الاتحاد

الرياضي

1,5 مليون درهم جوائز سباق محمد بن راشد للقدرة

من سباقات القدرة في دبي

من سباقات القدرة في دبي

كشف نادي دبي للفروسية عن تفاصيل سباق كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للقدرة لمسافة 160 كيلومترا، الذي سينطلق غدا بمدينة دبي للقدرة بسيح السلم، والذي تبلغ قيمة جوائزه مليون ونصف المليون درهم، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس بمبنى مجموعة ميدان التجاري، بحضور علي موسى الخميري مدير عام نادي دبي للفروسية، وأعضاء الاتحاد الدولي للفروسية، وعدد كبير من محبي سباقات القدرة و الفروسية.

وينطلق السباق في الساعة السادسة والنصف صباح الغد، وتقرر أن يقام الفحص الفني للخيول اليوم بدءا من الساعة الثانية ظهرا للخيول الأجنبية، بينما يبدأ فحص الخيول المحلية بدءًا من الساعة الثالثة وينتهي الفحص في الخامسة عصرا.
ويتألف السباق من 6 مراحل، تم تقسيمها، إلى المرحلة الأولى (الأعلام الحمراء) لمسافة 31 كيلومترا، والمرحلة الثانية (الأعلام الزرقاء) لمسافة 30 كيلومترا، والمرحلة الثالثة (الأعلام الصفراء) لمسافة 37 كيلومترا، والمرحلة الرابعة (الأعلام الخضراء) لمسافة 27 كيلومترا، والمرحلة الخامسة (الأعلام الوردية) لمسافة 18 كيلومترا، والمرحلة السادسة والأخيرة (الأعلام البيضاء) لمسافة 18 كيلومترا.
بدأ المؤتمر بترحيب علي موسى بالحضور، معلناً إقامة سباق كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وقال: “يعتبر السباق من أهم الأحداث السنوية التي تستضيفها مدينة دبي الدولية للقدرة للعام الرابع على التوالي، لما تحمله من اسم عزيز علينا، وهو ما يحفز الفرسان المشاركين على نيل شرف الحصول على هذه الكأس الغالية”.
وأضاف: “يقام السباق برعاية شركة أوميجا التي رافقت البطولة منذ نشأتها قبل 3 أعوام، ويعتبر السباق من أهم البطولات العالمية بفئة الثلاث نجوم، ومن المنتظر أن يشارك فيها نخبة من أفضل الفرسان على المستوى المحلي والعالمي، حيث تبلغ مسافة السباق 160 كيلومترا”.
وعن جوائز السباق، قال الخميري: “ستقدم شركة أوميجا جائزة قيمة لصاحب المركز الأول، بطل السباق عبارة عن ساعة يبلغ قيمتها 20 ألف فرنك سويسري، بينما يبلغ مجموع الجوائز مليون ونصف الدرهم الإماراتي التي ستكون في انتظار الفرسان أصحاب المراكز الأولى، حيث ينتظر أن يشارك حوالي 110 فرسان وفارسات من أفضل الفرسان على المستوى المحلي والعالمي”. وقال الفارس علي الجهوري بطل سباق القدرة الأخير: “سباق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يختلف عن كل السباقات الماضية، لأنه سباق 3 نجوم، لمسافة 160 كليو مترا، ولن يكون سهلا على الخيول، ولا الفرسان ويحتاج إلى مجهود كبير وخبرة في سباقات القدرة، وأنا شخصيا جاهز لهذا السباق، ولكن من الصعب أن يتوقع الفائز بالسباق؛ نظرا لصعوبته على جميع الفرسان”.
أضاف: “فوزي بالسباق السابق سيكون دفعة معنوية كبيرة لي في هذا السباق، وهو ما جعلني أستعد جيدا لسباق السبت لأنه سيضم عددا كبيرا من الفرسان، والمنافسة ستكون شرسة على الجميع، وأتوقع أن يكون من أقوى سباقات الموسم، وجهزت الحصان الخاص بي، ولي أيضا خيول أخرى أشارك بها في السباق.
من ناحية أخرى ركزت اللجنة المنظمة على الجانب الفني فقد تم التشديد على ضرورة التزام المتسابقين بوابات الفحص البيطري، واستخدام البطاقات الممغنطة، بالإضافة إلى أن الحد الأقصى لدخول المرافقين مع الفارس يكون شخصين فقط والتأكد من الوزن حسب القوانين الجديدة.
ووضعت اللجنة المنظمة العديد من الشروط التي يتوجب مراعاتها من قبل الفرسان، حيث تم تحديد الحد الأدنى للوزن بـ 75 كيلوجراما والحد الأعلى لمعدل نبضات قلب الجواد 64 نبضة في الدقيقة، على أن يكون عمر الجواد ست سنوات فما فوق، هذا ولا يسمح باستخدام العصا والمهماز واللجام الطويل وأي حصان ينسحب بعد انطلاقة السباق يجب عرضه على الطبيب البيطري المسؤول قبل مغادرته السباق

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!