الاتحاد

عربي ودولي

النعيمي .. أبرز مطلوب في لائحة الإرهاب القطري يستأنف نشاطه بـ"تويتر"

عبدالرحمن عمير النعيمي

عبدالرحمن عمير النعيمي

أبوظبي (مواقع إخبارية)

لا يزال عدد من الشخصيات على قائمة الإرهاب القطرية يمارسون نشاطهم الاعتيادي في العاصمة الدوحة، والمشاركة في المناسبات الاجتماعية، والرياضية، وحضور جلسات النقاش لمراكز الأبحاث والدراسات المتمركزة في قطر، رغم مضي عام كامل على إعلان السلطات القطرية القائمة، ونشرتها اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية القطرية.
فقد عاد من جديد المتهم الأبرز على القائمة القطرية للإرهاب «عبدالرحمن عمير النعيمي» والمدرج على لوائح العقوبات من قبل الخزانة الأميركية، بالتغريد والمشاركة في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر». فمع استمرار الصمت القطري عن محاسبة وملاحقة المصنفين على قائمتها للإرهاب خرج مؤخراً الإرهابي النعيمي، للترويج وبشكل علني عن منظمته «الكرامة» والمصنفة على قائمة الإرهاب للدول الخليجية الثلاث ومصر، واستخدام «تويتر» كمنصة له للتواصل الاجتماعي.
وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت النعيمي على لائحة العقوبات في ديسمبر 2013، ووصفته بـ«الممول الإرهابي» الذي قدم الأموال والدعم اللوجستي إلى تنظيم «القاعدة» وفروعه في سوريا والعراق والصومال واليمن، وذلك على مدى 10 أعوام.
وكشف تقرير صدر عن الخزانة الأميركية أن النعيمي كان يقدم ما يقارب مليوني دولار شهرياً إلى تنظيم «القاعدة» بالعراق، وقدم 600 ألف دولار لعناصر تنظيم «القاعدة» في سوريا، فضلاً عن تقديمه 250 ألف دولار لحركة الشباب الصومالية التابعة لتنظيم «القاعدة».

اقرأ أيضا

العراق.. مسلسل الاغتيالات مستمر لترهيب المحتجين