الاتحاد

الرياضي

فرصتنا كبيرة في اللقب بسلاح الثقة في النفس

أحمد حسن  لاعب وسط مصر في صراع على الكرة مع السنغالي ميندي في نصف نهائي البطولة الأخيرة

أحمد حسن لاعب وسط مصر في صراع على الكرة مع السنغالي ميندي في نصف نهائي البطولة الأخيرة

ستكون المسؤولية جسيمة على عاتق المنتخب المصري للدفاع عن لقبه بطلا لأمم أفريقيا عندما يخوض غمار النسخة السادسة والعشرين من نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها غانا من 20 يناير الى 10 فبراير المقبل· وتكمن جسامة المسؤولية في كون ''الفراعنة'' وهو لقب المنتخب المصري مهددين من قبل اصحاب الارض والكاميرون لمعادلة رقمهم القياسي في عدد الالقاب وهو 5 اخرها عام 2006 عندما استضافوا النهائيات·
وكانت مصر انفردت بالرقم القياسي في عدد الالقاب ببتويجها بطلة للنسخة الخامسة والعشرين عام 2006 فاضافتها الى القاب اعوام 1957 و1959 و1986 و1998 امام غانا (1963 و1965 و1978 و1982) والكاميرون (1984 و1988 و2000 و2002)، علما بأن المنتخبات الثلاثة هي الوحيدة التي احتفظت باللقب (مصر 1957 و1959 وغانا 1963 و1965 والكاميرون 2000 و2002)·
واستغلت مصر بشكل جيد عاملي الارض والجمهور للتتويج باللقب الخامس على حساب ساحل العاج في المباراة النهائية التي حسمتها بركلات الترجيح· بيد ان الامور مختلفة كليا في النسخة الحالية لان الفراعنة تلقوا اكثر من ضربة موجعة كان اولها اصابة مهاجم ميدلزبره الانجليزي احمد حسام ''ميدو'' وصانع العاب الاهلي محمد بركات، تلاها انسحاب حسام غالي في اللحظة الاخيرة بعدما وقع عقدا مع دربي كاونتي الانكليزي الذي اشترط عليه عدم المشاركة مع منتخب بلاده في النهائيات القارية·
وفضل غالي التوقيع لدربي كاونتي على المشاركة مع منتخب بلاده خصوصا وانه كان يعاني من الابتعاد عن الملاعب بسبب مشاكله مع فريقه السابق توتنهام الانجليزي· كما ان القرعة لم تكن رحيمة بالفراعنة واوقعتهم في مجموعة الموت (الثالثة) الى جانب الكاميرون التي كانت اخرجت الفراعنة من الدور الاول في تونس عام 2004 وزامبيا العتيدة والتي تغلبت على مصر مرتين في النهائيات مقابل 4 للاخيرة والسودان العائد بقوة الى الساحة الافريقية·
وادراكا منه لصعوبة المهمة بكر المنتخب المصري باستعداداته للنهائيات من خلال ثلاثة معسكرات تدريبة، الاول في مصر وخاض خلاله مباراة ودية امام ناميبيا فاز فيها 3-صفر، والثاني في الامارات وخاض فيه ايضا مباراة ودية امام مالي وفاز فيها 1-صفر، والثالث في البرتغال وواجه فيه انجولا وتعادل معها 3-3 ورفض حسن شحاتة الادلاء بأي تصريحات عقب عودة المنتخب المصري من البرتغال وحذا حذوه اللاعبون مؤكدين ان تعليمات المدرب تمنعهم من الحديث· وكان شوقي غريب المدرب العام لمنتخب مصر الوحيد الذي ادلى بتصريحات صحافية عقب عودة المنتخب من البرتغال، وقال ان الجهاز الفني راضٍ عن الاداء في المباريات الودية الثلاث التي اقيمت خلال فترة الاعداد وجاءت متدرجة المستوى امام ناميبيا ثم مالي وأخيراً انغولا· واضاف أن الجهاز كان يأمل الارتفاع بمستوى اللياقة البدنية وهو ما حدث وظهر في لقاء انجولا بالتحديد· ورفض شوقي الحديث عن اللاعبين مكتفيا بالتأكيد ان ابراهيم سعيد شفي تماما من اصابته وسيدخل في التشكيلة الاساسية ونفس الشيء بالنسبة لعمرو زكي الذي اصيب في لقاء مالي الودي بعد اصطدامه بحارس الاخيرة محمد سيديبيه·
من جهته، اكد رئيس الاتحاد المصري سمير زاهر ان منتخب بلاده سيتوجه الى غانا للحفاظ على لقبه، وقال ''نتوجه الى غانا للمحافظة على اللقب وليس اي شيء آخر، لقد رافقت المنتخب في زيارته الاخيرة الى البرتغال ووقفت عن كثب على استعداداته وانا على يقين انه في جهوزية تامة للظهور بمظهر مشرف''· ورفض زاهر نبرة التشاؤم التي يطلقها البعض وقال إن ثقة الاتحاد المصري كبيرة في اللاعبين وجهازهم الفني مشيرا الى ان مباراة الكاميرون وهي الافتتاحية للمنتخب المصري في 22 الحالي ستكون مفتاح الوصول الى الادوار النهائية· وأكد أن شحاتة وجهازه الفني وضعوا الطريقة الملائمة لمواجهة الاسود وهي تختلف تماما عما تابعه الجميع في المباريات الودية الاخيرة·
وتعول مصر على قائدها المخضرم صانع العاب اندرلخت البلجيكي أحمد حسن الذي سافر مباشرة الى بلجيكا كونه مرشحا لجائزة افضل لاعب في الدوري البلجيكي لعام 2007 وهو سيلتحق بالمنتخب المصري بعد غد السبت· وقال أحمد حسن ''ان التجارب الودية التي خاضها المنتخب المصري جاءت مفيدة بشكل كبير وان كان الارهاق له دور في التأثير على الأداء خلال المباراة الاخيرة ضد انجولا حيث سافر المنتخب من أبوظبي إلى البرتغال عبر ميلانو في رحلة طويلة''·
وأضاف ''ان التجانس بدأ يظهر بشكل كبير بين جميع اللاعبين في كل المراكز والمباريات الودية ليست مقياسا لما سيحدث في البطولة والنتائج ليست مفيدة سوى في رفع المعنويات فقط· اما الاستفادة الحقيقية فتأتي من ظهور النقاط السلبية حتى يمكن علاجها قبل المباريات الرسمية''· وأكد ''أن فرصة منتخب مصر كبيرة في البطولة شريطة استمرار تحفيز ومساندة اللاعبين وزيادة ثقتهم في أنفسهم خلال المشاركة كأبطال يحملون اللقب''· ومن بين اللاعبين الذين تعقد عليهم امال في غانا هناك مهاجم هامبورج الالماني محمد زيدان ومهاجما الاهلي عماد متعب والزمالك عمرو زكي الى جانب صانع العاب الاسماعيلي حسني عبد ربه ونجم الاهلي محمد ابو تريكة الذي قال ''نحن حاملو اللقب وسنذهب الى غانا بفكرة واحدة وهي الدفاع عنه· كل شىء على ما يرام داخل صفوفنا وثقتنا عالية''·

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية