الاتحاد

الإمارات

مصر والإمارات.. علاقة استراتيجية يسجلها التاريخ

من المصدر

من المصدر

عبدالله أبو ضيف (القاهرة)

أكد خبراء أن العلاقات الثنائية بين الإمارات ومصر قوية وراسخة، وتستند إلى أسس ثابتة وضع أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».
وأكد السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، أن هذه العلاقات ممتدة منذ عشرات السنين، وتدعمها أواصر قوية تجمع الشعبين الشقيقين أولاً، ثم على المستويات الاقتصادية والسياسية، فالطرفان هما الأقرب في المنطقة.
وأضاف بيومي لـ«الاتحاد»، أن العلاقات المصرية الإماراتية تتطور مع الوقت وصولاً إلى مرحلة الشراكة الكاملة والتنسيق العسكري، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اللذين تربطهما علاقات أخوية ويتمتعان بثقل سياسي كبير في العالم وليس في المنطقة العربية فحسب، باعتبارهما من القادة الحكماء الذين أسهموا في الارتقاء ببلادهم والحفاظ على أمنها، في ظل أحداث متلاحقة تشهدها المنطقة ويعاني منها الجميع.

تنسيق وتلاحم
من جهته، أكد السفير محمد العرابي وزير الخارجية المصري الأسبق أن مصر والإمارات تربطهما علاقة تنسيق وتلاحم وتطابق في المواقف تجاه القضايا الإقليمية سواء في اليمن أو العراق أو سوريا وليبيا تحديداً، والقضية المشتركة بين البلدين وهي محاربة الإرهاب، ولولا جهودهما لكان له شأن آخر خلال الفترة الماضية، إلا أن جهود القيادة الحكيمة في البلدين حالت دون انتشاره.

علاقات استراتيجية
من جهته، أكد السفير أحمد القويسني مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق أن العلاقات الاستراتيجية بين البلدين لها بعد تاريخي واستراتيجي.
وأشار إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه يعود له الفضل الكبير في العلاقات الثنائية بين البلدين، ثم امتدت هذه العلاقة بفضل حرص القيادة الرشيدة في الدولتين على ترسيخها، وهو الأمر الذي يظهر في التنسيق حول كافة القضايا الإقليمية، بالإضافة إلى التعاون في مواجهة عمليات التخريب التي تسعى إلى التقسيم والتفرقة والحروب الأهلية، مشيراً إلى أن ما تفعله الإمارات ومصر سيسجله التاريخ بأحرف من نور لقادة الدولتين.
وأكد الدكتور وليد جاب الله الخبير الاقتصادي أن قرار البلدين بإنشاء الصندوق السيادي برأس مال وصل إلى 20 مليار دولار، يوضح قوة العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مشيراً إلى أنه يتوقع أن تشهد الفترة المقبلة نقلة كبرى في التعاون الاقتصادي بين مصر والإمارات.

كفاءة وفاعلية
وأكد اللواء حسين فرحات الخبير العسكري والاستراتيجي
أن التعاون العسكري بين البلدين من شأنه تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة بشكل عام، وهو أمر لا يمكن النظر إليه بمعزل عن الأحداث الجارية في المنطقة خلال السنوات الماضية.
وذكر أن تعاون الطرفين يشكل ضربة كبرى لكافة القوى التي تحاول إثارة الأزمات والقلاقل في المنطقة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات