الاتحاد

الإمارات

70? نسبة التوطين في وزارة البيئة خلال عام 2010

حافظت وزارة البيئة والمياه على نسبة التوطين، خلال العام الماضي، بتبنيها استراتيجية لاستقطاب الكوادر والكفاءات الوطنية، وفق الدكتورة مريم حسن الشناصي وكيل الوزارة.
وأكدت أن الوزارة تولي عملية التوطين أهمية قصوى وركزت الجهود على استقطاب الكفاءات الوطنية وتوفير بيئة عمل جاذبة من خلال تشكيل لجنة لاستقطاب الكوادر الوطنية، والتي أعلن عنها عام 2009.
وذكرت أن نسبة التوطين في الوزارة بلغت 70 % حتى يوم 31 ديسمبر 2010، والتي حافظ عليها برنامج الإ ستقطاب، حيث سعت الوزارة إلى تحقيق مستهدفاتها في نسب التوطين.
وتعمل الوزارة من خلال اللجنة على رفع نسبة التوطين في مختلف الفئات الوظيفية والتخصصات في قطاعات الوزارة عن طريق تعيين دفعة جديدة من المتقدمين في عدد من الوظائف الشاغرة حسب الهيكل التنظيمي للوزارة. وبلغت نسبة الفئات القيادية المستهدفة، والتي تحققت من البرنامج 100%، والفئة الإشرافية 100%، والفئة التنفيذية 92.6%، والفئة التخصصية 45.36%، كما بلغ عدد الموظفين الذي التحقوا بالوزارة خلال عام 2010 (40) موظفاً في مختلف التخصصات الإدارية والفنية.
وأشارت وكيل الوزارة إلى أن الوزارة وضمن برنامجها لاستقطاب الكوادر ما زالت تواصل إجراء المقابلات الشخصية مع المرشحين، وذلك لاختيار الأنسب لشغل الوظائف المتوافرة حسب المعايير والكفاءات الوظيفية، وقامت خلال الأسابيع الماضية بمخاطبة الجامعات والكليات لاستقطاب الخريجين المتوقع تخرجهم خلال الفصل الثاني من عام 2011م، كما ويعمل قسم التوظيف في الوزارة بالإعلان عبر الصحف عن الشواغر، وتحديث الإعلان عن التخصصات بصورة مستمرة عبر الموقع الإلكتروني للوزارة http://www.moew.gov.ae/ar/careers والمشاركة في معارض التوظيف المختلفة، والتي تنظم خلال العام بعد حصر الشواغر الموجودة حسب الهيكل التنظيمي لوزارة البيئة والمياه.
وأكدت وكيل وزارة البيئة والمياه على تبني عدد من الخطط التدريبية لكادرها وفق أفضل الممارسات العالمية وبالتعاقد مع مراكز تدريبية متخصصة ورائدة في هذا المجال، حيث نظمت الوزارة 88 برنامجاً تدريبياً لموظفيها وبمعدل 13.403.35 ساعة تدريبية للفئات الوظيفية الأربع القيادية، والإشرافية، والتنفيذية والتخصصية.
ووضعت الوزارة وخلال الربع الأول من عام 2011 تنفيذ 28 برنامجاً تدريبياً لموظفيها بمجموع 3522 ساعة تدريبية، وذلك بناء على المؤشرات التشغيلية للوزارة.
وأشارت الدكتورة مريم أنه تم اعتماد نظام الكفاءات الوظيفية لإعداد خطة تدريبية لموظفي الوزارة، حيث تم إخضاع قيادات الوزارة لـعشر كفاءات، هي القيادة، والتواصل، والتعاطف، واتخاذ القرار، والإبداع والابتكار، وحل المشاكل، والتفكير المنظم، والتفكير الاستراتيجي، والانسجام.
كما أن هناك عناصر أخرى ركزت عليها الوزارة في الفئات الوظيفية الأخرى واشتملت على الاتصال والتواصل، وأخلاقيات العمل، التخطيط والتنظيم، وتحقيق النتائج والاهتمام بالعملاء، فن التعامل مع الآخرين، وإتباع التعليمات والإرشادات.
وطرحت وزارة البيئة والمياه عدداً من البرامج والأنشطة لموظفيها، منها منتدى موظفي وزارة البيئة والمياه، وبرنامج “مواهب موظفينا”، وبرنامج للزيارات الميدانية لمواقع مختلفة من الدولة خلال العام، من خلال برنامج زايد في قلوبنا.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته