الاتحاد

عربي ودولي

انطلاق عملية عسكرية لملاحقة «داعش» شمالي الرمادي

سرمد الطويل (بغداد)

أطلقت قيادة عمليات الأنبار، وبمساندة طيران الجيش وطيران التحالف الدولي، عملية عسكرية من سبعة محاور لملاحقة عناصر داعش الإرهابي شمال الرمادي، وقال مصدر رفيع بقيادة العمليات: «إن عملية واسعة النطاق انطلقت لملاحقة عناصر التنظيم الإرهابي داعش، ودك أوكارهم في العديد من مناطق شمال الأنبار وصحراء بحيرة الثرثار، وصولاً إلى الحافة الجنوبية لبحيرة الثرثار»، مشيراً إلى أن الشرطة النهرية شاركت في العملية لتأمين الحافة الجنوبية للبحيرة من تسلل محتمل للعصابات الإرهابية باتجاه القطعات.
وبدأت قيادة عمليات نينوى بتطهير المناطق الحدودية كافة على خلفية تسلل عصابات داعش وقتل 22 داعشياً، بحسب مصدر أمني.‏? ?وقال ?المصدر: «إن ?قوات ?أمنية ?من? ?قيادة ?العملية ?في ?نينوى ?مع ?قوات ?الفرقة 15 ?بدأت? ?بتطهير ?المناطق ?الحدودية? ?غرب ?نينوى ?مع ?تدمير ?العديد ?من ?مضافات ?داعش ?الإرهابي».
وأضاف المصدر أن «القوات الاستخباراتية انتشرت مع تطويق أقضية ونواحي غرب‏? ?الموصل ?وبدأت ?بتدقيق أسماء ?سكان ?هذه ?المناطق، ?والتأكد ?من عدم وجود أي من الخلايا? ?النائمة ?التي ?تحاول ?مساعدة ?داعش ?الإرهابي ?وإعادته ?إلى ?عرقلة ?الأوضاع? ?الأمنية ?بعد ?استتبابها ?بالكامل»?.
وتابع: «إن القوات الأمنية الحدودية كانت قد تمكنت أمس من قتل 22 داعشياً، بعد‏? ?أن ?نصبت ?القوات ?الأمنية ?لهم ?كميناً، ?إثر ?ورود ?معلومات ?استخباراتية ?أفادت? ?بتسللهم ?عبر ?حدود ?غرب ?الموصل، ?وتم ?القضاء ?عليهم ?بالحال ?ومصادرة أسلحتهم ?أيضاً»?.
على صعيد آخر، نجحت القوات العراقية في قتل قيادي بارز في تنظيم داعش الإرهابي واثنين من مساعديه بكمين نوعي للقوات العراقية شمال شرقي بعقوبة.
? ?وذكر ?مصدر ?عسكري?أ ?ن? ?قيادياً ?بارزاً? ?في ?تنظيم ?داعش ?قتل ?بكمين ?نوعي واثنين ?من? ?مساعديه، ?بعد ?رصد ?تحركاتهم ?في ?منطقة ?أمام ?ويس ?ضمن ?حوض ?حمرين ?شمال ?شرقي? ?بعقوبة? ?.
وأضاف أن تنظيم داعش فقد العديد من عناصره وقياداته البارزة من خلال‏? ?العمليات ?النوعية ?ونصب ?الكمائن ?الأمنية ?من ?قبل ?القوات ?الأمنية ?و«الحشد? ?الشعبي».
وفي البصرة، تمكنت قوة مشتركة من الجيش والشرطة من فض نزاع عشائري مسلح شمالي محافظة البصرة، وألقت القبض على ثلاثة وثلاثين متهماً بالاشتراك في النزاع، وضبطت أسلحة بحوزة بعضهم، وقال مصدر أمني: «إن إطلاق نار حصل في منطقة الغميج الواقعة ضمن ناحية الشرش بسبب اندلاع نزاع عشائري مسلح، وعلى الفور تدخلت قوة من الشرطة وقيادة العمليات»، هذا وتشهد محافظة البصرة في الآونة الأخيرة نزاعات عشائرية مسلحة، تصل في بعض الأحيان إلى استخدام الأسلحة الثقيلة، ما دفع بالحكومة الاتحادية إلى إرسال تعزيزات أمنية من خارج المحافظة.

اقرأ أيضا

روسيا: القوات السورية تصدت لثلاث هجمات كبيرة شنها مسلحون في إدلب