الاتحاد

الإمارات

الحملة الوطنية لسلامة الأسر تزور 670 منزلاً في عجمان

ضابط في الدفاع المدني يسلم أحد المواطنين حقيبة الحملة التوعوية

ضابط في الدفاع المدني يسلم أحد المواطنين حقيبة الحملة التوعوية

قامت فرق الدفاع المدني المشاركة في الحملة الوطنية لسلامة الأسر في المنازل بزيارة 670 منزلا في 3 مناطق سكنية بعجمان هي الرميلة والجرف ومشيرف وذلك خلال 4 أيام فقط منذ بداية الحملة يوم الأحد الماضي.
وقال العميد صالح سعيد المطروشي مدير عام إدارة الدفاع المدني في عجمان لـ”الاتحاد”، تم توزيع 670 حقيبة بها نشرات توعية ورسومات وخرائط تحوي أماكن الخطورة في المنازل وتوعية أصحابها بأهمية التعرف على الأماكن التي تسبب خطورة على حياتهم وحياة أطفالهم، مثل الأسلاك الكهربائيـة واسطوانات الغاز والأفران وغيرها .
وأضاف أن الحملة تستمر لمدة 6 أشهر حيث تم تقسيم عجمان إلى 4 قطاعات تم توزيعها إلى مراحل تنفيذية على مدى الاشهر الستة، بحيث يتم نشر التوعية وتوزيع الحقائب في كل قطاع حسب الوقت المحدد له.
وأشار إلى أن الحملة تشهد نجاحاً كبيراً ومؤازرة من القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ومتابعة اللواء راشد ثاني المطروشي مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني بالإنابة.
وأشار إلى أن جهود رجال الدفاع المدني الذين تتكون منهم 9 فرق كل فرقة مكونة من شخصين، حيث تقوم هذه الفرق بنشر التوعية بالحملة وتوزيع حقائب بها نشرات التوعية.
وبذلت هذه الفرق جهدا كبيرا في تحقيق أهداف الحملة ووضع برامج الزيارات من خلال برامج معدة من حيث تقسيم المناطق إلى قطاعات موزعة حسب الأهمية وحسب الكثافة السكانية وحسب الجدول الزمني، بحيث يكون هناك 4 أيام عمل من الأحد وحتى الأربعاء أسبوعيا من الساعة 4 وحتى الساعة 9 مساء.
وثمن مدير عام الدفاع المدني في عجمان تعاون الجمهور حتى الآن مع رجال الدفاع المدني المشاركين في تنفيذ الحملة حيث وجدوا ترحيبا وتعاونا جيدا من المواطنين والمقيمين.
وقال “تلقينا الكثير من الاتصالات من الأهالي الذين يرغبون بزيارة الدفاع المدني لمنازلهم، وأشاد عدد من المتصلين بالاستفادة السريعة من خلال الشرح والمعلومات التي طرحت أثناء قيام الفرق بزيارة منازلهم وتقديم التوعية لهم”.
ولفت إلى أن الإدارة سوف تستفيد من هذه الحملة في إدخال جميع البيانات الخاصة بالمنازل مثل الموقع والمداخل والمخارج والمخاطر وسيتم تحديثها بشكل دوري.
وأشار إلى أن جهات أخرى ستشارك معنا في الحملة هي شرطة عجمان بوضع شعار الحملة على كل سيارات الشرطة والأجرة وسيارات مؤسسة الإمارات لنقل طلاب المدارس، وسيتم عمل برامج مشتركة مع الإذاعة والتليفزيون والبث المباشر. من جهته، قال المقدم ناصر الزري رئيس قسم الوقاية والسلامة بدفاع مدني عجمان واحد المشرفين على تنفيذ الحملة، نحن لا نريد إيصال معلومات ورقية فقط للناس حول التوعية ضد أخطار المنازل ولكننا نسعى إلى استغلال وجودنا لنشر مفاهيم أخرى تهم أصحاب المنازل وتهم الإدارات المختلفة في الدفاع المدني وكل قسم وضع ماذا يستفيد من هذه الحملة التي تهدف إلى تخفيض عدد الحوادث المنزلية وخفض الإصابات بها.
وأضاف أن الحقيبة التي يتم توزيعها تشمل لوحات إرشادية باللغتين ونصائح للمحافظة على مواردنا، وإرشادات للسلامة في الخيام وإرشادات للسلامة في المطبخ والمنزل، وإرشادات لسلامة الأطفال ولوحات تعلق على الأبواب المغلقة، إضافة إلى استمارتين الأولى للسلامة في المنزل والثانية للمسح الميداني.
وأوضح أن هناك أهدافاً خاصة لإدارات وأقسام الإدارة فمثلا قسم الوقاية والسلامة يهدف للتأكد من اشتراطات الوقاية والسلامة في المنازل أما الهدف الاستراتيجي الخاص به في الحملة فهو توفير السلامة وتوفير نظام فعال من الوقاية والاستجابة للطواريء لضمان سلامة الأرواح والممتلكات، ومؤشر الأداء الخاص به هو عدد أو نسبة المنازل التي تم التأكد من اشتراطات الوقاية والسلامة بها من إجمالي منازل عجمان.
وقال المقدم محمد علي جميرا رئيس قسم المراكز في الدفاع المدني بعجمان سيكون هناك رقم للتواصل مع الأسر بعد انتهاء الحملة لمن يرغبون في التدريب ونحن نعتبر هذه الحملة تبني صف أول للدفاع المدني في كيفية التصدي للحرائق المنزلية، مما يؤثر بشكل كبير على مستوى الحرائق والخسائر التي تسببها.
وأضاف، سنقوم بإدخال جميع البيانات خلال المسح الميداني ومنها أرقام الهواتف حتى إذا تم الاتصال من أي فرد أو إدخال رقم هاتفة تظهر لنا جميع البيانات الخاصة به، ولدينا 28 ألف حقيبة سوف يتم توزيعها خلال 6 اشهر هي مدة الحملة بما يعني 3500 حقيبة توزع شهريا، بمعدل 296 حقيبة يوميا بما يعني 296 زيارة تقوم بها فرق العمل حيث تستغرق الزيارة بين دقيقة و10 دقائق.

اقرأ أيضا