، وكانت السعادة عارمة في القلعة العجمانية بهذه النقطة على اعتبار أن بداية الغيث قطرة.
ولا يزال المشوار طويلاً بالنسبة لعجمان إذا ما أراد الخروج من قاع الجدول حيث بات مطالباً بالحصول على المزيد من النقاط فنقطة واحدة لا تكفي بكل تأكيد ولكنها كانت ضرورية ومهمة من أجل تجديد الأحلام.
ويلتقي مساء اليوم الشباب مع عجمان في المواجهة الخامسة بينهما حيث جمعتهما أربع مواجهات سابقة، كانت الأولى في موسم 1992/1991 ويومها فاز الشباب بخمسة أهداف نظيفة سجلها أحمد شكري «ثلاثة أهداف» وجمعة محمد وعيسى صنقور وأقيمت تلك المباراة في ملعب عجمان، وفي المباراة الثانية في نفس الموسم كرر الشباب فوزه بنفس النتيجة.
وفي المباراة الثالثة التي أقيمت في الموسم الماضي فاز عجمان على الشباب في الدور الأول بهدف نظيف وفي الدور الثاني تمكن الشباب من رد الدين والفوز بهدفين نظيفين.

حكام الجولة الحادية عشرة

دبي (الاتحاد) - أعلنت لجنة الحكام باتحاد كرة القدم عن حكام مباريات الأسبوع الحادي عشر لدوري اتصالات للمحترفين التي تنطلق مساء اليوم الجمعة، حيث يدير مباراة الشباب مع عجمان، الطاقم التحكيمي بقيادة فهد الكسار للساحة، ومعه محمد الجلاف (مساعد أول)، أحمد السلامي ( مساعد ثان).
أما مباراة الجزيرة مع الوصل، فيديرها علي حمد، ومعه صالح المرزوقي (مساعد أول)، وأحمد الشامسي (مساعد ثان)، ويضم الطاقم التحكيمي لمباراة الإمارات مع بني ياس، محمد الجنيبي للساحة، ومحمد عبد الله جاسم (مساعد أول)، وإبراهيم حسن غلوم (مساعد ثان)،
ويدير مباراة العين والشارقة، فريد علي حكماً للساحة، وصالح المرزوقي (مساعداً أول)، وسعيد سريح (مساعداً ثانياً).
ويضم الطاقم التحكيمي لمباراة الظفرة مع الأهلي، محمد عبد الكريم حكما للساحة، ناصر بهروز (مساعداً أول)، وسلطان ساحوه (مساعداً ثانياً)، ويدير مباراة النصر مع الوحدة الطاقم التحكيمي المكون من محمد عمر (حكم ساحة)، عيسى درويش (مساعد أول)، وإبراهيم الشويهي (مساعد ثانٍ).

عبدالعزيز هيكل:
أتوقع مباراة قوية

دبي ( الاتحاد ) ـ أكد عبدالعزيز هيكل لاعب الشباب أن مباراة اليوم ضد عجمان ستكون ذات طابع خاص لأنها مع فريق يحتل قاع الترتيب في دوري المحترفين، وقال: فريقي أيضا في موقف صعب ولا يليق بنادي الشباب هذا الترتيب ولا عدد النقاط التي جمعناها حتى الآن في البطولة.
وقال هيكل : هدفنا اليوم تحقيق الانتصار لأنه الطريق إلى التقدم في الترتيب بعد الخسارة الأخيرة أمام الأهلي، حيث كان هدفنا من المباراة السابقة الثلاث نقاط ولكن حدث العكس وضاعت من بين أيدينا وعلينا اليوم تصحيح الأخطاء التي ارتكبناها أمام الأهلي لنعود من جديد إلى المنطقة الدافئة، ولا شك أن النتائج السلبية التي تحدث بين فرق القاع سوف تزيد من حماستنا اليوم لأن الفوز سيجعلنا أكثر تركيزا خلال الجولات المقبلة وعلينا أن نسعى في الوقت الراهن في ظل هذه الأوضاع غير المستقرة في القاع إلى تجميع النقاط حتى تهدأ الأعصاب وهو ما نخطط له خطوة بخطوة مع المدرب وبمساعدة جميع اللاعبين الحاليين”.


غريب حارب:
هدفنا النقاط الثلاث

عجمان (الاتحاد) - يغمر التفاؤل، غريب حارب نجم فريق عجمان، بعدما نجح في استعادة مستواه وتقديم أداء طيب أمام الجزيرة أعاد للأذهان المستوى الذي كان عليه وقت أن كان ضمن صفوف فريق العين.
وعن مباراة الشباب، يقول غريب حارب: لدينا رغبة جامحة في تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية بعدما تخلص الفريق من الصفر الذي عاش في جلبابه لمدة تسعة أسابيع من عمر الدوري مما زاد من إصرار اللاعبين على زيادة رصيدنا من النقاط وإيماننا بأن لدى الفريق إمكانات للخروج من المنطقة الخطرة، وبالتالي من المهم أن ننهي الدور الأول بنتيجة إيجابية تكون حافزا لمواصلة عملية تصحيح الأوضاع خلال الدور الثاني، وقد تعودنا على اللعب تحت ضغط كبير وفي ظروف صعبة حيث لم يلعب الفريق مكتملاً منذ بداية الموسم.


إصابة عيسى عبيد

دبي ( الاتحاد ) ـ يغيب عن صفوف الشباب في مباراة اليوم الثنائي فيلانويفا المصاب والذي يخضع لعلاج مكثف على أمل تحديد إصابته التي تحوم حولها شكوك كبيرة بغيابه لفترة طويلة، كما يغيب عيسى عبيد لإصابته في العضلة الخلفية بعد مباراة فريقه الأخيرة ضد الأهلي. ويخضع عيسى للعلاج ويستمر لمدة 5 أيام حتى يكون اللاعب جاهزاً تماماً لمباراة الكأس ضد الجزيرة.


بعد أن ودع نقطة الصفر
عجمان يسعى لمفاجأة الشباب بالخطة «العنكبوتية»

سعيد عبد السلام (عجمان) - أنهى فريق عجمان استعداداته لمواجهة الشباب اليوم في ختام مباريات الدور الأول لدوري المحترفين، وشهد مران الفريق الأخير غياب اثنين من المدافعين، هما المحترف المغربي محمد نجمي والظهير الأيسر إبراهيم سيف لحصولهما على الإنذار الثالث في مباراة الجزيرة الماضية.
ويراهن المدرب غازي الغرايري على تطور مستوى الفريق في الآونة الأخيرة ونجاحه في تحقيق التعادل مع الجزيرة المتصدر ونجاح اللاعبين في عملية الانضباط التكتيكي واللعب بروح قتالية عالية، كما أن تعاقد الفريق مع المهاجم التوجولي الخطير محمد عبد القادر من شأنه أن يساهم في زيادة ارتفاع الروح المعنوية لدى اللاعبين على الرغم من أنه لن يشارك في المباراة حيث ينتظر فترة افتتاح التسجيل الشتوي التي تبدأ 24 يناير الجاري، ومن المنتظر أن تكون خطة «البرتقالي» اليوم أمام الشباب شبيهة بالخطة التي واجه بها «العنكبوت» وخطف بها نقطته الوحيدة.
وفي طريق متوازٍ تقف إدارة النادي برئاسة خليفة الجراح رئيس مجلس الإدارة وخليفة الجرمن رئيس اللجنة الرياضية خلف الفريق وتؤازره بكل قوة أملاً في استمرار تحقيق النتائج الإيجابية للخروج من النفق المظلم الذي دخله الفريق منذ بداية الدوري خاصة بعد أن أثبت الفريق أنه يمتلك كل مقومات البقاء ضمن قافلة الكبار لو أدى مبارياته بنفس النسق والروح التي أدى بها مباراة الجزيرة.
كما يراهن المدرب على الروح القتالية للاعبين، خاصة لاعبي الدفاع والوسط، وحول ذلك يقول الغرايري: ما يسعدني يتمثل في عدم تسرب اليأس إلى نفوس اللاعبين على الرغم من الهزائم التسع وإصرارهم على تصحيح الأوضاع لإيمانهم بقدراتهم وضرورة تحقيق طفرة، ويستجيب اللاعبون بشكل قوي للخطة التي نضعها في كل مباراة ويسعون إلى تأديتها بشكل جيد وتجلى ذلك أمام الجزيرة.
وعن فريق الشباب، قال: بالطبع هو فريق جيد وبالتالي لا تخدعنا نتائجه وبما أن المباراة تقام على أرضه ووسط جماهيره فسيسعى بقوة لتحقيق الفوز خاصة بعد خسارته الأسبوع الماضي أمام جاره الأهلي.
أضاف: من المهم أن نفرض أسلوبنا إذا كنا جادين في السعي إلى تحقيق الفوز، وذلك بتنويع اللعب ومباغتة الشباب وإيقاف خطورة لاعبيه وزيادة التركيز في الأوقات الحاسمة من عمر المباراة خاصة النصف ساعة الأخير بعدما شاهدنا الشباب وهو يعود بقوة في الشوط الثاني أمام الأهلي لتعويض الهدف الذي مني به مرماه، ويبقى الشيء المهم متمثلاً في ضرورة الاهتمام بالجانب الدفاعي حتى لا يستقبل مرمانا هدفاً في البداية يضعف من حماس اللاعبين.
ويقول مدرب عجمان أيضاً: على الرغم من غياب بعض اللاعبين الأساسيين سواء لظروف الإيقاف أو الإصابة إلا أنني أثق في قدرة جميع اللاعبين سواء أصحاب الخبرة أو الصاعدين على تحقيق نتيجة إيجابية نستكمل من خلالها الدفعة القوية التي حصل عليها الفريق في الأسبوع الماضي، فكرة القدم لا تعرف صغيراً ولا كبيراً بقدر ما تعرف العطاء داخل الملعب والتركيز طوال عمر المباراة والانضباط التكتيكي والتمسك بإرادة الفوز وروح المبادرة لأن المعطيات دائما متغيرة في المباريات وبالتالي لابد للاعبين أن يكونوا من أصحاب المبادرات التي تصنع الفارق

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي