الاتحاد

عربي ودولي

«الهلال» تفتتح مشروع مياه «صعيد باقادر» في شبوة

افتتاح مشروع مياه صعيد باقادر في محافظة شبوة (وام)

افتتاح مشروع مياه صعيد باقادر في محافظة شبوة (وام)

لحج، شبوة (الاتحاد، وام)

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، مشروع مياه «صعيد باقادر»، الذي يغذي مناطق «صعيد باقادر، الفيش، الرملة، الرقة» بمديرية «ميفعة» بمحافظة شبوة، وذلك في إطار جهودها لتوفير مياه الشرب النقية للمواطنين، وضمن حزمة من مشاريع البنية التحتية التي تدعمها دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات القيادة الرشيدة تلبية لنداء سكان المناطق التي تعاني شح المياه وانعدام المشاريع الحكومية في هذا القطاع.
وأكد أحمد محمد النيادي رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بشبوة في تصريحات له عقب الافتتاح أن افتتاح المشروع يأتي بعد استكمال إنشاء خزان برجي سعة 100 متر مكعب، وحفر بئر ارتوازية بعمق 100 متر، ومد خط إسالة لمسافة 5 كيلومترات، وإنشاء وحدة متكاملة لضخ المياه تعمل بالطاقة الشمسية. ولفت النيادي إلى حرص هيئة الهلال الأحمر الإماراتية على متابعة إنجاز المشروع في وقته المحدد وبالمواصفات المتفق عليها، مشيراً إلى أن المشروع سيعزز ويزيد الكميات المنتجة من المياه بهذه المناطق المنعدمة فيها مشاريع المياه، وسيساهم بشكل كبير في تحسين ظروف أهالي هذه المناطق والتغلب النسبي على مشكلة الشح والندرة في المياه وتوفير كميات كافية في المناطق والقرى المستفيدة.
من ناحيته عبر عبدالله عاتق باعوضه مدير مديرية ميفعة عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية على جهودها الخيرة وإسهاماتها المتميزة في محافظة شبوة في الجوانب المختلفة وعلى رأسها مشاريع إعادة بناء البنية التحتية إضافة إلى الجوانب المتعلقة بالمشاريع الإغاثية والصحية ومشاريع التعليم وغيرها.
وقال: «نحتفل اليوم بتدشين مشروع مياه صعيد باقادر بتمويل من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية» موضحاً أن هذا المشروع هو شريان الحياة لأهالي وسكان «صعيد باقادر» والمناطق المجاورة لها. وأشاد ناصر باعوم مدير مؤسسة مياه الريف بتعاون هيئة الهلال الأحمر الإماراتية وتمويلها لهذا المشروع المهم، وعبر عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة على اهتمامها بدعم المشاريع الخدمية ومشاريع البنية التحتية في شبوة.
ولقي المشروع ارتياحاً واسعاً من قبل أهالي وسكان المناطق التي يغذيها والذين توجهوا بخالص الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتية على كل الجهود التي تبذلها لتنفيذ مشاريع حيوية لتخفيف معاناة المواطنين اليمنيين بمختلف مناطق محافظة شبوة.
إلى ذلك، وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مواد إغاثة عاجلة على النازحين في عدة مناطق في محافظتي لحج وتعز شملت شعب بمديرية طور الباحة وصبر مفرق والوهط في مديريتي الحوطة وتبن ومديرية طور الباحة وشعب ومنطقة الجوازع بمديرية القبيطة والمفاليس وجمعه.
وفي هذا الإطار تم توزيع ألف سلة غذائية على المستهدفين الذين نزحوا نهاية العام الماضي الى تلك مناطق. وأشاد مسؤولو المحافظة في تعز بالدعم الكبير الذي تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتية منذ عام 2015 م حتى اليوم وتمويل تنفيذ مشاريع في قطاعات التعليم والمياه وتقديم 10 ميجاوات كهرباء للمحافظة عام 2017. وأعرب النازحون عن شكرهم وتقديرهم الكبير لدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة للهلال الأحمر الإماراتية على الاستجابة السريعة لمناشدتهم. وأشار المحامي عبدالإله الردفاني منسق منظمات في لحج إلى أن هذه المساعدات الغذائية تأتي امتداداً لمساعدات إغاثية سابقة قدمتها دولة الإمارات لمحافظة لحج للتخفيف من معاناة واحتياجات المتضررين من الأوضاع الراهنة التي يعيشها البلد. وثمن الردفاني في تصريح لـ«الاتحاد» الدور الإنساني الذي تلعبه دولة الإمارات عبر «الهلال الأحمر» في دعم لحج سواء في الإغاثة والأعمال الإنسانية والإيوائية للنازحين وتبني تنفيذ مشاريع تنموية في قطاعات التربية والتعليم والمياه والكهرباء والصحة. وأشار إلى أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية وقعت اتفاقية تمويل جديدة قبل أيام مع محافظ لحج اللواء أحمد التركي لدعم مشاريع المياه والتربية. وأكد منسق المنظمات في لحج أن الدور الريادي والإنساني الذي تنتهجه الإمارات عبر التزامها بالدعم والمساندة أسهم بشكل كبير في تطبيع الحياة في المحافظة والنهوض بالمرافق والمؤسسات الخدمية عقب الأضرار التي لحقت بها جراء الحرب الأخيرة. بدورهم عبر النازحون عن شكرهم وتقديرهم للمساعدات الغذائية التي قدمتها «الهلال الأحمر الإماراتية»، موضحين أن هذه المساعدات والدعم السخي ليس بجديد على دولة الإمارات التي تولي الجانب الإنساني اهتماماً كبيراً خصوصاً في المناطق المتضررة والتي تشهد نزوحاً كبيراً من مناطق الحرب.

اقرأ أيضا

الجيش الوطني الليبي يُنفذ عمليات نوعية ضد الإرهابيين في طرابلس