الاتحاد

الرياضي

سعيد محمد: نقبل لقب «مدرب الطوارئ» للتواجد على الساحة

دبي (الاتحاد)

قاد المدرب المواطن سعيد محمد فريق النصر في 3 مباريات فقط، بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة ونجح في تحويل الفريق من طريق الخروج من البطولة إلى التأهل للمربع الذهبي بعدما خسر في الجولة الأولى أمام الأهلي في آخر مباراة للمدرب السابق محمد معاشو.
كما قاد سعيد الفريق أمام الجزيرة والشعب ونجح في الفوز في مباراتين، والتأهل للمربع وخسر بفارق هدف أمام الوصل بطل المسابقة، وأظهر المدرب المواطن قدرته على قيادة الفريق إلا أن مهمته كانت مؤقتة بعدما وصل المغربي نور الدين بوحديوي لقيادة الفريق، ويدخل المدرب المواطن إلى مقعد المدرب المساعد.
أكد سعيد محمد أن المدرب المواطن لديه القدرة على قيادة أنديتا في كل البطولات، ولا ننسى أن هناك عدداً من المدربين المواطنين موجودون وينتظرون الفرصة وسبق أن نجحوا في مهمات سابقة، وعلى سبيل المثال خالد أحمد من المدربين المواطنين المميزين وقاد المنتخب في البطولة الآسيوية الأخيرة وقاد الأهلي من قبل لمنصات التتويج، وحالياً يقود الأهلي كمدرب مؤقت لحين عودة المدرب، وسيعود بعدها لمقعد المدرب المساعد، وهناك أيضاً عدد من المدربين أمثال قاسم عاشور وسعيد غريب وغيرهم من المدربين، وأعتبر نفسي أقلهم خبرة فنية.
وأضاف: المدرب المواطن يحتاج إلى الثقة من الأندية، وأن تتغير الثقافة في التعامل معهم، وليس شرطاً أن يكون المدرب أجنبياً حتى يحقق الفريق الفوز بالبطولات، ورغم ذلك نقف على أعتاب الأندية ننتظر الفرصة وبمجرد أن يطلب النادي أن نقوم بدور «مدرب الطوارئ» لا نتردد لأن الأمر في بدايته يعود لانتماء اللاعبين للأندية ولا يمكن أن نبخل عليهم والأمر الثاني أن المدرب يبحث عن الظهور في الساحة وليس أمامه سوى قبول «مدرب الطوارئ» كي يعود للتدريب.
وأشار الحارس السابق لفريق النصر إلى أنه سبق له العمل مع نور الدين بوحديوي كمدرب مساعد بعد اعتزاله اللعب في موسم 2014، ولكنه عاد للعب مجدداً بعدما تولى معاشو مهمة الفريق.
وقال: كان هناك نقص في حراسة المرمى وهو ما دفعني للعودة مجدداً، ثم اعتزلت بعد مشوار طويل من اللعب في جميع المراحل السنية والفريق الأول، وتوجهت لتدريب فرق الناشئين والشباب بالنادي، وحصلت على دورات تدريبية في مركز إعداد القادة بجانب دورة لمدة 4 أشهر، من أجل تأهيلي للعمل في مجال التدريب، وسبق أن عملت مع قاسم عاشور في قيادة تدريب منتخب الناشئين.
وأوضح أن المدرب المواطن دائماً ما ينجح في التعامل بشكل جيد نفسياً، وجميع اللاعبين يتعاملون معه بحب ويبذلون أقصى ما عندهم من أجل تحقيق نتائج مرضية، وهو ما يحدث مع كل المدربين الذين يتولون المهمة المؤقتة في الأندية، ويكفي أن الفريق يتغير بنسبة 100% عندما يقوده مدرب مواطن، وهو ما نفخر به.
وانتقل للحديث عن النصر، وقال: الفريق قدم مستوى طيباً في كأس نائب رئيس الدولة رغم الخروج من المربع، وهو قادر على العودة ولا زال في الملعب ببطولتي الدوري وكأس رئيس الدولة، ولا يمكن أن أجزم أن تراجع مستوى الفريق في بداية الموسم، بسبب الغيابات ولكن هناك ظروف حدثت، ونعمل خلال المرحلة المقبلة على عودة العميد من جديد لمستواه الطبيعي، والفريق يملك مجموعة متميزة من اللاعبين أصحاب الخبرة، ولديهم القدرة على إحداث الفارق خلال المرحلة المقبلة والمنافسة على قمة الدوري.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»