الاتحاد

الاقتصادي

النفط يرتفع مدعوماً بالتوتر الإقليمي

ارتفعت أسعار النفط الخام دولارين أمس لتسترد جزءاً من خسائر الجلسة السابقة التي بلغت خمسة دولارات، وذلك بعد أن قالت إيران إنها اختبرت صواريخ بعيدة المدى·
وارتفع الخام الأميركي بحلول الساعة 17:09 بتوقيت جرينتش 1,71 دولار إلى 137,75 دولار للـــــبرميل بعــــد صعــوده في وقت سابق إلى 138,28 دولار، وارتفع سعر مزيج برنت 1,96 دولار الى 138,39 دولار للبرميل· وهبط النفط اكثر من خمسة دولارات امس الأول مع ارتفاع الدولار الأميركي وانتعاش الأسهم الأميركية التي اجتذبت أموال المستثمرين من السلع الأولية، وهبط الخام الأميركي نحو عشرة دولارات عن المستوى القياسي الذي بلغه يوم الخميس الماضي عند 145,85 دولار للبرميل·
وجاءت تجارب الصواريخ الايرانية في وقت يزداد فيه التوتر بشأن البرنامج النووي الايراني مما يسلط الضوء على المخاطر السياسية في سوق النفط· وقال المحلل في جلوبال انسايت لورانس بول: ''مما يدعو للقلق بشكل خاص حقيقة أن هذه الصواريخ لا يتراوح مداها فقط بين قصيرة ومتوسطة المدى''·
وارتفعت أسعار النفط 42 بالمئة هذا العام تدعمها عوامل، من بينها إقبال المستثمرين على الشراء للتحوط ضد التضخم وتراجع الدولار·
إلى ذلك ذكرت هيئة الإذاعة الايرانية في موقعها على الانترنت أن المندوب الايراني الدائم لدى ''أوبك'' قال أمس إن سوق النفط متشبعة بالإمدادات وإن مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى مسؤولة عن حالة عدم الاستقرار التي تسود السوق·
وفي سياق متصل قال أرفع مسؤول في قطاع النفط الليبي أمس إن انتاج ليبيا سينخفض بنحو 100 ألف برميل يومياً في الايام القليلة المقبلة بسبب أعمال صيانة لخط أنابيب، وقال رئيس مؤسسة النفط الوطنية الليبية شكري غانم: ''توجد مشكلة في خط الأنابيب وعلينا إصلاحها''، وأضاف: ''هذا قد يستغرق نحو خمسة أسابيع''، وقدر مسح أجرته ''رويترز'' أن ليبيا أنتجت 1,7 مليون برميل من النفط خلال شهر يونيو الماضي·

اقرأ أيضا

11% حصة «أركان» من سوق الإسمنت المحلي